النجاسات

النجاسات – 3

61 السؤال:
هل ترون طهارة الكتابي؟
الفتوى:
لا يبعد القول بطهارة الكتابي وان كان الاحتياط حسناً.
62 السؤال:
هل يجوز بلع الدم الخارج من بين الأضراس ؟
الفتوى:
يجوز بلع الدم في الأسنان إذا كان قليلاً مستهلكاً في لعاب الفم .
63 السؤال:
حين نزول المطر أو الجليد ، يبتلى الإنسان بالنجاسة كثيراً ، ففي بعض المجتمعات تكثر الكلاب في المنطقة وهي تنتقل من جانب الى آخر ، والناس يمرّون على مواضع النجاسة فينقلونها هنا وهناك ، بحيث يصبح من العسير جداً الحكم بطهارة موضع القدم أو الثوب الذي تصيبه هذه الرطوبة ، فما هو الحكم الشرعي ؟
الفتوى:
يحكم بطهارة الثوب والرطوبة وكل ما لم يتيقن بنجاسة ، والظن لا عبرة فيه .
64 السؤال:
إذا نزلت ضيفاً على شخص ومعي طفل نجس ، فهل عليّ أن أخبر صاحب الدار بذلك ؟
الفتوى:
لا يجب .
65 السؤال:
هل المتنجس ينجّس مطلقاً ، أم يختلف الأمر في المائعات والجوامد ؟
الفتوى:
المتنجّس ينجّس ما لم تتعدّد الوسائط فيما بينه وبين النجس ، فإذا لاقت اليد اليمنى بولاً فهي تتنجّس ، فإذا لاقتها اليد اليسرى مع الرطوبة المسرية ، حكم بنجاستها أيضاً ، وإذا لاقى اليد اليسرى شيء آخر كالثوب مثلاً مع الرطوبة المسرية ، فإنه يتنجّس ، ولكن إذا لاقى الثوب شيء آخر مائعاً كان أو غيره مع الرطوبة المسرية ، فلا يحكم بنجاسته .
66 السؤال:
قد تكون اليد ندية ، فتصيب نجساً ، فهل تتنجس بذلك ؟
الفتوى:
المناط في الإنفعال بالنجاسة رطوبة أحد المتلاقيين المسرية .
67 السؤال:
قد أكون في مجتمع يكثر فيه الكفار أو يكثر فيه المسلمون غير الملتزمين بأحكام النجاسة والطهارة ، فكيف أتعايش معهم ؟ وهل يمكنني الأكل من طعامهم ؟
الفتوى:
كل ما شككت في ملاقاته للنجس عن رطوبة مسرية ، فهو محكوم بالطهارة ، فلك أن تتعايش وتأكل معهم ، وتستعمل ألبستهم ما لم تتيقن بنجاسة الطعام الذي تأكله أو الثوب الذي تلبسه في الصلاة .
68 السؤال:
شخص أصابته ضربة في إصبعه ، فجمد الدم تحت الجلد ، وبعد اسبوع وضع يده في الخل ، وحينما أخرجها رأى الموضع المذكور مثقوباً ، فهل ينجس الخل ؟
الفتوى:
إذا كان الثقب بحيث يظهر الدم من خلاله ، وعلم بأن يده قد ثقبت وهي في الخل ، فهو نجس ، وأما إذا احتمل أنها ثقبت بعد إخراجها منه ، أو علم أن الدم قد استحال الى مادة اُخرى ، أو كان الثقب بحيث لا يظهر الدم من خلاله فلا ينجس .
69 السؤال:
إذا كان الحد الفاصل بين بئر الشرب وبالوعة النجاسة عشرة أذرع ، فهل ينجس الماء بذلك ؟
الفتوى:
إذا تغيّر ماءه بأوصاف النجاسة ، نَجُس .
70 السؤال:
إذا كان فراشه نجساً ، ومشى عليه ضيفه برجل مبللة ، فهل يجب إعلامه بذلك ؟
الفتوى:
إذا كان هو السبب في تنجس رجله ، وجب عليه إعلامه .
71 السؤال:
إذا نزل ضيفاً مع طفله ، فتنجّس فراش صاحب البيت ببول الطفل ، فهل يجب عليه إعلامه
بذلك ؟
الفتوى:
لا يجب .
72 السؤال:
إذا تنجس جسم صلب ( لا يخترقه الماء كقطعة من البلاستيك مثلا ) بالبول وتمت ازالة عين النجاسة عنه تماماً ولكن بدون تطهير . فهل يتنجس ما يلامسه إذا كان أحدهما رطبا ؟
وهل تختص الرطوبة بالاصطلاح الفقهي بالماء أم أنها تسري على سائر المائعات كالبنزين والزيت مثلا ؟ ( الرطوبة في الاصطلاح العلمي تقتصر على الماء وبخاره )
الفتوى:
نعم ينجس ما يلاقيه برطوبة مسرية ، ولا تختص برطوبة الماء .
73 السؤال:
هل تثبت الطهارة والنجاسة بشهادة الكافر إذا كان ثقة ؟
الفتوى:
إذا حصل الإطمئنان من خبره ثبتتا به ، وإلاّ فلا ، نعم ؛ إذا كان المخبر صاحب اليد ، ثبتت النجاسة بقوله .
74 السؤال:
ما حكم الغبار المتصاعد من أرض نجسة ، هل هو طاهر أم لا ؟
الفتوى:
إذا لم يعلم بنجاسة الغبار بعينه ، فهو محكوم بالطهارة .
75 السؤال:
كيف يطهر الفراش إذا وقع عليه شيء من المني؟
الفتوى:
يطهر بالغسل مرة بعد زوال العيب.
76 السؤال:
هناك فرقة من الفرق الإسلامية يظهرون العداء بشكل جلي للمسلمين الشيعة الإمامية ويتهمونهم بالغلو وإتخاذ الأئمة المعصومين عليهم السلام أرباباً من دون الله تعالى والعياذ بالله وغيرها من الإفتراءات التي لم ينزل الله بها من سلطان ، والمسلمين الشيعة الإمامية براء من هذه الإتهامات الكاذبة الباطلة ، وتلك الفرقة تظهر في نفس الوقت حبها لأهل البيت عليهم السلام وفي إدعاهم بأن المسلمين الشيعة الإمامية هم المخالفين لسيرة أهل البيت عليهم السلام والصحابة ، هل هذه الفرقة يعدون من النواصب أم لا ؟ حيث من المعروف بأن الناصبي هو الذي يظهر العداء لأهل البيت عليهم السلام وليس للشيعة ؟
الفتوى:
ليسوا من النواصب
77 السؤال:
الصفار الخارج من فتحة الشرج على المدى الطويل بحيث في نهاية اليوم يجد الإنسان على ملابسة الداخلية لونا أصفر ,هل يعتبر غائط أم لا ؟
الفتوى:
لا يحكم بنجاسته إلاّ إذا علم بأنه من الغائط .
78 السؤال:
كثير منا يستخدم العطور ومعظم ما هو متوفر في الاسواق من انتاج الدول الغربية ونحن لا نعرف محتوياتها وهل يدخل فيها الكحول أم لا ,هل يجوز استخدام عطور تدخل الكحول في تركيبها ؟ وكذلك الحال بالنسبة للادوية والمراهم, هل علينا ان نتحرى من تركيبتها قبل استخدامها ؟
الفتوى:
لا مانع من استخدامها وان اشتملت على الكحول فهو طاهر .
79 السؤال:
الماء المتطاير من الاستبراء هل هو نجس ؟
الفتوى:
الظاهر هو ان مرادكم به الاستنجاء وغسالته نجسه إذا كان الماء قليلاً ولكنه لا ينجس ما يلاقيه .
80 السؤال:
يوجد مجموعة من المؤمنين يعيشون في مكان واحد ويوجد به جماعة من غير أهل الكتاب كالبوذية والسيخ ,وحيث أن هناك دورة مياه واحدة مشتركة يصبح عليها ازدحاماً من ناحية الاستحمام ودخول الخلاء مما يحدث نوعاً من الملامسة برطوبة خصوصاً الخارجين من دورة المياه التي للاستحمام وتطاير قطرات الماء على الحنفيات والمغاسل والجدران مما يسبب حرجاً شديداً في الاجتناب عنهم عند مرورهم عليهم وملامستهم لهم,فالمؤمنون يتكلفون بالنسبة لعملية الطهارة والتطهير والمكان الذي يعيشون فيه مجبرون لأن يعيشوا فيه لفترة معينة بحيث لا يمكنهم مفارقته والذهاب الى مكان آخر ,فما هو تكليفهم على ضوء هذا الوضع المرير؟
الفتوى:
الكفار غير أهل الكتاب محكومون بالنجاسة وينجس كل ما يلاقيهم برطوبة.
81 السؤال:
ما حكم طهارة مياه المجاري بعد المعالجة الكيماوية ؟ وهل يجوز الوضوء والشرب منها ؟
الفتوى:
هذه المياه محكومة بالنجاسة إلاّ إذا القي عليها كر طاهر وأمتزج بها ولا بد أن يكون الماء الكر مناسباً في الكثرة للماء النجس .
82 السؤال:
ما المقصود بالميتة الطاهرة ، والميتة النجسة ؟
الفتوى:
الميتة الطاهرة كالسمك والحشرات وكل ما لا نفس له سائلة ، والنجسة غير ذلك .
83 السؤال:
إذا كان هناك انائين أحدهما نجس والآخر طاهر والشبهة بينهما محصورة . فما الحكم في الحالات التالية :
1 وضعت يدي في أحد الانائين ؟
2 وضعت يدي في كلاً الأنائين ؟
3 وضعت يدي في اناء والأخرى في الاناء الثاني ؟
الفتوى:
في الحالة الأولى لا يحكم بنجاسة يدك إذا زال عنها الماء الموجود عليها ، أما ما دام الماء موجوداً فيجب الإجتناب عنه . وفي الحالة الثانية تنجس يدك كما هو واضح . وفي الحالة الثالثة يجب الإجتناب عن اليدين .
84 السؤال:
1 ما حكم جريان أو مرور الماء القليل على جرح صغير جداً يعلوه دم جامد على الجسم من حيث الطهارة ، لقد سمعنا آراء متباينة حول هذا الموضوع منها ما يحكم بطهارته ومنها ما يحكم بالنجاسة .
والموضوع هو : أننا غسلنا مواضع من البدن والرأس ومن ثم تم تنشيفه بمنشفة ,ثم راينا بعده مباشرة وجود دم جامد لم يُزال وذلك لكون الماء لم يستمر على هذا الموضع ولم يدلك جيداً حتى يزول ، بل مر عليه مرة واحدة والمنشفة امتصت الماء المحيط بالجرح والماء الذي يعلوه, وهذا الجرح على السطح الداخلي للأذن ، هل في هذه الحالة نحكم بنجاسة المنشفة ؟ مع العلم بيقيننا بأنه دم متجمد وليس هو ما يتجمد على الجرح عند البرء .
2 إذا وجد تشقق في الشفاه ووجد دم جامد أعلاه ولامست ملعقة دهنية هذا الموضع ,هل نحكم بنجاسة هذه الملعقة ؟
3 كذلك إذا أمررنا يد دهنية على موقع جرح صغير يعلوه دم جامد ,فما حكم اليدين في هذه الحالة ؟
ملحوظة :إذا كان الحكم في كل ذلك هو النجاسة, فما حكم طهارة بقية الأغراض حيث اننا جففنا أبداننا كلها بتلك المنشفة مرات عديدة والى الآن أي حوالي شهر تقريباً وكنا نزور الأهل والأقارب والمعارف وتستخدم أغراضهم وأوانيهم ونستعمل حماماتهم ومغاسلهم وكذلك دخولنا في عدة مساجد برطوبة مسرية بعد وضوئنا فيه ..وهذا معناه ان كل شيء من حولنا نجس ( لا قدر الله ) لأننا لامسناه برطوبة مسرية سواء بأيدينا أو ببدننا ? علماً بأننا استندنا بطهارة هذه المسألة من أحد رجال الدين الذي اتضح بعد ذلك انه كان مشتبهاً .
الفتوى:
الموضع الذي لاقى الدم من المنشفة المذكورة وما قاربه مما تنجس به نجس فقط, ولم يُعلم ملاقاة شيء آخر لذلك الموضع فلا يحكم به بنجاسته شيء آخر ولو فرض الملاقاة برطوبة فانه ينجس نفس ذلك الشيء وما علم بملاقاته له بالرطوبة ايضاً ولا تسري النجاسة بعد ذلك .
85 السؤال:
ما حكم طهارة الكتابي ؟
الفتوى:
أهل الكتاب محكومين بالطهارة .
86 السؤال:
رجل يعمل في السوق ، ومعرض لحرارة الجو الشديدة مما تجعله يعرق بصورة مبللة ,
ما حكم لمسه لأي من أفراد الديانات غير المسلمة ، وغير المدينة بدين ، كالبوذية ، والهندوس ، وما شابه ,وما حكم لباسه بعد جفافه ، وهل يجوز الصلاة فيه ?
الفتوى:
ينجس البدن واللباس وغيرهما اذا لاقى برطوبة مسرية كافراً غير كتابي ولا تجوز الصلاة فيه ويجوز لبسه .
87 السؤال:
ما هو حكم أهل الكتاب من جهة الطهارة والنجاسة ؟
الفتوى:
محكومون بالطهارة .
88 السؤال:
ما حكم الصابون الذي تدخل فيه مشتقات الخنزير. هل هو طاهر أو نجس؟
الفتوى:
نجس.
89 السؤال:
رجل خرجت منه نجاسة والبدن رطب ( بول أو غائط أو دم ) فهل تسري النجاسة إلى تمام البدن؟
الفتوى:
لا تسري إلا الى ما أصابته النجاسة.
90 السؤال:
نود معرفة رأي سماحة السيد دام ظله بحكم طهارة الكفار من أهل الكتاب وغيرهم ؟
الفتوى:
اهل الكتاب محكومون بالطهارة دون غيرهم من بقية اصناف الكفار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى