أحكام الغسل والوضوء والتيمم

أحكام الغسل والوضوء والتيمم – 6

151 السؤال:

إذا خرج من ذكر الرجل شيء على شكل قطع جامدة بعد البول مباشرة ، بدون انتصاب ولا شهوة ولا شبق .. فهل يجب عليه الغسل للجنابة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا شيء عليه فيه.
152 السؤال:

في الغسل الترتيبي اذا رمس العضو في الماء ولم يخرجه ، بل مسح العضو حال كونه في الماء بقصد الغسل .. فما حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: لا مانع من مسح العضو داخل الماء بقصد دفع الماء المحيط بالعضو ، ويتحقق الغسل بوصول الماء الجديد بعد عبور اليد الماسحة من المحل. التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: هذا إذا كان المسح مستوعبا لتمام مقدار العضو الذي في الماء ، والا فالاجزاء مشكل.
153 السؤال:

اللزقة ( المشمع ) وهي ما يجعل على موضع الالم بغية تخفيفه أو ازالته .. هل هي كاللطوخ المطلي بها العضو ، أو كالعصابة التي يعصب بها العضو لألم أو ورم ، فلو أصابته جنابة .. فهل يتخير بين الغسل والتيمم ؟
الفتوى:

الخوئي: ما سئل عنه كاللطوخ المطلي للتداوي ، ويتعين الغسل جبيرة ، وليس من موارد التخيير، والله العالم.

التبريزي: يضاف الى جوابه قدس سره: الأحوط ضم التيمم في الفرض.
154 السؤال:

متى يتحقق الفراغ من غسل الطرف الايسر في الغسل الترتيبي ، حتى يترتب عليه عدم الاعتناء بالشك فيما لو شك بالشرائط والاجزاء ووصول الماء ؟
الفتوى:

الخوئي: يتحقق الفراغ بالدخول في الصلاة أو غيرها من الامور المشروطة بالغسل.
155 السؤال:

تبليل اليد للغسل الترتيبي ، أو للوضوء على نحو مسحها بالزيت .. هل يكفي أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: يكفي ذلك فيما لو صدق الغسل بالجريان ، أو بمعونة اليد.

التبريزي: يكفي المسح مع مسمى الجريان ولو بواسطة اليد.
156 السؤال:

الشخص الجنب اذا كان داخل الحوض او الخزينة ، فبعد غسل الرأس والرقبة .. هل يجب عليه لغسل الطرف الايمن والايسر أن يخرج بتمام بدنه ام لا يجب ذلك ؟ وكذا تحت دوش الحمام .. فهل يجب قطع جريان ماء الدوش لغسل الطرف الايمن والايسر ، او انه يبتعد عن ماء الدوش ثم يقف تحته لغسل كل واحد من الطرفين ، ام لا يجب ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم بناء على الاحتياط الوجوبي لابد من اخراج بدنه ، ثم رمسه بقصد الغسل ، وكذا في ماء الدوش والمطر والميزاب وامثال ذلك ، فلا بد من الابتعاد عن الماء ، ثم الوقوف تحته بقصد الغسل.
157 السؤال:

شخص أتى بغسل الجنابة في شهر رمضان ، ثم صام أياما قطع بعدها ببطلان ما أتى به من الغسل .. فما حكم صلاته وصومه ؟
الفتوى:

الخوئي: يلزمه قضاء ما وجب عليه في تلك المدة من الصلاة والصوم.

التبريزي: يعيد الصلاة ، ولا يعيد الصوم.
158 السؤال:

شخص حصل له القطع بأنه اغتسل بعد أن كان جنبا ، فبنى على قطعه وصام ، ثم بان له عدم اغتساله .. فما حكم صومه ؟
الفتوى:

الخوئي: يجب عليه قضاء الصوم.

التبريزي: يجب القضاء على الأحوط.
159 السؤال:

ذكرتم في منهاج الصالحين في باب غسل الجنابة مسألة (153) ما عبارته : ( يعتبر خروج البدن كلا أو بعضا من الماء ثم رمسه بقصد الغسل على الأحوط ) .. هل يصدق البعض المذكور على إخراج اليد أو الرجل أو جزء منها كإخراج الاصبع ؟
الفتوى:

الخوئي: حيث أن هذا حد الاعتبار في الارتماس ، فأقل ما يكفي فيه أن يكون الخارج فيه الرأس والرقبة.

التبريزي: يكفي في الغسل الارتماسي أن يكون عضو منه أو بعضه خارج الماء ، سواء أكان الخارج الرأس والرقبة ، أو بعض الرأس.
160 السؤال:

امرأة ارادت أن لا تترك غسل الجمعة في اربعين أسبوع على التوالي ، وفي أثناء ذلك ترى الدم ايام العادة ، قيل: لا يضر بغسل الجمعة الاتيان به أثناء العادة .. فهل هذا القول صحيح ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم هو صحيح ، والحيض لايمنع من ذلك ، وكذا من باقي الاغسال سوى غسل الحيض.
161 السؤال:

هناك اربع صور لغسل الجمعة:

1 ان يكون يوم الخميس حتى ليلة الجمعة. 2 او صبح الجمعة حتى الظهر ومن بعده حتى ليلة السبت. 3 أو صبح السبت حتى الغروب. 4 أو ليلة الجمعة وليلة السبت .. فأي منها يكفي عن الوضوء ؟
الفتوى:

الخوئي: الغسل في الصورة الأولى: لم تثبت مشروعيته ، ويأتي به رجاء لذلك ، ولا يجزي عن الوضوء ، والله العالم.

وفي الثانية: يكفي عن الوضوء ، والله العالم . وفي الثالثة: يكون قضاء ويجزي عن الوضوء ، وفي الرابعة: غير مشروع حتى يجزي عن الوضوء.
162 السؤال:

يسمى بعض الاشخاص بأسماء ( كعبد الرحيم ، أو عبد الرحمن ) .. فهل حكمها كحكم اسم الله تعالى ، فلا يجوز مسها بدون طهارة ؟
الفتوى:

الخوئي: الأحوط أن لا تمس بدون طهارة.

التبريزي: الأحوط استحبابا أن لا تمس بدون طهارة.
163 السؤال:

الاسماء العامة إذا قصد بها الذات المقدسة ، أو احد المعصومين (ع) كالضمير، والموصول ، والاشارة ، نحو: الله اعبده ، الله ذلك ربي ، الذي اعبده هو الله .. فهل يشملها الحكم بعدم جواز اللمس إلا بطهارة ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يشملها الحكم المذكور، والله العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى