النجاسات

النجاسات – 8

211 السؤال:
ما هو رأيكم في الجلود المستوردة من الخارج ، وكذا الأحذية والألبسة الجلدية ؟
الفتوى:
ما يستورد من البلاد التي غلب فيها المسلمون فهو محكوم بالطهارة ، إذا اقترن ذلك بتصرفهم فيها تصرفاً يناسب التذكية ، وإن كان استيراده من بلاد غلب فيها الكفار ، واحتمل إخذها من المذكى ، فلا يبعد الحكم بطهارتها وجواز الصلاة فيها .
212 السؤال:
ما هو مقدار الإحتمال بالنسبة المئوية للحكم بطهارة الجلود المأخوذة من بلاد الكفار ؟
الفتوى:
الإعتبار بالاحتمال المعتنى به عند العقلاء .
213 السؤال:
ما حكم الجلود المطروحة في بلاد الإسلام ، إذا كان الشخص يشك في أنها جلود طبيعية أم مصنوعة ؟ وإذا تيقن أنها جلود طبيعية ولم يحرز التذكية .. فما حكم طهارتها ، علماً بأنه على يقين من أنها جلود مستوردة من البلاد الاجنبية ؟
الفتوى:
المشكوك كونه جلداً طبيعياً طاهر، وكذا يحكم بطهارة الجلود الطبيعية المشكوكة إذا احتمل كونها مأخوذة من الحيوان المذكّى ، وإن علم بسبق يد الكافر عليها .
214 السؤال:
قولكم في التعليقة ( 112 ) بأنه لا دليل يعتمد به على نجاسة المضغة والمشيمة .. هل يعتبر فتوى بطهارة المذكورات ؟
الفتوى:
نعم هو إفتاء بالطهارة .
215 السؤال:
الأنفحة المستخرجة من الحيوانات غير المذكّاة .. هل هي طاهرة ؟
الفتوى:
هي محكومة بالطهارة وإن أُخذت من الميتة ، ولكن يجب غسل ظاهرها ، ما لم تكن من حيوان نجس العين كالخنزير .
216 السؤال:
يتّفق أحياناً ان أنتبه من النوم فأرى سائلاً مشكوكاً على العضو أو على ملابسي ، علماً بأنه لم يحدث لي شيء من علائم الجنابة حال النوم .. فما هو حكمه ؟
الفتوى:
لا يُحكم بكونه منيّاً إلاّ مع العلم .
217 السؤال:
في بلاد الكفر ، إذا قال الشخص أنه من أهل الكتاب .. هل يُقبل قوله ؟
الفتوى:
يقبل .
218 السؤال:
هل الكافر المشرك نجس ؟.. وهل يمكن تطهيره ؟
الفتوى:
الكافر غير الكتابي نجس ، ولا يمكن تطهيره .
219 السؤال:
مقاعد السيارة في الدول الغربية قد تكون رطبة بعرق الجالسين .. فهل هي طاهرة ؟
الفتوى:
نعم ، ما لم تعلم بالنجاسة .
220 السؤال:
هل يعتبر في ثبوت أحكام الكتابي إلتزامه بأحكام دينه ، أم يكفي كونه مسيحياً أو يهودياً ؟
الفتوى:
يكفي فيه صدق عنوان الكتابي .
221 السؤال:
هل يُعد إنكار وجوب الحجاب إرتداداً عن الدين ، وموجباً للكفر ؟
الفتوى:
إذا لم يكن ذلك ناشئاً عن شبهة عرضت له نتيجة بُعده عن أجواء المسلمين ، وعاد جحده الى جحد الرسالة وتكذيب الرسول صلّى الله عليه وآله فيما بلّغه عن الله تعالى بشأن الحجاب ، فهو موجب للكفر وللنجاسة .
222 السؤال:
هل ترون نجاسة أهل الكتاب ؟
الفتوى:
لا يُحكم بنجاستهم .
223 السؤال:
هل الأصل في الكتابي الطهارة العرضية كالمسلم أو لا ؟
الفتوى:
الكتابي محكوم بالطهارة ما لم يعلم بنجاسته ، فإذا علم بها فلا يحكم بطهارته إلاّ إذا اطمأن بها .
224 السؤال:
ما هو حكم الكتابي الذي يعتقد بأن عيسى عليه السلام ابن الله ، ولا يعتقد بنبيّنا صلّى الله عليه وآله ؟
الفتوى:
هو كغيره من الكفار الكتابيين طاهر ، وإن كان الإجتناب عنه أفضل .
225 السؤال:
هل يثبت كون الكافر كتابياً بمجرد دعواه ذلك ، أم لابد من الفحص عنه ؟
الفتوى:
يقبل قوله بذلك .
226 السؤال:
هل أستطيع أن أحكم بطهارة الكتابي ، وأنا أدري أنه يشرب الخمر ويأكل لحم الخنزير ؟.. وهل أن غيبته مطهّرة للنجاسة العرضية ؟
الفتوى:
يعتبر طاهراً ما لم تعلم بعروض النجاسة عليه ، فإذا علمت بذلك فلا يمكن الحكم بطهارته حتى تطمئن بتطهيره ، ولكن لا يعتبر في التطهير القصد اليه ، فلو غسل يده طهرت ، ولا تكفي غيبته للحكم بالطهارة .
227 السؤال:
جميع الفقهاء يفتون بأن ناصب العداء لأهل البيت عليهم السلام نجس .. فهل ناصب العداوة للمذاهب الشيعي يجري عليه نفس الحكم ، مع العلم بأنه لا يعلم منه نصب العداوة لأهل البيت عليهم السلام ؟
الفتوى:
لا يلحقه حكم الناصبي .
228 السؤال:
ابن الكافر غير البالغ بجميع أقسامه .. هل هو نجس ؟
الفتوى:
يتبع في الطهارة والنجاسة أبويه الكافرين ، إذا لم يكن مميّزاً .
229 السؤال:
قد نواجه بعض من ينتمي الى فئات سياسية ملحدة ، ولكنه يتظاهر بالإسلام ، وينطق بالشهادتين ، بل ويصلّي أيضاً .. فهل يتعامل معه معاملة النجس ؟
الفتوى:
اذا أقر بالشهادتين ولم ينكر ما هو ثابت في الشريعة ، بحيث يرجع إنكاره الى تكذيب النبي صلى الله عليه وآله في بعض ما بلّغه عن الله سبحانه من العقائد والأحكام الشرعية ، فهو طاهر ، وكذا اذا أنكر ذلك ، ولكن لم يؤل جحده الى تكذيب النبي صلى الله عليه وآله بأن كان سببه بعده عن المجتمع الاسلامي وجهله بأحكام هذا الدين ؟
230 السؤال:
هل تحكمون بنجاسة الخوارج بكل طوائفهم ؟
الفتوى:
الخوارج على قسمين : ففيهم من يعلن بغضه لأهل البيت عليهم السلام فيندرج في النواصب ، والناصب محكوم بالنجاسة على أي تقدير ، وفيهم من لا يعلن ذلك ، وإن عُدّ منهم لإتّباعه فقههم فلا يحكم بنجاسته .
231 السؤال:
ما هو حكم الساب لأهل البيت عليهم السلام ؟
الفتوى:
يحكم بنجاسته اذا انطبق عليه عنوان النصب ، كما اذا كان سبّه لعداوته وبغضه لهم .
232 السؤال:
ما هو حكم مصافحة الكافر؟
الفتوى:
لا بأس بها في حد ذاتها ، وإذا كانت مع الرطوبة المسرية تنجّست اليد إن كان ممّن حُكم بنجاستهم .
233 السؤال:
هل تنجس اليد بمس أثاث الكفار والهندوس مع الرطوبة ؟
الفتوى:
لا تنجس اذا لم يتيقّن بالنجاسة .
234 السؤال:
إذا مس كتابياً مع الرطوبة ثم صافح من يرى نجاسة الكتابي بحسب تقليده .. فما حكم الثاني ؟
الفتوى:
الأظهر طهارة الكتابي ، والثاني يعمل حسب تقليده .
235 السؤال:
يضع أصحاب الفنادق فُوَط ( مناديل تجفيف الوجه ) ليستعملها من نزل فيها .. فهل تعتبر فيما لو كانت هذه الفنادق في دولة كافرة ؟
الفتوى:
هي طاهرة مالم يعلم بمباشرة الكافر النجس لها مع الرطوبة المسرية .
236 السؤال:
نعيش في الهند مع جماعة الهندوس ، ويعسر علينا الإجتناب عنهم وعن معاشرتهم .. فهل ترون نجاستهم ؟
الفتوى:
الكافر غير الكتابي نجس مطلقاً .
237 السؤال:
هنالك من ينتسب الى طائفة الغلاة ( العلي اللهية ) ، ولكنه يدّعي بأنه مسلم ، ولكن الجميع يشهدون بأن أبناء عشيرته جميعهم من هذه الطائفة .. فهل تقبل دعواهم ؟
الفتوى:
إذا نطق بالشهادتين ولم يسمع منه ما يدل على كفره ، فهو محكوم بالاسلام .
238 السؤال:
هل أن غسالات الملابس الكهربائية في الاماكن العامة طاهرة أم نجسة ؟ فربما يتم استخدامها من قبل البوذيين وأهل الكتاب معاً ؟
الفتوى:
غير أهل الكتاب من الكفار نجس ، والغسالات المذكورة إذا لم يعلم بنجاستها فهي طاهرة ، إلاّ إذا علم بنجاستها سابقاً فانه لا يحكم بطهارتها إلاّ مع العلم بالتطهير .
239 السؤال:
ما هو رأيكم في المجوس والصابئة .. هل هما من أهل الكتاب أم لا ؟
الفتوى:
المجوس من أهل الكتاب دون الصابئة ، ما لم يثبت كونهم طائفة من النصارى كما قيل في بعضهم .
240 السؤال:
ما هو رأيكم في القاديانية الذين يرون قاديان نبياً بعد رسول الله صلّى الله عليه وآله ؟
الفتوى:
الاعتقاد المستلزم لتكذيب النبي صلّى الله عليه وآله فيما بلّغه سواء في الاحكام أو العقائد يوجب كفر القائل به ونجاسته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى