رد المظالم ومجهول المالك

رد المظالم ومجهول المالك – 2

31 السؤال:

ثلاثة لصوص دخلوا دارا ، وسرقوا ثلاثة شياة ، وتمت السرقة بالشكل التالي: دخل أحدهم وأخرج الشياة ، ثم تقاسموها بينهم ، والان الذي دخل ندم على ما فعل ، ويريد أن يدفع عن ما بذمته .. فهل يدفع قيمة الثلاثة ، أم يدفع قيمة واحدة فقط ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يضمن قيمة الثلاثة ، فيجب عليه أن يتصدق بها على الفقير من طرف المسروق منه ، واذا عثر على الاخرين يجوز له المطالبة منهما ثلثي ما تصدق به ، والله العالم.
32 السؤال:

البيوت الخاصة بالاسكان المعمولة بأموال مجهولة الملكية .. هل يجوز الصلاة فيها ، مع العلم انها مؤجرة على المواطنين على هيئة اقساط شهرية يتم تمليكها لهم حين انتهاء تلك الاقساط ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بما ذكر ، اذا تم بإذن الحاكم الشرعي ، او اجازته ، والله العالم.

التبريزي: لا بد للمتصرف فيها الاستئذان من الحاكم الشرعي أو وكيله قبل التصرف ، اذا علم أن صاحب المنزل لم يستأذن.
33 السؤال:

لقد كثرت الاشياء المسروقة في هذه الايام من الاشخاص المحترمين في أموالهم وغيرهم .. فهل يجوز الشراء منها ، مع الشك في كون المال محترما ، أو غير محترم ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة: يعامل مع الاموال المذكورة معاملة المال المجهول مالكه ، والله العالم.
34 السؤال:

إذا أتلف شخص مال غيره دون قصد وتعمد .. فهل يكون ضامنا ، مع العلم بأن هذا المال ليس عارية أو وديعة ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يكون ضامنا ، والله العالم.
35 السؤال:

إذا أنكر المدعى عليه الضمان ، بأن ادعى زيد على عمرو الضمان وأنكر عمرو ، ولكن زيد أقام بينة وأخذ حقه من عمرو .. فهل يجوز لعمرو أن يطالب المضمون عنه بالمال الذي دفعه لزيد ؟
الفتوى:

الخوئي: ليس له ذلك ، لاعترافه بأن المضمون له أخذ المال منه ظلما ، والله العالم.
36 السؤال:

شخص خرج من المسجد ، ووجد نفسه بعد مدة من خروجه بأنه قد أخذ حذاء غيره غفلة .. فما هو تكليفه ؟ ولو رجع وقد وجد حذاءه أو لم يجده .. فما هو الحكم ؟
الفتوى:

الخوئي: هو ضامن لصاحبها ، سواء وجد حذائه بعد ذلك أم لم يجد ، يعمل معها عمل مجهول المالك ، والله العالم.
37 السؤال:

شخص وجد في منزله شيئا ويعرف أنه ليس له ، ولم ير أحدا وضعه ، ولا يحتمل أن أحدا أتى فنسيه ، وهو متأكد بأنه ليس له ولا يملكه .. فما هو حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: سبيله سبيل المال المجهول مالكه ، وله حكمه ، والله العالم.
38 السؤال:

هل اعراض شخص عن ماله كاف لرفع ملكيته عنه ، بحيث يصح للغير التصرف في العين التي اعرض عنها صاحبها ، أو يحتاج إلى شيء زائد على اعراضه ؟
الفتوى:

الخوئي: الاعراض لا يوجب رفع الملكية ، وانما يوجب جواز تملك غير المالك له ، والله العالم.
39 السؤال:

بعض الطيور الاهلية التي لا يعلم مالكها تأتي إلى المنازل ، وقد يتفق ان تبقى وتبيض وتفرخ .. ما حكم صيدها ونتاجها ان كان طعامها من صاحب المنزل ؟
الفتوى:

الخوئي: الطير المذكور من المجهول مالكه ، فلابد أن يتصدق به إلى الفقراء ، والله العالم.

التبريزي: في مفروض السؤال: ان عرف مالك الطير، أو جاء مالكه يطالبه به فيجب رده اليه ، والا فيجوز امساكه والانتفاع به.
40 السؤال:

امين صندوق للامانات في المستشفى ، تصل إليه امانات المرضى عن طريق نفس المريض ، أو ما يؤخذ من المريض بحيث لا يشعر، كما في الحوادث ، فقد يتفق موت المريض ، أو سفره ، أو اعراضه عن تلك الامانة ، فتبقى سنين لديه .. ما هو حكمها ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا أمكن ايصالها إلى ورثة الميت لزم ذلك ، والا فهي من المجهول مالكه ، يتصدق بها إلى الفقراء من قبل أصحابها ، وهكذا إذا سافر ، فإنه إذا لم يتمكن من ايصالها إليه يتصدق بها عنه ، وأما إذا علم الاعراض فيجوز لكل احد أن يتملكها ، كما قلنا سابقا ، والله العالم.
41 السؤال:

لو أتلف الطفل أموال الغير في حال صباه .. هل يضمنها بعد بلوغه ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يضمن ويجب عليه افراغ ذمته بعد البلوغ ، ولوليه إذا كان للصبي مال أن يؤديه من ماله ، ولكن لا يجب عليه ذلك ، والله العالم.
42 السؤال:

هل يضمن الطفل ما سرقه حال صغره بعد بلوغه ؟.. وهل يفرق بين ما كانت العين موجودة أو تالفة ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يضمن ذلك ، ولا فرق بين الفرضين ، غايته يجب دفع نفس العين لصاحبها ان كانت باقية ، والا فيجب دفع مثلها في المثلي ، والقيمة فيما كان قيميا ، والواجب قيمته حين التلف في القيمي ، وقيمته حين الاداء في المثلي ان أراد دفع القيمة فيه.

التبريزي: إنما يضمن قيمة يوم السرقة.
43 السؤال:

إذا أتلف الصبي مال الغير، ولا يوجد لديه مال .. فماذا يكون تكليف الولي حينئذ ؟.. هل يجب عليه الضمان ، أم اعلام الصبي بعد البلوغ ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تكليف علي الولي ، لا الضمان ولا الاعلام ، والله العالم
44 السؤال:

الضمان هل يعتبر من مؤونة السنة ، أم لابد من اخراجه من مال مخمس ؟
الفتوى:

الخوئي: ان صرف بحيث لم يبق له عوض في الخارج بأن اشترى به شيئا وأتلفه بأكل ونحوه ، فأداء عوضه يعتبر من مؤونة السنة ، وان كان عوضه باقيا بعد عنده فلا ، والله العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى