الدماء الثلاثة

الدماء الثلاثة – 2

31 السؤال:

ما حكم ذات العادة الوقتية إذا تغير الوقت بين فترة وأخرى ، ومثاله لو كانت الفترة بين الحيضتين عشرين يوما ، ثم أصبحت بعد فترة اثنين وعشرين يوما ، ثم بعد فترة خمسة وعشرين يوما .. فهل تبقى وقتية أم تتغير عادتها ؟
الفتوى:

الخوئي: المناط في الوقت هو الاتحاد في أول الوقت بدءا ، أو أخره ختما ، أو في بعض أيام الوسط ، فما لم يختلف مكررا في كل تلك الثلاث لم يضر، والله العالم.
32 السؤال:

إذا رأت المرأة الدم أربعة أيام بصفات الحيض ، وانقطع يوما واحدا ، ثم رأت الدم بعد ذلك بلون أصفر الى اليوم السادس أو السابع ، أو لم يتجاوز العشرة .. فما حكم الدم الاصفر ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا رأت الدم ولو بعد الانقطاع وإن فرض كون الدم أصفر حكم بكونه من دم الحيض ، مادامت الرؤية في أيام العادة ، وإذا رأت المرأة الدم الاصفر بعد أيام عادتها لم يكن الدم محكوما بالحيض ، وان لم يتجاوز العشرة أيضا ، والله العالم.
33 السؤال:

ما حكم المرأة التي جاءها الحيض سبعة أيام بصفات الحيض ، ثم انقطع يوم أو يومين ، ثم نزل عليها مادة خضراء .. فما حكم هذه المادة ؟
الفتوى:

الخوئي: المادة الخضراء ليست من دم الحيض ، والله العالم.
34 السؤال:

امرأة ذات عادة عددية ، وعادتها ستة أيام جاءها الحيض هذه الفترة ، واستمر إلى اليوم الثالث عشر دون انقطاع ، ثم انقطع أربعة أيام ، ثم جاءها الدم بصفات الحيض أيضا واستمر إلى أكثر من شهر .. فما حكم الدم الأول ؟.. وكيف تحسب فترة الحيض في فترة أكثر من شهر؟.. وهل تعتبر في هذه الحالة قد تغيرت عادتها إلى مضطربة أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة: تجعل عادتها حيضا والباقي استحاضة ، وكذا تجعل الدم الثاني حيضا بالمقدار الذي كان واجدا للصفات ، نعم إذا استمر الدم الواجد لها وتجاوز العشرة ، فإن كانت ذات عادة عددية تجعل أيام عادتها حيضا والباقي استحاضة ، والا فتجعل العشرة حيضا ، وما زاد عليها استحاضة ، والله العالم.

التبريزي: تجعل الدم الثاني الواجد لها حيضا من أول رؤية الدم الثاني بمقدار عادتها ، والباقي استحاضة ، وكذا الدم الأول محكوم بالحيض بمقدار عادتها والباقي استحاضة ، فيتخلل في الفرض بين الدمين أقل الطهر أي عشرة أيام ، هذا إذا كان رؤية الدم من الأول في أيام عادتها ، والا فتعمل بما تقدم في جواب السيد الخوئي قدس سره.
35 السؤال:

لو كانت المستحاضة جاهلة بأحكامها ، وكانت تقتصر على الغسل مثلا أو الوضوء فقط .. هل يصح عملها ؟ ولو كانت تجمع بين الوضوء والغسل دون أن تعرف أحكامها .. هل يحكم بصحة عملها ؟
الفتوى:

الخوئي: التاركة لوظيفتها بطل عملها من صلاة وصوم وسواء جهلت أم لا بها ، والعاملة بها ولو إجمالا صح عملها.
36 السؤال:

إذا حصل النقاء للمرأة من الاستحاضة القليلة ، ولم تر الدم بعد ذلك .. هل يجب عليها الغسل للنقاء ؟
الفتوى:

الخوئي: لايجب الغسل في الاستحاضة القليلة ، حتى بعد النقاء.
37 السؤال:

ترى بعض النساء في بعض الاحيان قطرة من الدم ، أو قطرات .. فهل تأخذ أحكام الاستحاضة أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: إن لم يكن من قرح أو جرح ، فهو محكوم بالاستحاضة.
38 السؤال:

المرأة في الاستحاضة الكثيرة لو لم تنتبه للصلاة عند الفجر، فهنا تصبح الصلاة قضاء ، فإذا أرادت تأخيرها للظهر، واغتسلت للظهرين فقط .. هل يجوز لها ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يجوز لها ذلك.
39 السؤال:

اذا وجب الجمع بين تروك النفساء وأفعال المستحاضة على ناحية الاحتياط .. فهل يلزمها قضاء الصوم بعد النقاء ، أم أن الصوم الذي صامته كاف لها ؟
الفتوى:

الخوئي: يجب عليها قضاء الصوم إحتياطا.
40 السؤال:

إذا أسقطت المرأة حملها وكان له شهرا أو شهرين .. هل يعتبر دمها نفاس ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: الاعتبار فيه مشكل يلزمها الاحتياط في الايام المقررة بالجمع بين تروك النفساء وأحكام المستحاضة ، وتلزم الدية على من أسقط.

التبريزي: لابأس بترك الاحتياط فإنه ليس بنفاس ، نعم اذا صادف أيام حيضها فهو محكوم بالحيض ، وكذا إذا كان بصفات الحيض وشرائطه ، وتلزم الدية على من أسقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى