النذر واليمين والعهد

النذر واليمين والعهد – 2

31 السؤال:

هناك طريقان يوصلان إلى موضوع واحد ، وقد عاهد الشخص ربه عز وجل على سلوك أحد الطريقين في السؤال السابق .. فما حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: يتم العهد بالنسبة إلى الطريق الذي عينه دون الآخر، فصحته موقوفة على التمكن من ذلك الطريق ، لا الطريق غير المذكور في العهد ، والله العالم.
32 السؤال:

لو نذر الشخص شيئا مثلا ، ونسي نذره .. ماذا يجب عليه لو دار بين أمرين ، أو ثلاثة ، أو أكثر.
الفتوى:

الخوئي: عليه تعيينه بالقرعة.

التبريزي: يجب الاحتياط بالجمع بين أطراف العلم الاجمالي ما لم يصل إلى حد الحرج ، نعم إذا كان المنذور اعطاء المال ، فلا يبعد الاكتفاء بالقرعة ، والله العالم.
33 السؤال:

لو نذر ذبيحة لله تذبح في كل سنة في اليوم العاشر من المحرم ، ونسي في تلك السنة ، ولم يتذكر الا في اليوم الحادي عشر أو الثاني عشر .. ماذا يصنع ؟
الفتوى:

اذا كان النذر انحلاليا لكل عاشوراء سقط تكليف العام فقط وبقي الباقي ، واذا كان مجموعيا سقط الباقي أيضا ، وعلى التقديرين لا شيء عليه في الساقط.
34 السؤال:

في مفروض السؤال السابق : لو كان اليوم العاشر مرددا بين يومين .. ماذا يصنع ؟
الفتوى:

الخوئي: يلزمه الوفاء في اليوم الثاني فقط ، لانحلال عمله بالاصل الجاري في اليوم الأول بغير معارض.
35 السؤال:

على تقدير علمه با كمال عدة الشهر السابق ، وبعد الذبح قامت بينة على خلاف ذلك ، أو عمل بالبينة ، ثم انكشف خلافها بأحد الاسباب كالعلم وامثاله .. فما هو حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا كان التبين في وقت يمكن اعادته أعاده لزوما ، والا فلا شيء عليه.
36 السؤال:

يتعارف عن بعض الناس بنذر المقسوم ، مثلا لله علي نذر ان كان كذا لأتصدقن بالمقسوم ، والظاهر أن مرادهم أنه لا يعين شيئا أصلا حتى لو سئل عن التعيين لنفى التعيين ، وانما يقول ان شاء الله ملتزم أن ادفع ما يتيسر لي شيئا جزئيا تطيب به النفس قليلا أم كثيرا .. فما حكم هذا النذر ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا كان النذر بصيغة شرعية اكتفى بدفع مسمى المنذور.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: ولكن في كون ما ذكر من صيغة النذر تأملا ، والله العالم.
37 السؤال:

إذا نذر المكلف خروفا لاحد الائمة عليهم السلام مثلا ، ولم يتلفظ بصيغة النذر لله سبحانه ..فما هو حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: مع عدم اجراء صيغة النذر لا يجب عليه شيء ، وله أن يفعل ما يشاء ، أو يترك بتاتا ، والله العالم.

التبريزي: قد تقدم في المسائل السابقة أن الاحسن أن يعمل بنذره ، والله العالم.
38 السؤال:

إذا نذرت امرأة أن تصوم شهرا لله تعالى ، اذا رجع ابنها سالما ، ورجع ابنها سالما ، فصامت يوما ثم تمرضت ، ولم تتمكن من اكمال الشهر .. فماذا يترتب عليها ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان المنذور صوم شهر معين فعليها قضائه ، واذا كان صوم شهر غير معين ، فعليها الإتيان بالباقي في وقت آخر ، فإذا فعلت ذلك فلا شيء عليها.
39 السؤال:

ما حكم شخص عاهد الله على أن يقوم بعمل معين ، واكتشف صعوبة ذلك العمل فيما بعد، او احتمل الضرر منه ، وأراد أن ينقضه .. فما حكمه ، هذا إذا كان قبل الشروع في العمل ؟
الفتوى:

الخوئي: مجرد الصعوبة لا يوجب العذر ، الا اذا كانت بحد لا تتحمل عادة ، أو احتمل الضرر على وجه الاحتمال العقلائي ، فحينئذ ينحل العهد ، والله العالم.
40 السؤال:

ما حكم الحلف بغير الله ، كالحلف بالرسول أو الائمة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يترتب على الحلف بغير الله آثار اليمين من الحنث والكفارة.
41 السؤال:

لو نذر الشخص شيئا ، ثم نسي أن نذره لأي يوم ولأي شيء .. ماذا يجب عليه ؟
الفتوى:

الخوئي: عليه الرجوع إلى القرعة في تعيين المنذور له أو اليوم.

التبريزي: قد تقدم حكمه.
42 السؤال:

إذا نذر شخص لله مبلغا إذا حملت زوجته يعطيه للفقراء .. فما هو الحكم إذا مات الجنين في الاشهر الأولى ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا كان ما نواه والتزم به في النذر هو العمل مع الولادة كما هو الغالب ، فلا يجب الوفاء في فرض السؤال ، وإذا كان ما نواه هو مجرد الحمل حتى إذا لا تنتهي إلى الولادة ايضا ، وجب الوفاء بالنذر المزبور، والله العالم.
43 السؤال:

إذا أوعد شخص شخصا آخر على أن ينجز له عملا ، أو أن يزوره مثلا ، ولم يف بوعده .. فهل لعدم الوفاء بالوعد كفارة ؟.. وما هي ؟
الفتوى:

الخوئي: لا كفارة في عدم الوفاء بالوعد ، والله العالم.
44 السؤال:

هل يجب الوفاء على من نذر لناصبي ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يصح ذلك ، والله العالم.
45 السؤال:

هل للوالدين الغاء عهد الابن البالغ ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم بنهيه عنه يكون غير راحج ، فينحل العهد ، والله العالم.

التبريزي: يضاف الى جوابه قدس سره: وكذلك الامر في النذر ، والله العالم.
46 السؤال:

ما كفارة الحنث بالعهد ؟
الفتوى:

الخوئي: كفارته إحدى الخصال الثلاث تخييرا : عتق لرقبة ، أو صوم شهرين متتابعين ، أو إطعام ستين مسكينا ، والله العالم.
47 السؤال:

يوجد لبعض المساجد نذور، نقود وغير نقود .. فهل يجوز لوكيل المسجد أن يدفع من النقود الزائدة عنده لمسجد آخر يحتاج إلى ترميم أو إنشاء ، أو غير ذلك من المساعدات ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا لم تكن تلك النقود أو غيرها موردا لحاجة المسجد في الوقت الحاضر، ولا في المستقبل جاز صرفها في مسجد آخر، الاقرب فالاقرب.
48 السؤال:

الاموال التي تتجمع في ( شبيه الضريح ) والمنبر وغير ذلك .. ماهي مصارفها الصحيحة شرعا ؟.. ومن هو المتولي لصرفها ؟.. وهل يجوز ايداعها في المصرف ، واخذ أرباحها السنوية ؟ ثم ان فيها قطعا من الذهب والفضة وغيرهما .. فهل تباع ويصرف ثمنها ، أم تصرف كما هي ؟
الفتوى:

الخوئي: صرف تلك الاموال تابع لنظر المتبرعين اذا كان نظرهم صرفها في جهات خاصة ، واما اذا اعطوا الاختيار بيد من تصدى لجمع تلك الاموال وحفظها وصرفها ، فيكون الصرف تابعا لنظره ، وأما ايداعها في المصرف بدون الشرط فلا بأس به ، وحينئذ يجوز أخذ أرباحها بعنوان المجهول مالكه والتصدق بها على الفقراء ، ويجوز بيع الذهب والفضة وغيرهما من الاشياء ، وصرف أثمانها فيما يصرف فيه النقود ، والله العالم.
49 السؤال:

لو نذر شاة لليوم السابع من المحرم ( مثلا ) فأكره على ذبحها قبل ذلك اليوم .. فما حكمه ؟.. وهل على المكره ضمان الشاة للناذر؟
الفتوى:

الخوئي: لو فرض عدم مباشرة المكره للذبح ، فلا ضمان عليه غير حرمة الاكراه ، والله العالم.
50 السؤال:

إذا نذر انسان : إن حصل الشيء الفلاني فإنه يدفع العين المعينة لجهة معينة .. فهل يجوز له التصرف واتلاف العين المعينة قبل تحقق متعلق النذر، أو أنه يصير ملكا غير طلق ؟ وإذا جاز له التصرف .. فهل معنى ذلك انحلال نذره ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجوز له اتلافه ، والله العالم.

التبريزي: يضاف إلى جوابه (قدس سره): هذا إذا كان قصد الناذر ابقاؤه وصرفه في المنذور، على تقدير حصول الشيء ، وأما إذا كان نذره على تقدير بقاء العين إلى حين حصول الشيء فلا بأس بالتصرف ، وبه ينحل النذر لانتفاء موضوعه.
51 السؤال:

إذا خالف يمينه ، أو نذره ، أو عهده سهواً .. فهل عليه الكفارة ؟.. وهل تنحل المذكورات بذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: لا كفارة عليه ، ولا ينحل به نذره ، والله العالم.

التبريزي: إذا انتفى موضوع النذر أو الحلف أو العهد مع المخالفة سهوا ، فلا موضوع للنذر، إلا في الصوم ، فإن عليه قضاء يوم آخر.
52 السؤال:

لو أخرج مقدارا من المال النقدي ، ونذر أنه لله تعالى .. فهل يجب عليه دفع هذا المال بعينه ، أو أنه يجوز له تبديله ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان نذرا شرعيا ، فعليه دفع المال بعينه ، والله العالم.
53 السؤال:

لا يصح النذر إلا بصيغته الشرعية بأن يقول الناذر: ( لله علي كذا ) .. فهل يصح بغير اللغة العربية ، ويجب الوفاء به ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم ، يصح الاتيان بالصيغة بأي لغة غير العربية بحيث يتأدى المعنى المطلوب ، والله العالم.

التبريزي: يضاف إلى جوابه (قدس سره): بمعنى أن يكون اللفظ غير العربي ، مرادفا للصيغة الشرعية العربية.
54 السؤال:

هل تشترط العربية الفصحى ، وبالحركات الاعرابية في صيغة النذر والعهد واليمين ، أم لا تشترط فتصح مع عدمها ؟.. وهل تنعقد بالترجمة ؟
الفتوى:

الخوئي: ينعقد بذلك كله ، ان كان يؤدي المعنى ، والله العالم.
55 السؤال:

لو نذر صلاة ، أو عملا آخر، في يوم عرفة أو يوم التروية ، أو أي يوم آخر.. فهل يجوز ايقاعه في فجر ذلك اليوم ؟
الفتوى:

الخوئي: هذا تابع لقصده حين نذره ، فأيا منهما قصد تعين .. وان لم يقصد شيئا منهما بخصوصه ، أوقع بعد طلوع شمس ذلك اليوم على الاحوط.
56 السؤال:

لو نذر أن يذبح شاة بصيغة صحيحة ، فذبحها .. هل يجب عليه توزيعها على أناس معينين ما لم يشترط ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجب في مفروض السؤال ، والله العالم.
57 السؤال:

ما حكم النذر في نفسه ، أو مكروه هو ، أم مستحب ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم مكروه ، والله العالم.
58 السؤال:

للاب أن يحل يمين ولده .. فهل له أن يحل يمين ابنته ؟.. وهل للام حل يمين ولدها وابنتها ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم له أن يحل حتى يمين ابنته ، وأما الام فلا مجال لها أن تحل يمين ولدها أو ابنتها ، والله العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى