الصلاة - المقدمات

الصلاة – المقدمات – 2

31 السؤال:

مارأيكم في الارض المباحة تفرش بإسمنت مغصوب ، ثم تفرش بحجر مباح على ذلك الاسمنت .. فهل يجوز الصلاة في هذه الارض ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تجوز على الأحوط.
32 السؤال:

قلتم في المسألة (15) في لباس المصلي: ( لا مانع من الشعر الموصول بالشعر ) .. فما هو الحكم اذا كان الشعر الموصول من الكافر؟
الفتوى:

الخوئي: لا اشكال فيه اذا كان على نحو الوصل فقط ، لانه يكون من باب حمل النجس الذي لا اشكال فيه في الصلاة.

التبريزي: بل ليس الشعر نجسا ، ان كان من شعر أهل الكتاب.
33 السؤال:

لو اشتغل أحد بإزالة النجاسة من المسجد .. هل يجوز لغيره الصلاة في المسجد وهو يعلم بوجود النجاسة ، وأنها مازالت موجودة ؟
الفتوى:

الخوئي: جواز الصلاة في الفرض لم يكن ممنوعا بنفس التكليف بالازالة ، ولا كانت الازالة شرطا لصحتها حتى لاتصح قبل تمام الازالة ، وانما كان بامتناع تحقق امتثالين كل منهما في طرف الاخر، لعدم قدرة المكلف ، وبذلك وقع التزاحم في دعواتيهما المطلقة ، فمع فرض عدم التكليف بالاشتغال لمكلف فلا مانع من داعوية احدهما ، ولو كان هو المهم لا متثاله لتحقق مقتضيه ، وهو داعوية أمره وعدم مانع عن تحققه حسب الفرض.

التبريزي: يعلق على جوابه قدس سره: الصلاة المزبورة محكومة بالصحة ، وصحتها غير مبتنية على مسألة التزاحم.
34 السؤال:

ماهو القدر الذي يجوز للانسان أن ينحرف عن القبلة بقدره ؟
الفتوى:

الخوئي: يجوز الانحراف بقدر أن لايخرج عن سبع الدائرة الذي فيه القبلة.
35 السؤال:

لو صلى الانسان في جلد مشكوك التذكية جهلا أو نسيانا في حالة حمله أو لبسه ، وكان لا يعلم بالحيوان أو كان يعلم .. فما هو حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا لم يعلم بنجاسة الحيوان فلا بأس ، وكذا مع العلم بنجاسته وكان محمولا ، أما لو كان ملبوسا فلا يعيد مع الجهل ، ويعيد في غير الجهل.

التبريزي: لا إعادة في صورة الجهل بكونه من الحيوان ، سواء أكان ملبوسا أو لا ، الا في صورة النسيان وكان ملبوسا ، فاللازم اعادة الصلاة اذا علم أنه جلد حيوان ، وكذا في صورة الشك في التذكية مع احرازه انه جلد حيوان
36 السؤال:

لو صلى وفي جيبه جلد لحيوان مشكوك التذكية .. ماحكم صلاته لو كان جاهلا بالحكم ، أو ناسيا له ، أو جاهلا بالموضوع سواء كان الحيوان ذا نفس سائلة أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: لاتصح الصلاة معه في حال الالتفات الى مصاحبته له ، الا مع الاعتقاد بعدم مانعيته.
37 السؤال:

هل يجوز الصلاة مع حمل السلاح سواء كان في مكان آمن أو في بيته أو في المسجد ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز الصلاة فيه ، إلا اذا كان غلافه أو غيره مما لايؤكل لحمه.
38 السؤال:

اذا كان المكلف لا يعرف جهة القبلة في أول الوقت ، ويعلم أنه سوف يعرفها في آخر الوقت .. فهل يجوز له الصلاة في أول الوقت ، أم يجب عليه الانتظار ؟
الفتوى:

الخوئي: يجب عليه الانتظار في الفرض ، والله العالم.
39 السؤال:

رجل أعطى ثوبا متنجسا لشخص من دون اعلامه بالحال ، وأراد الاخذ الصلاة فيه .. فهل يجب على صاحبه اخباره قبل الصلاة أو بعدها ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يجب اعلامه بها بعد الصلاة ولا قبلها.
40 السؤال:

رفع الاذان في باحة المسجد أو في غرفة خاصة من باحته بمكبرة الصوت ، حيث يسمع المصلون الموجودون في محل الصلاة بواسطة المكبرة .. هل تتأدى به وظيفة الاذان الاستحبابية ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم تتأدى به الوظيفة.
41 السؤال:

اذا أجريت للمكلف عملية جراحية لرفع البروستات يوضع له في ذكره أنبوب يوصل بكيس لدفع الادرار والاوساخ الاخرى إلى الكيس ، وعليه فلا يمكنه تطهير موضع ملاقاة النجاسة مع الانبوب .. فهل تجب عليه الصلاة في هذه الحالة ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجب الاتيان بالصلاة حتى مع هذه الحالة ، ولا تترك على كل حال.
42 السؤال:

من صلى وهو يلبس جلدا غير مذكى ، أو ساعة ذهبية سهوا .. هل تجب عليه الاعادة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا تجب عليه الاعادة.

التبريزي: إذا كان التذكر بعد الصلاة لا تجب عليه الاعادة.
43 السؤال:

الاسنان المصنوعة إن كانت من الميتة أو نجس العين .. ما الحكم هنا بالنسبة للصلاة ، واكل الطعام ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كانت الاسنان المصنوعة من الميتة أو نجس العين كالكلب والخنزير لم تجز الصلاة فيها ، وأما أكل الطعام معها ، فإن كانت من نجس العين فهو غير جائز.
44 السؤال:

ما الفرق عادة بين طلوع الفجر الصادق وشروق الشمس في الصيف وفي الشتاء ؟.. وما الفرق بين طلوع الفجرين ( بالدقائق )؟
الفتوى:

الخوئي: هذا يختلف حسب الاوقات والافاق ، والمعمول في تقاويم العصر المطبوعة تسجيل ذلك حسب الفصول والايام لغالب الاقطار.
45 السؤال:

مذكور في ” المنهاج ” : الاجزاء التي لاتتم فيه الصلاة كالقلنسوة..الخ .. فما هي الاجزاء التي تتم فيها الصلاة ، هل ما يستر العورتين فقط ؟ فلو كان رجلا يلبس السروال الذي يستر العورتين ، وكان عليه ثوب أو قميص .. فهل هذا الثوب والقميص يعتبران من الاجزاء التي لا تتم فيها الصلاة ؟
الفتوى:

الخوئي: المقصود منها ( ما لا تتم فيه الصلاة ) ما لا يمكن التستر به فيما يجب ستره في الصلاة ، لا مالا يكون ساترا فعليا ، فالحزام والعمامة إذا كانا بمقدار يمكن ستر العورتين بكل منهما لا يدخلان في تلك الاجزاء ، وإن لم يكونا فعلا ساترين للعورتين ، فلا دخل للستر الفعلي فيها ، فلا يعد الثوب والقميص منها ، نعم في الصلاة في اللباس المغصوب المذكور في الفصل الثاني من كتاب الصلاة اعتبار كونه ساترا فعليا ، فإن لم يكن السروال مغصوبا صحت صلاته ، وإن كان الثوب أو العمامة مغصوبين.
46 السؤال:

ماحكم المرأة التي تصلي ولا تستر كامل جسمها ، فلو فرض أنها أظهرت شيئا من الساقين .. فهل صلاتها باطلة أو صحيحة ؟
الفتوى:

الخوئي: تبطل في الصورة المفروضة إذا كانت عالمة ومتعمدة ، وأما مع السهو أو الجهل فمعذورة ، فلا تبطل ، والله العالم.

التبريزي: إذا كانت جاهلة بالموضوع ، وعلمت أثناء الصلاة وكان جسمها أو شيء منه مكشوفا تبطل الصلاة ، وأما مع الالتفات بعد الصلاة ، أو في أثناءئها مع كونه مستورا حين الالتفات فصلاتها صحيحة ، وأما في موارد الجهل بالحكم واظهار شيء عمدا ، مما يجب ستره فصلاتها محكومة بالبطلان ، إلا إذا كانت معتقدة بعدم وجوب ستره.
47 السؤال:

هل يجوز حجز مكان في المسجد بوضع السجادة فيه استمرارا ؟
الفتوى:

الخوئي: في كفاية وضع الرحل في ثبوت الأولوية إشكال ، والاحتياط لا يترك على التفصيل المذكور في رسالتنا العملية ، فليلاحظ.

التبريزي: لايوجب هذا حق السبق مطلقا ، بل انما يوجب إذا وضعها في أوقات الصلاة أو قبلها ، فالوضع يوجب حق السبق بالاضافة لصلاة الوقت.
48 السؤال:

لو كان يصلي الظهرين مثلا قبل الوقت جاهلا باعتبار الوقت في صحة الصلاة ، ثم التفت إلى اعتباره .. فهل يمكن تصحيح صلواته باحتساب صلاة كل يوم لاحق قضاء عن اليوم السابق ، وان نوى بها الاداء إذ لايعتبر في القضاء قصده ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يمكن تصحيح تلك الصلوات المؤداة لغير وقتها بنية اداء وظيفة الوقت ، فالقضاء لايصح الابنية القضاء ولو اجمالا ، بأن تردد ما في ذمته بين الاداء والقضاء ينويها على ما هو الواقع من دون توصيف بأي منهما ، والله العالم.

التبريزي: إذا أتى بقصد وظيفته الفعلية حين الاتيان فلا بأس ، ويحسب قضاء.
49 السؤال:

لو صلى المصلي بمشكوك التذكية ، أو ما لا يؤكل لحمه ناسيا ، او إلتفت أثناء صلاته .. فما هي وظيفته ؟
الفتوى:

الخوئي: يترك الصلاة ويستأنفها.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: وأما إذا كان التذكر بعد الصلاة فلا تجب الاعادة ، اذا كان المنسي غير مأكول اللحم مع كونه مذكى ، وأما اذا كان مشكوك التذكية فالأحوط اعادتها.
50 السؤال:

ما حكم الاذان في كل من صلاتي الخسوف والكسوف ، إذا قصد به الاعلام ؟
الفتوى:

الخوئي: يعلم بقول : ( الصلاة ) ثلاثا إذا أقيمتا جماعة.
51 السؤال:

قيل : ان حلق اللحية يمنع من قبول الصلاة .. فهل هذا صحيح ؟
الفتوى:

الخوئي: ( انما يتقبل الله من المتقين ) ، صدق الله العلى العظيم ، ولا يختص ذلك بفعل حلق اللحية الممنوع على الأحوط.
52 السؤال:

هل تجوز الصلاة في مراكز العمل التابعة للدولة أحيانا ، أو لشركات خاصة غير اسلامية ، بغير إذن من صاحب العمل ، أو الوكيل ؟
الفتوى:

الخوئي: في مورد السؤال: للمكلف البناء على استباحة ذلك الانتفاع لنفسه يصلي ، وينام ، ويعمل أي عمل مباح ، والله العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى