علاقات الوالدين والأبناء

علاقات الوالدين والأبناء – 2

31 السؤال:

من كان يعيش مع أبويه في بيتهما ، ويأكل من عندهما وهو خائض لهما بالمكابرة والجفوة ، فلا يكلم أباه ولا يسمع له ، ولا يطيع أمه بحجة أنه ملتزم بالدين ومتقيد به أكثر منهما حسبما يدعي .. هل هو بهذه المعاملة يكون عاقا لهما مأثوما عند الله بعدم رضاهما ، أم أنه مأجور على ذلك ابتغاء هدايتهما ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كانت المعاداة منه بحق الله تعالى ، فلا عقوق كما هو ظاهر السؤال إذا كان ذلك موجبا لهدايتهما ، وإن كان غرورا وإعجابا بنفسه فلا بد أن يعاشر هما بالمعروف ، ويرضيهما عن نفسه ، والله العالم.
32 السؤال:

مخالفة الوالدين في الذهاب إلى المسجد ، أو في مدافعة الظلم ، أو في فعل بعض الواجبات إذا كان ذهاب الولد إلى المسجد مثلا عاملا في مناعة دينه ، واستمراره على التدين والالتزام .. فهل هذا جائز شرعا ؟
الفتوى:

الخوئي: في مفروض السؤال لا بأس بها عليه.
33 السؤال:

هل يجب طاعة الوالدين في كل شيء لم ينه الشارع عنه ، حتى في مثل الأمر بطاعة الغير، كأن يقول : يابني اسق أخاك ماء ، وعلى تقدير عدم الوجوب .. هل يكون مستحبا ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تجب طاعة الوالدين في كل شيء ، وإنما الواجب على الولد هو معاشرتهما بالمعروف.

التبريزي: إنما الواجب على الولد هو معاشرتهما بالمعروف وعدم العقوق.
34 السؤال:

إذا كان النهي من الوالد اعتباطا محضا ، لكن يترتب على مخالفة الولد لهذا النهي الاعتباطي أذية الوالد ، لتخيل الوالد وجود مضرة على الولد ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تجوز المخالفة في الفرض المزبور ، والله العالم.
35 السؤال:

هل تجب بل هل من الراجح طاعة الوالد في الاوامر الاعتباطية المحضة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تجب ، نعم هي راجحة.
36 السؤال:

إذا قال الوالد لولده : أنا أعلم أنه لا يترتب على سفرك ضرر عليك يا ولدي ، ولكن سفرك يؤذيني ، وكذلك فراقك وعدم رؤيتك وابتعادك عني ، ولذلك أنهاك عن السفر .. فهل يحرم عندها سفر الأبن ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان السفر موجبا للاذية لم يجز ، إلا إذا كان في ترك السفر ضرر عليه.
37 السؤال:

ما هو الحكم في الآثار عند المخالفة في النواهي المستتبعة ، أو الملحوقة بالرضا المتأخر ( هذا بالنسبة إلى مخالفة الوالد )؟
الفتوى:

الخوئي: الرضا المتأخر لا يرفع المعصية السابقة.
38 السؤال:

حينما يقال: الصبي يضرب خمسا أو ستا للتأديب .. فهل المراد باليد ، أو بالعصا ، أو يجوز بشيء آخر؟.. وهل الضارب خصوص الأب ، أم يحق لغيره كالمعلم ؟ وإذا صدر من الطفل إيذاء لغيره .. فما هو موقف غيره إذا كان كبيرا .. هل يبقى ساكتا أم يضرب بالمقابل ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يختص باليد ، ولكن يختص بالولي والمأذون من قبله.
39 السؤال:

هل يجوز لغير ولي الطفل أن يضربه لتأديبه ، ولا سيما إذا كان الطفل يسئ الادب في المجالس المحترمة بدون إذن وليه ؟
الفتوى:

الخوئي: للولي أو المأذون منه إذا ارتكب الطفل شيئا من الكبائر أن يضربه تأديبا خمس ضربات أو ستا ، ضربا غير مبرح ، ولا موجبا للدية.
40 السؤال:

هل لولي الطفل أن يستخدم أساليب يرى أو يظن أنها ناجحة لتأديب الطفل كأن يحبسه في غرفة ، أو يبقيه في مكان مظلم ، أو يعزله في مكان ويسمعه أصواتا مخيفة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس مالم يوجب ضررا على الطفل ، ولا سيما في الاصوات المخيفة ، أو الحبس في مكان مظلم.
41 السؤال:

المال الذي يربحه الولد .. هل يجوز لوالده أن يتصرف به حتى ولو لم تكن فيه مصلحة للولد ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا لم يكن بحاجة ضرورية إلى صرفه ، فلا يجوز.

التبريزي: الضرورة بمعنى الحاجة.
42 السؤال:

التدرب على السلاح في بلدنا من الأمور الضرورية للدفاع عن المسلمين ، وطرد الغاصب من أرضنا ، فلو أن الوالدين منعا ابنهما من التدريب .. فهل يجوز له مخالفتهما في ذلك ؟.. وهل يجوز له أن يخالفهما عندما يمنعانه من الخروج لقتال الاعداء ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا عد ضروريا لمن هو أهل له جاز أن يخالفهما ، والله العالم.
43 السؤال:

إلى أي سنة من عمر الطفل يجوز فيها لامه النظر إلى عورته ؟
الفتوى:

الخوئي: يجوز النظر اليها ما لم يصر مميزا.
44 السؤال:

إذا خيف على الأولاد في بلاد الغرب من التعرب بعد الهجرة .. هل يجب الرحيل إلى بلد اسلامي ، أو العودة إلى بلده ( لبنان مثلا ) مهما كانت الظروف ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجب ما لم يكن في معرض تلف النفس في الرحيل ، أو تعقب حرج ، أو ضرورة توجب رفع التكليف.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: بل لا يبعد وجوب الهجرة حتى مع الحرج ، اذا خاف على أهله وأولاده من اللحوق بالكفار ، والله العالم.
45 السؤال:

هل يجب على الشخص مساعدة والده في الزواج على والدته ، إذا كانت تتأذى بذلك ، وكان والده يتأذى بعدم المساعدة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجب ، لكن لا بأس به ، والله العالم.
46 السؤال:

امرأة ادعت أنها يائس ، أو ظهرت عليها امارات اليأس ، واطمأنت لذلك وعملت عمل اليائس ، ثم تزوجت بالعقد المنقطع شخصا ، وبعد فترة تزوجت شخصا آخر متعة ، وبعد مدة تزوجت من ثالث متعة ، وبعد هذا الزواج المتكرر حملت المرأة ، ففي هذه الصورة بمن يلحق الولد ؟.. وهل يعتمد على القرعة في المقام ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة: بما أن علاقة الأول قد انقطعت عن المرأة المذكورة فلا يلحق الولد به ، وحينئذ إن كان عقد الأول والثاني كلاهما في زمان مدة الأول ، فالعقدان كلاهما باطل ، ويكون الوطئ من كليهما شبهة ، وعليه فيكون الولد مرددا بينهما ، فالمرجع في تعيينه القرعة ، وان كان العقدان كلاهما بعد انقضاء المدة ، فكلاهما صحيح ، ويلحق الولد حينئذ بالثالث.
47 السؤال:

امرأة لديها بنت متزوجة منذ مدة طويلة ، ولم ترزق بطفل .. فهل يجوز للمرأة أن تعطيها أخاها لتربيته ، ويكون ولدها باسمها ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجوز ذلك ، والله العالم.

التبريزي: لا يترتب أي أثر على هذا الاعطاء ، ولايجوز تسمية أخيها بولدها ، والله العالم.
48 السؤال:

الاحتياط المذكور في ترك الام الاكل من العقيقة عن ولدها واجب ، أم مستحب ؟
الفتوى:

الخوئي: الاحتياط المذكور وجوبي.

التبريزي: الاحتياط في المقام في الحكم الوضعي ، بمعنى أنه يحتمل ان لا تحسب عقيقة إذا أكلت منها الام ، ولكن الظاهر أن أكلها لا يخرجها عن العقيقة ، بل هي عقيقة ، ولكن اكلها منها مكروه ، واحتمال الحرمة ضعيف ، والله العالم.
49 السؤال:

هل يجوز التصرف بأموال الولد بما ينفعه اذا حصل عليها من الاسهم ، أو من غير ذلك ؟.. وما الحكم لو كان صغيرا ؟
الفتوى:

الخوئي: يجوز في الفرض اذا كان صغيرا ، واما إذا كان كبيرا فلا يجوز بدون إذنه ، والله العالم.
50 السؤال:

هل يجب طاعة الوالدين في مسائل تحديد العمل ونوعه ، أو الدراسة ونوعها ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجب إطاعتهما في ذلك ، والله العالم.
51 السؤال:

هل يجوز الرد على الوالدين الرد المقنع في حال تدخلهم في الشؤون الحياتية ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بما ليس فيه ضجر لهما.
52 السؤال:

عندما يكون الولد عاصيا لامر أبويه ، أو لا يتكلم معهما .. هل يعتبر عاقا لهما ، أم لا بد من التصريح له بأنه عاق من قبلهما ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان الولد كذلك دائما فهو عاق ، ولا يعتبر في العاق التكلم بكلمة عاق ، والله العالم.
53 السؤال:

إذا زاد عدد الرضعات عن عشرين رضعة مشبعة ، ولكن عملية الرضاع لم تكن عن طريق الثدي ، بل عن طريق نقل الحليب من ثدي المرأة إلى وعاء ، ثم إلى الطفل الرضيع .. هل مثل هذه الرضاعة شرعي ؟.. وهل يحرم منه ما يحرم من الرضاع الشرعي ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يوجب الحرمة ، والله العالم.
54 السؤال:

هل يجوز للمرأة أن تمتنع عن رضاعة ولدها ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز لها ذلك ، لكن يجب عليها أن ترضعه اللباء.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: وكذا إذا لم يكن في البين طريق آخر غير الرضاعة ، وكذا اذا اشترط عليها في نكاحها ارضاع الطفل ان رزقت ، ولو بنحو الشرط الارتكازي ، والله العالم.
55 السؤال:

امرأة يائس أرضعت ابن ابنتها أكثر من سنة ، وزوج البنت حى يرزق .. فما هو الحكم ؟
الفتوى:

الخوئي: يشترط في تحريم الرضاع أن يكون الحليب من ولادة ، فلا يضر ارضاع أم البنت لابن ابنتها بعد فرض أن الام يائسة من الحمل والولادة.
56 السؤال:

هل يجوز للاب أخذ شيء من أموال ابنه ، إذا لم يكن الاب بحاجة اليها ؟.. وهل يجب على الابن دفعها اليه ، إذا لم يحرز رضاه الا بذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: ليس للاب ذلك من دون رضا ابنه ، ولا يجب على الابن الدفع في الفرض.
57 السؤال:

هل يجب على الولد الاستئذان من والديه ، اذا أراد الاشتغال بطلب العلم ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجب.
58 السؤال:

إذا أمرت الوالدة ولدها بتطليق زوجته .. فهل يجب عليه اطاعتها ؟.. وما الحكم لو قالت له: ( ان لم تطلق زوجتك فأنت عاق ) ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجب عليه اطاعتها في ذلك ، وعليه فالكلمة المزبورة لا أثر لها ، والله العالم.
59 السؤال:

هل للاب الولاية على ابنه المجنون ، بأن يجعل له قيما بعد وفاته ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم ، مع اتصال جنونه بصغره ، له أن يوصي بالقيمومة له ، والله العالم.

التبريزي: يضاف إلى جوابه ( قدس سره ) : والاحوط استئذان الحاكم الشرعي في جعل القيم على المجنون ، في فرض عدم اتصال جنونه بصغره.
60 السؤال:

الطفل الصغير له مال في يد الولي ( الاب ) ، فمع كون الطفل الصغير غنيا بهذا المال .. هل يجب على الاب أن يصرف عليه من مال نفسه ، أم يكون مختارا بين مال الطفل وماله ؟
الفتوى:

الخوئي: في مفروض السؤال: يكون أبوه مختارا في الصرف له من ماله ، أو مال نفسه ، والله العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى