الصلاة - أحكام المسافر

الصلاة – أحكام المسافر – 3

61 السؤال:

طالب يسكن في بلد ، ويصلي في بلدة أخرى أكثر ليالي الاسبوع ، ويقوم فيها بالوعظ والارشاد ، فإذا قدم من السفر إلى البلدة التي يصلي فيها إمام .. هل يصلي قصرا أم تماما ؟ وكذا لو كان يصلي فيها الخميس والجمعة من كل اسبوع ، هل تحسب كوطنه لو وصل اليها من السفر أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان البلد الذي يصلي فيه اماما مقرا له عرفا من جهة استمراره في هذا العمل ، كان حكمه كحكم الوطن من هذه الناحية ، فلا فرق في ذلك بين الفرضين في المسألة.

التبريزي: يجب عليه الاحتياط بالجمع بين القصر والتمام والصوم ، وإن صام فلا يبعد عدم وجوب القضاء عليه.
62 السؤال:

الخطيب الذي يدعى كل ليلة جمعة لاجل ذكر مصائب الحسين عليه السلام وللوعظ والارشاد ، فيذهب كل اسبوع إلى ما فوق المسافة ، ويمكث هناك يوما او يومين ثم يعود .. فما حكمه تجاه الصلاة والصوم ؟ أجبتم في بعض الاستفتاءات : ( أن سفره ان كان يوما في الاسبوع فهو بحكم المسافر، وان كان يومين في الاسبوع فالاحتياط وجوبا الجمع ) .. فما هو المقصود من هذا الجواب ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا كان السفر إلى خارج الوطن يوما واحدا في الاسبوع ، فهو كسائر المسافرين حكمه القصر، واذا كان سفره في الاسبوع يومين فحكمه في سفره الجمع بين القصر والاتمام والصيام كالحاضرين والقضاء.

التبريزي: يتم في السفر ، ويصوم مطلقا ، لان السفر يعد عملا له
63 السؤال:

دائم السفر ( كسائق السيارة مثلا ) ، اذا سافر سفرا يتعلق بعمله ، ويكون مقدمة بعيدة له ، كما إذا انكسرت سيارته وتركها على رأس المسافة عند من يصلحها ، وقد أجله المصلح مدة تبقى السيارة عنده ، فالسائق يسافر كل يوم أو في بعض الايام للاطلاع عليها ، ومثله ما اذا احتاجت السيارة شيئا مفقودا في محل التصليح ، فسافر صاحبها وهو السائق لشراء ذلك الشي من محل أخر بينهما مسافة ، أو انكسرت في أثناء الطريق وتركها في محلها قاصدا المسافة ، وخلاصة الفروض أنه إذا كان سفره مقدمة ، ولو بعيدة لعمله ، ومما يتعلق به .. فهل عليه القصر لان العبرة في لزوم التمام بكون السفر بنفسه عملا ، أو كون عمله في السفر ، أو عليه التمام لانه يشمله تعبيركم في المنهاج: أو متعلق بعمله ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم تلك الاسفار تعد من عمله الذي يتم معه ، والله العالم.
64 السؤال:

المكاري كسائق السيارة مثلا .. هل السياقة عمل له وان لم يحصل على اجرة ، كما إذا تبرع بنقل مسافر ، أو متاع ، أو قصد بسيارته زيارة صديق ، أو شراء حاجة ، أو أمرا آخر .. فهل يكون حكمه التمام في صلاته وصومه ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم ، تلك عمل ومهنة له اذا استعملها بذاك الفرض ولو بغير أجرة ، أو لايصال أثاثه إلى محل ، أو لاصلاح سيارته ، أو ما يرجع إلى ذلك ، لا إذا قصد زيارة مشهد أو صديق أو عيادة مريض أو نحو ذلك مما لا يرجع إلى استعمالها في طريق مهنته ، والله العالم.
65 السؤال:

اصحاب المحلات ، كالبقال والعطار، والبزاز، ونظائرهم يسافرون إلى خارج المسافة في كل بضعة ايام مرة لتهيئة اجناس محلاتهم وشراء ما يكتسبون به .. فما حكم الصلاة والصوم بالنسبة لهؤلاء الاشخاص في الذهاب والاياب والمقصد ؟
الفتوى:

الخوئي: لايكفي في الاتمام السفر مرة في الاسبوع ، نعم اذا كان مرتين في الاسبوع ، فالأحوط وجوبا الجمع ، واذا كان ثلاث مرات او اكثر ، فحكمه الصيام واتمام الصلاة.

التبريزي: يتم في السفر ، ويصوم ، كما تقدم نظير ذلك.
66 السؤال:

إنى اعمل في ادارة ( مالاريا ) وفي اكثر الايام أسافر إلى اطراف ( قوچان ) ، لكن اغلب تلك السفرات لم ابلغ فيها أربعة فراسخ وأعود إلى وطني قوچان ليلا .. فما هو تكليفي بالنسبة إلى الصلاة والصوم ؟
الفتوى:

الخوئي: وظيفتك الصوم والاتمام في الصلاة ، ولكن في سفرك الذي اتفق أنك بلغت فيه الاربعة فراسخ لابد من أن تفطر وتقصر الصلاة.

التبريزي: يعلق على جوابه ( قد س سره ) : إذا قصد قطع أربعة فراسخ عند الخروج إلى ذلك المقصد فيجب عليه القصر.
67 السؤال:

المقر الذي هو محل عملي واذهب اليه كل يوم .. هل هو بحكم الوطن ؟.. وهل المكان الذي أمر عليه كل يوم في قطع السفر بحكم الوطن ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة : الذي يذهب إلى محل عمله كل يوم فهو بحكم الوطن ، وكذا المكان الذي يمر عليه في قطع السفر.
68 السؤال:

أشخاص يعملون في المصانع والمعامل ، فيباشرون في عملهم ثمانية أيام ويتوقفون عنه اربعه أيام لاجل الاستراحة فيعودون فيها إلى اوطانهم ، ففي صورة تحقق المسافة الشرعية بين وطنهم ومحل عملهم .. ما هو تكليفهم في صلاتهم وصومهم في محل عملهم وأثناء الطريق ؟
الفتوى:

الخوئي: في مفروض السؤال : حكمهم الصوم واتمام الصلاة.
69 السؤال:

في موارد القصر التي يكون فيها الا تمام أحوط .. هل يكون الاتمام أفضل ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم إذا كان الاتمام أحوط ، فهو أفضل أيضا.

التبريزي: في الموارد التي يكون فيها المكلف مخيرا بين القصر والتمام فالقصر أحوط ، ولكن الاتمام أفضل.
70 السؤال:

هناك اشخاص موظفون في الدوائر الحكومية ، ففي كل شهر أحيانا تناط بهم اعمال خارج البلدة تستغرق خمسة أو ثمانية أيام ، ويعودون ليلا تارة ، ولا يعودون أخرى .. فما هو حكم صلاتهم وصومهم ؟
الفتوى:

الخوئي: وظيفتهم الافطار والقصر في الصلاة ، وان كان الأحوط استحبابا الجمع بين الاتمام والقصر والصوم والقضاء.

التبريزي: الأحوط وجوبا الجمع بين القصر والتمام ، ولا يبعد عدم وجوب قضاء الصوم.
71 السؤال:

سائق السيارة الذي يعمل في حدود ما دون المسافة ، فاذا صار يتردد في حدود المسافة اتفاقا مدة شهرين او ثلاثة اشهر .. فما حكم صلاته وصومه في الطريق والمقصد ؟
الفتوى:

الخوئي: وظيفته في الشهرين او الثلاثة اتمام الصلاة والصيام.
72 السؤال:

بعض الاشخاص عملهم سائقوا سيارة الاجرة في المدينة ، وأحيانا بحسب الاتفاق يخرجون من المدينة في نطاق عملهم ويبلغون المسافة الشرعية ، ثم يعودون ، ففي حال تكرار ذلك في اليوم او اليومين مرة واحدة .. ما هو تكليفهم خارج المدينة بالنسبة للصلاة والصوم ؟
الفتوى:

الخوئي: في الفرض المذكور: أي قطع المسافة كل يوم مرة حكمهم الاتمام والصيام في السفر.
73 السؤال:

بعض مقلدي سماحتكم عملهم في مكان خارج عن محل سكنهم ، والفاصلة بين محل عملهم وبين وطنهم أكثر من اربعة فراسخ واقل من ثمانية فراسخ ، وهم يعودون إلى وطنهم ليالي الجمعة ، ففي صورة كونهم لايعلمون مدة استمرار عملهم بان لايدرون هل يستمر عملهم شهرا ، ام ثلاثة اشهر ، او اكثر .. فما هي وظيفتهم اتجاه الصلاة والصوم ؟
الفتوى:

الخوئي: في فرض السؤال : اذا علم استمرار عمله ثلاثة أشهر أو أكثر ، وجب عليه الاتمام ، والا احتاط.
74 السؤال:

من له في مقر عمله ملك إذا سافرت معه عياله إليه مرات كثيرة .. فهل حكم عياله التمام والصيام أو القصر والافطار؟.. وهل يفرق بين المدة الطويلة والقصيرة ؟
الفتوى:

الخوئي: حكم عياله القصر والافطار.
75 السؤال:

إذا كان لمقر عملي طريقان : الطريق الأول ليس مسافة شرعية ( ثلاثة فراسخ مثلا ) أذهب فيه صباحا ، والطريق الثاني مسافة شرعية ( أربعة فراسخ ) أرجع إلى عملي فيه مساء .. فهل يعد عملي في السفر ؟
الفتوى:

الخوئي: لايعد عملك في السفر في الفرض.
76 السؤال:

إذا كنت في إجازة وأردت أن أذهب لمقر عملي الذي هو فوق المسافة في يوم من أيام إجازتي لقبض راتبي الشهري .. فهل يترتب علي حكم المسافر في مقر عملي ، فأصلي قصرا هناك ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: أما من ناحية العمل ، فلو كان سفرك إلى مسافة وكان العمل مما يقتضي بنفسه التمام كأن كان شاغلا لاكثر أيام شهرين على الاقل ، كما تقدم بيانه فرواحك إلى محلك يعد بغرض العمل ولو لاخذ الراتب ، وكذا لو كان المحل مقرا قاطعا للسفر فإن لم يكن بإحدى الصورتين فلا يوجب الاتمام.

التبريزي: الذهاب إلى مقر العمل لاستلام الراتب يعد من شؤون العمل فيتم فيه.
77 السؤال:

إذا كان عملي الدائم فيما دون المسافة ، ثم عملت مؤقتا لمدة شهر فيما فوق المسافة ، وأعطيت غرفة في ذلك المكان أسكن فيها أيام الاسبوع وأرجع إلى أهلي في كل أسبوع يومي الخميس والجمعة .. فهل أتم صلاتي هناك وأصوم ، أم ماذا ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان في شهر فقط ، فتحتاط فيه بالجمع بين القصر والتمام والصيام وقضائه.
78 السؤال:

وهل الحكم كذلك إذا كان عملي المؤقت فيما فوق المسافة لمدة شهرين أو أكثر ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان بمدة شهرين فيحق عليك التمام على ما تقدم.
79 السؤال:

وهل الحكم كذلك إذا كان عملي الدائم فوق المسافة ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم هو الحكم في الفرض بالأولوية.
80 السؤال:

إنى طالب ولا بد ان أقيم في بلد آخر غير وطني مدة سنتين للدراسة سوى ثلاثة أشهر وهي العطلة الصيفية حيث أعود فيها إلى وطني .. فما هو تكليفي بالنسبة للصلاة والصوم ؟ فهل أقصر إذا بقيت أقل من عشرة أيام ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة: تكليفك إتمام الصلاة والاتيان بالصوم ، وهذا المكان بحكم الوطن بالنسبة لك.

التبريزي: عليه قصد الاقامة ، والا فيقصر.
81 السؤال:

رجل محل عمله في وطنه ، لكن احيانا يعرض له سفر ضمن عمله إلى ما بعد المسافة ، وقد يتفق له نظير ذلك في كل شهر مرة واحدة ، ويستغرق سفره اليومين .. فهل يتم حينئذ ، أم يقصر؟
الفتوى:

الخوئي: لا بد من قصر صلاته في هذا الفرض.
82 السؤال:

في سفر المعصية كسفر الزوجة بدون اذن زوجها ، أو مع عدم رضاه .. هل يجب الاتمام في الصلاة ؟.. وما هو حكم الصوم ؟
الفتوى:

الخوئي: المكان الذي يجب على المسافر الاتمام فيه ، يجب عليه صيام شهر رمضان أيضا ، وافطاره في ذلك المكان غير جائز.

التبريزي: إذا كان سفرها سفرا واجبا تقصر في الصلاة ، والا فإن كان منافيا لحق الزوج فتتم في صلاتها ، والأحوط الجمع في صورة عدم التنافي.
83 السؤال:

شخص يسافر في كل سنه مدة شهرين أو أقل أو اكثر لاجل جمع محصولاته أو لغير ذلك .. فهل يجب عليه في طول المدة المذكورة التقصير في الصلاة ، أم لا ؟ وأحيانا لايكون سفره الذي هو ضمن عمله سنويا ، بل يكون اتفاقيا بحيث انه يسافر مدة شهرين ؟ ونرجو من سماحتكم التفضل علينا ان أمكن بتحديد نظير الموردين المذكورين من موارد كثير السفر لمساس الحاجة إلى ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا كانت مدة سفراته المذكورة معتدا بها فحكمه الاتمام ، على نحو يصدق عرفا ان السفر عمله في هذين الشهرين ، وكذا الحال في مورد السؤالين اذا كان يذهب في كل يوم او كل يومين ومثله لو كان يذهب في كل اسبوع ، لكن يبقى ثلاثة او اربعة ايام ويعود.
84 السؤال:

من اتخذ السفر عملا له ، بان كان يعمل في سيارته بنقل المسافرين من مكان إلى آخر ، فهذا الشخص اذا بقي عشرة ايام في وطنه ، او اقام في غير وطنه عشرة ايام .. فما هو تكليفه بالنسبة إلى سفره الأول ؟
الفتوى:

الخوئي: تكليفه في السفر الأول الاتمام أيضا.

التبريزي: يقصر في السفرة الأولى دون الثانية.
85 السؤال:

اذا كان العامل له مقر لعمله ، ولكنه يرجع من عمله إلى وطنه يوميا وكان بينهما مسافة .. فهل يعتبر مقر عمله مقرا له بحيث لو مر عليه في سفر الزيارة يتم ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم ، ولو في غير وقت عمله.

التبريزي: لا يتم اذا كان سفره لغيرالعمل وما يرتبط به.
86 السؤال:

إذا وجب الجمع بين القصر والتمام .. فهل يلزم المصلي أن يصلي الظهر تماما ، ثم قصرا ، ثم العصر كذلك ، أم يجوز له أن يصلي الظهر تماما ، ثم العصر تماما ، ثم الظهر قصرا ، ثم العصر قصرا ، فإن بعض الفضلاء قال : إن الصورة الأولى هي المبرأة للذمة ، معللا بأن نية القربة لا تتأتى في صلاة القصر لعدم تحقق فراغ الذمة من صلاة الظهر ؟
الفتوى:

الخوئي: يجوز له اختيار الصورة الثانية ، فلا يكون ملزما بالصورة الأولى.
87 السؤال:

وإذا لم يكن عندكم فرق بين الصورتين .. فهل هذه المسألة من المسائل العلمية ، فيوجد فرق عند غيركم من الفقهاء ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم بعض الفقهاء يقول بلزوم الالتزام بالصورة الأولى.
88 السؤال:

لو أن امرء من أهل النجف يدرس في بغداد لمدة أربع سنوات أو أكثر ، ويعطى غرفة في بغداد في المدة المذكورة ، ولكنه يرجع إلى النجف يومين كل أسبوع ، وفي العطلة الدراسية التي تستمر ثلاثة أشهر تقريبا يرجع إلى النجف أيضا:
أ ما حكم صلاته إذا رجع إلى النجف يوم الاربعاء عصرا ورجع إلى بغداد يوم الخميس وبقي هناك ، والدراسة من يوم السبت إلى الاربعاء ؟
ب ما حكم صلاته إذا ذهب أيام العطلة ( الثلاثة الاشهر ) إلى غرفته في بغداد ؟
الفتوى:

الخوئي: في مفروض السؤال: تعد الغرفة وبالملازمة تعد البلدة مقرا له ، فهو مكلف بالاتمام لمقره ولشغله الموجب لذلك أيضا.

التريزي: يجب عليه قصد الاقامة إذا اراد أن يصلي تماما ويصوم ، والا فيقصر.
89 السؤال:

لو أن رجلا من أهالي النجف يشتغل لدى شركة في بغداد ويعطى منزلا في بغداد مادام مشتغلا لدى الشركة ، وتسكن معه زوجته بحيث يرجع يومين إلى النجف كل أسبوع:
1 هل تعتبر بغداد وطنا شرعيا له ؟
الفتوى:

الخوئي: تعد مقرا له كما في الصورة قبلها.

التبريزي: 1 اذا علم أنه يبقى عشر سنوات وما فوق ، فهو بحكم الوطن لايحتاج إلى قصد الاقامة ، وأما اذا مكث فيه للشغل من غير أن يعلم مدة العمل فعليه قصد الاقامة إن أراد التمام ، هذا إذا لم يتوقف شغله في ذلك على الرجوع الى النجف في كل اسبوع ، والا فيدخل فيمن شغله السفر، فيتم في الطريق وفي محل الشغل ، ولكن لايجري عليه حكم الوطن.
90 السؤال:

2 ماحكم صلاة الزوجة ؟
الفتوى:

الخوئي: حكمها في مفروض السؤال حكمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى