الوضوء

الوضوء – 3

61 السؤال:
كيف يجتمع حرمة الاسراف في الوضوء واستحباب اسباغ الوضوء؟
الفتوى:
الاسراف المحرم هو ما يزيد على الاسباغ بحيث يعد سفها عرفاً.
62 السؤال:
هل يجوز لغير المتوضيء مس الضمير الذي يعود له تعالى مثل باسمه ونحوه؟
الفتوى:
يجوز.
63 السؤال:
أنا أبلغ من العمر زهاء الأربعين سنة وتعلمت الصلاة على يدي والدي . ومن وقتها لم أترك فريضة وأديت فريضة الحج قبل خمس سنوات والحمد لله . والآن بعد أن وجد الإتصال اليومي بكم من خلال الأنترنت وقراءة الإستفتاءات اليومية ، يراودني شك في صيغة الوضوء حيث أني أثبت ورجلي بها بلل .
هل صلاتي صحيحة ؟ وهل حجي صحيح حيث أني لم أنتبه لهذه النقطة إلاّ من وقت قريب ؟ وهل يجب عليّ أن أعيد الصلاة والحج ؟
الفتوى:
إذا كان البلل مجرد نداوة وكان يؤثر المسح على القدم فالوضوء صحيح . وكذا إذا كان ماءً ولكنه قليل يستهلك في رطوبة اليد ، إلاّ فلا يصح وأعمالك مع فرض الشك صحيحة .
64 السؤال:
وردت عبارة ( على نحو الخط المنحني ) في غسل الوجه ، ما هو المقصود من ذلك ؟
الفتوى:
المراد بغسل الوجه على نحو الخط المنحني واضح .. فإن الإنسان عادة بعد صبّ الماء على الجبهة يدير من كل جانب على الخدين إلى الذقن ، والخط يكون بالطبع خطاً منحنياً ، والمراد أنه لا يجب أن يكون غسل كل جزء من الأعلى قبل كل جزء من الأسفل ، بل يوصل الماء مرّة إلى أحد الطرفين واُخرى إلى الآخر كما هو المتعارف ولا مانع منه .
65 السؤال:
ما المقصود برمس العضو في الوضوء ؟
الفتوى:
إدخاله في الماء .
66 السؤال:
هل يجوز الوضوء رمساً لجميع الأعضاء ؟
الفتوى:
نعم بالترتيب .
67 السؤال:
وإذا كان يجوز ذلك كما في السؤال السابق ، فكيف يتم مسح الرأس والرجلين ؟
الفتوى:
يمسح بيده المغسولة رمساً .
68 السؤال:
هل يصح تبليل جميع إعضاء الوضوء ثم البدء في مسح الأعضاء باليد ، وهل ينطبق هذا الكلام في حالة نزول المطر ؟
الفتوى:
لا مانع من تبليل الأعضاء قبل الوضوء ، ولكن المسح لا يكفي على الأحوط ، وإن كان الماء على العضو باقياً بحيث ينجر إلى سائر المواضع .
69 السؤال:
من جفت يده لحر ويأخذ من بلة لحيته ، ماذا يعمل لمن لا لحية له ؟
الفتوى:
يعيد الوضوء .
70 السؤال:
هل يجب مسح الرأس باليد اليمنى فقط ، أو يجوز باليسرى ؟
الفتوى:
يجوز بهما .
71 السؤال:
ما حكم من إنتهى من الغسل واراد مسح الرأس والرجلين إلا أنه مسحهما بعيداً عن مكان الوضوء مع عدم جفاف الأعضاء ؟
الفتوى:
لا مانع منه مع رعاية الموالاة العرفية .
72 السؤال:
على يدي جبيرة وحين الوضوء لا تبقى رطوبة على اليد كي امسح بها رأسي وقدمي, فماذا أصنع؟
الفتوى:
إذا جفت اليد بالمرّة فيمكنك الاخذ من بلل اللحية ولكن لا يجب ان يكون المسح بباطن الكف بل يجوز المسح بظاهرها بل بالعضد او فوقه الى المفصل .
73 السؤال:
هل يجوز مس اعضاء البدن أو اعضاء الوضوء إذا كان على الكف بلل ؟
الفتوى:
بعد غسل اليد اليسرى لا يجوز مس بقية اعضاء الوضوء المبللة وإلاّ اشكل الامر في المسح .
74 السؤال:
إذا اتصلت يد الانسان حين مسح الرأس بالجبهة ,فهل يبطل وضوءه ؟
الفتوى:
لا يبطل, ولكن لا يمسح قدمه بهذا الجانب من اليد الذي اختلط فيه بلل الجبهة ببلل اليد .
75 السؤال:
إذا وجد حاجب على عضو من اعضاء الوضوء بعد الصلاة, فهل يلزمه اعادتها ؟
الفتوى:
إذا علم بان الحاجب كان قبل الوضوء وجب عليه ازالته واعادة الوضوء والصلاة .
76 السؤال:
إذا ابتلي المؤمن بالوسوسة مثلاً بالوضوء ، وللتخلص من هذا البلاء فإنه ينطق بالحلف بقوله « والله العظيم » فقط يكتفي بذلك . وهو ينوي داخل قرارة نفسه التخلص من هذه الوسوسة كالاستمرار في الوضوء دون قطعه ، ولكن يفشل في ذلك فيعيد الوضوء أو غسل جزء منه.. فهل تعتبر الصورة هنا حنث يمين مما يستوجب عليه الكفارة ؟ وإذا لم يعلم تماماً عدد مرات هذا الحنث؟
الفتوى:
لا يعد ذلك حلفاً .
77 السؤال:
هل يصح الوضوء مع وجود نقطة أو نقطتين في باطن الكف من الحبر الجاف ,وهل يجب إعادة الصلاة عند العلم بوجوده أثناء الصلاة أو بعدها ؟
الفتوى:
إذا كان مانعاً من وصول الماء الى البشرة أو احتمل كونه مانعاً لم يصح الوضوء وتجب اعادة الصلاة في الفرض المذكور .
78 السؤال:
ما حكم من شك بين اللون أو الحاجب بعدما إنتهى من الوضوء أو الغسل ؟
الفتوى:
يصح وضوؤه وغسله .
79 السؤال:
عند مسح رأسي ببلل الوضوء يختلط بلل الوضوء بالماء الأجنبي عند مقدمة الرأس ولا يوجد عندي نية الخلط أبداً ، فهل يجب عليّ أن أنشف مقدمة الرأس قبل المسح أم لا ؟
الفتوى:
لا يجب التنشيف ، ويمكنك الإكتفاء في مسح الرجل بالموضع الذي لم يصل إليه الماء الأجنبي من اليد .
80 السؤال:
عندما أمسح على القدمين في بعض الأحيان يتحركا من دون عمد فهل هذا التحرك عند المسح يبطل الوضوء أم لا ؟
الفتوى:
لا يبطل .
81 السؤال:
ما هو حدود المسح على الوجه بالنسبة للوضوء ؟ وهل تحت الذقن من أعضاء الوضوء ، أو من أعضاء التستر بالنسبة للمرأة المكلفة ؟
الفتوى:
الوجه يُغسل ولا يمسح ، ولا يجب غسل ما تحت الذقن ، ولا ستر ما لا يستره الخمار عادة .
82 السؤال:
كنت أتوضأ للصلاة وأثناء الوضوء أو بعده كان ينتقض وضوئي ، هل في هذه الحالة يجب عليّ أن أنشف أعضاء الوضوء التي أبتلت بالوضوء الأول أم لا ؟ إذا كنت سابقاً لا انشفها ، فهل يجب عليّ أن أعيد الصلاة التي صليتها في تلك الحالة ؟ وما الحكم إذا كنت لا أدري كم مدة صليت على تلك الحالة ؟
الفتوى:
لا يجب إلاّ في موضع المسح إذا كان البلل كثيراً بحيث لا يظهر أثر المسح أو لا يستهلك في رطوبة اليد ، وإلاّ فلا يجب .
83 السؤال:
هل يصح الوضوء بعد التعطر بعطر العود؟
الفتوى:
نعم يصح.
84 السؤال:
من شروط الوضوء طهارة أعضاء الوضوء فإذا كان على رجل المتوضئ قليل من الدم ، فهل يستطيع الوضوء والمسح على موضع طاهر منها ؟
الفتوى:
نعم يجوز .
85 السؤال:
شخص يشك في مسح رأسه فيمسحه فيرى رطوبة على رأسه ويتيقن انها من مسحة سابقة, فهل يضر اختلاط ماء المسحة الاُولى مع ماء المسحة الثانية كي يمسح بها رجله ؟
الفتوى:
نعم يضر الاّ اذا كان قليلاً مستهلكاً في رطوبة اليد او يمسح بغير ذلك الموضع من يده .
86 السؤال:
شخص ينتظر في مسح يده اليسرى لوقت طويل مع بقاء البلل للمسح ,فهل هذا يضر بالموالاة في الوضوء ؟
الفتوى:
لا يضر مع صدق المتابعة العرفية .
87 السؤال:
هل يصح الوضوء للصلاة من ماء زمزم المخصص للشرب فقط ؟ أم لابد من الخروج إلى دورات المياه الأخرى ؟
الفتوى:
اذا كان مخصصا للشرب لا يجوز التوضئ منه ومن توضأ جهلاً صح وضوؤه .
88 السؤال:
هل يصح الوضوء مع وجود المادة اللاصقة بشعر اللحية او الحواجب او الاجفان ؟
الفتوى:
اذا كان الشعر محيطاً بالبشرة بحيث يتوقف غسل البشرة على البحث والطلب فالواجب هو غسل الشعر وحينئذٍ لا يصح لو كان عليه حاجب وإذا لم يكن كذلك وجب غسل البشرة دون الشعر فلا يضر وجود الحاجب عليه إلاّ اذا كان من الشعور الرقاق التي تعدّ جزءاً من البشرة واذا شك في شعر انه من القسم المحيط فيجب غسله أو من غيره فلا يجب فيجب الاحتياط بغسله مع البشرة .
89 السؤال:
اذا اختلط بلل اليد ببلل الجبهة في مسح الرأس سهواً, فهل يبطل الوضوء ؟
الفتوى:
اذا لم يمسح قدميه ببلل الجبهة فوضوءه صحيح .
90 السؤال:
إذا توضأ المكلف بماء الغير بناء على شاهد الحال أو الفحوى بالرضا في استعمال الماء من قبل المالك ، وبعد الانتهاء من الوضوء علم بعدم رضا المالك وبين له صريحاً بعدم رضاه في ذلك, فهل هناك فرق بين العلم بعدم الرضا بعد الوضوء وقبل الصلاة أو في أثناء الصلاة أو بعد الصلاة في الوقت أو خارجه أم لا ؟
الفتوى:
اذا احرز بذلك رضاه صح وضوءه وإن علم بعد ذلك بعدم رضاه ولا فرق بين الصور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى