أحكام الغسل والوضوء والتيمم

أحكام الغسل والوضوء والتيمم – 4

السؤال:

الجرح الذي ينزف باستمرار .. هل يوضع شيء عليه كالجبيرة ، أو تكون الوظيفة هنا التيمم ؟
الفتوى:

الخوئي: تكون الوظيفة التيمم في مفروض السؤال.

التبريزي: إذا أمكن تطهير أطراف الجرح ولو بوضع خرقة على الجرح ، فيجمع بين الوضوء والتيمم.
92 السؤال:

ما حكم وضوء الفرد الذي على وجهه ( حب الشباب ) اذا خرج أثناء الوضوء شيئا من القيح أو الدم ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بالوضوء المزبور، نعم إذا خرج الدم أثناء الوضوء وغسل الوجه فيعيد غسل الوجه بعد تطهيره ، وأما إذا خرج الدم بعد الوضوء أو خرج القيح فلا يكون مضرا بالوضوء ، والله العالم.
93 السؤال:

إذا كان في ذراع المكلف جرح ، ثم لفه بخرقة سوف تغطي الخرقة أطراف الجرح ، لانها لايمكن الصاقها على الجرح الا باللف .. هل يعفى عن البشرة التي غطتها الخرقة بلفها على الذراع ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان بقدر اللازم المتعارف ، كان له حكم الجبيرة والغسل والوضوء.
94 السؤال:

إذا كان ذو الجبيرة يجهل حكمه الشرعي ، فيقتصر على التيمم او الوضوء ، وقد يتفق أن يجمع بينهما رجاء ، وكذلك الغسل أو التيمم ، أو يجمع بينهما .. ماحكم عمله في الحالات الثلاث ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان عاملا بالوظيفة ولو إجمالا صح عمله ، والا بأن لم يتفق موافقا لوظيفته بطل ولزمه الاعادة.
95 السؤال:

لو انفسخ عظم اليد أو الرجل ، أو كاد أن ينفسخ ووضعت عليه جبيرة .. هل تلحق بالكسور في الغسل والوضوء ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يلحق به مع جبيرته.
96 السؤال:

هل يرى سماحتكم الكراهة في تجفيف اعضاء الوضوء بعد الفراغ منه ؟.. وهل يجوز تجفيف اعضاء الوضوء قبل الفراغ من الوضوء ، كما لو جفف الوجه بعد غسل يده اليمنى مثلا ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بتجفيف شيء من الاعضاء الذي تم غسله.
97 السؤال:

ما حكم الوضوء فيما لو غسل وجهه فقط ثلاث مرات ؟
الفتوى:

الخوئي: لا يضر في مفروض السؤال.
98 السؤال:

ما حكم الوضوء لو غسل وجهه مع يديه ثلاث مرات ؟
الفتوى:

الخوئي: في هذه الصورة يفسد وضوءه.
99 السؤال:

قلتم في المسح : ( يعتبر أن لا يكون على الممسوح بلل ظاهر، بحيث يختلط ببلل الماسح بمجرد المماسة ) .. ما معنى هذه العبارة ؟
الفتوى:

الخوئي: اذا تساوت الرطوبتان ، وكانت رطوبة محل المسح أغلب فلا يصح المسح حينئذ ، نعم لا تقدح رطوبة محل المسح فيما لو كانت أقل من رطوبة ماء المسح.
100 السؤال:

نقل عن رسالتكم أنه إذا توضأ من وقف وقف للمصلين بنية الصلاة هناك ، ثم عدل فوضوءه باطل ، وأما إذا أخذ قهرا فلا يبطل ، مع أنه في كلتا الصورتين لم يكن من الموقوف عليهم في الواقع .. فما الفارق ؟ والاكراه على الاخذ لا يجعله من الحصة الخاصة ؟
الفتوى:

الخوئي: الاكراه على الاخذ وإن لم يجعله من الحصة الخاصة الا أنه لما كان معتقدا بالتمكن من الصلاة فيه ، ثم انكشف عدم تمكنه منها فيه بسبب من الاسباب ولو بأخذه قهرا واخراجه من المكان المذكور، ففي هذا الفرض جاز له الوضوء من ذلك الوقف واقعا ، فإذا جاز لذلك صح وضوئه ، وان لم يكن من الموقوف عليهم ، والله العالم.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: نعم إذا علم من الأول أنه يمنع عن الصلاة قهرا بعد الوضوء ، فلا يجوز الوضوء ، بل لا يبعد عدم الجواز مع الاحتمال أيضا.
101 السؤال:

هل يجوز في الغسلة الواجبة أن لا يكمل بها العضو ، بأن يغسل قسما منه ثم يكمله بالغسلة المستحبة ؟
الفتوى:

الخوئي: مادام العضو لم يغسل كاملا فالمطلوب غير حاصل ، سواء الواجب أو المستحب ، وعليه فلا اشكال في اكماله إذا لم يكن قد غسله كاملا.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: وبعبارة أخرى اذا لم يكمل غسل العضو فلا بأس بإعادة الغسل من الأول ، وتعد الثانية الغسلة الأولى.
102 السؤال:

شخص غسل وجهه ويديه بدون قصد الوضوء ، ثم قصد الوضوء بذلك الماء الموجود على أعضاءه والذي يكفي لجريانه على جميع الاجزاء ، مع مراعاة الاعلى فالاعلى .. فهل يصح ذلك ؟
الفتوى:

الخوئي: لا إشكال في مفروض السؤال.
103 السؤال:

إذا صلى متوضأً بالماء المستعمل في رفع الحدث الاكبر، أو متيمما بدون أن يتوضاء بهذا الماء .. فما حكمه ؟
الفتوى:

الخوئي: صح الوضوء ، ولم يصح التيمم حينئذ.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: وبعبارة أخرى مع وجود الماء المستعمل في رفع الحدث الاكبر، لا تصل النوبة إلى التيمم ، ولو مع انحصار الماء فيه ، نعم مع الانحصار الأحوط استحبابا ضم التيمم اليه.
104 السؤال:

ماء الورد المسمى ( آب كلابي ) المتعارف في زماننا .. هل يجوز الوضوء به ؟.. وهل هو مفطر بغمس الرأس فيه ؟
الفتوى:

الخوئي: إذا كان خليطه قليلا جدا لا يعد مضافا ، وان اكتسب الريح منه فيجوز الوضوء به ، ويكون غمس الرأس فيه مفطرا.

التبريزي: ماء الورد المتعارف خارجا المسمى ب ( گلاب ) من قسم الماء المطلق ، لا يجوز ارتماس الصائم فيه ، ولا يبعد صحة الوضوء منه ، وان كان الأحوط ترك ذلك مع وجود ماء آخر، ومع عدمه يضم التيمم اليه.
105 السؤال:

ذكرتم في شرائط الوضوء الشرط السادس : طهارة اعضاء الوضوء بمعنى أن يكون كل عضو طاهرا حين غسله أو مسحه ، ثم قلتم : تكفي طهارة كل عضو حين غسله ولو بغسلة الوضوء نفسها ، إذا .. فلماذا إشتراط طهارة الاعضاء قبل الغسل أو المسح ، أو ليست حين بمعنى قبل ؟
الفتوى:

الخوئي: ليست طهارة الاعضاء شرطا عندنا قبل الغسل أو المسح ، بل تكفي طهارتها حينه وليس حين بمعنى قبل ، ومن هنا تكفي طهارة كل عضو ولو بغسلة الوضوء نفسها ، وإن كان ذلك لا يتصور بالاضافة إلى المسح عادة.
106 السؤال:

ذكر صاحب العروة الوثقى (قدس الله نفسه) بما مفهومه في الوضوء في المسح على مقدمة الرأس أنه يكفي مسمى المسح طولا ( فلو مسح المتوضئ من الاعلى الى الاسفل ، وقبل أن يصل إلى قصاص الشعر مما يلي الجبهة ، قطع المسح ) .. هل يصح الوضوء ، أم لا ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يصح الوضوء.
107 السؤال:

إذا كان الشعر النابت في مقدمة الرأس خارجا بمده عن حده وكان مسرحا .. فهل يكفي المسح على مقدمة الرأس ، حيث أن الشعر مسرح لا مجموع على الناصية ، أم يلزمه أن يفرق ؟ وعلى فرض عدم لزوم الفرق .. فهل هو جائز أم لا ؟ وعلى فرض جوازه .. هل هو مختص بمن كان شعر ناصيته خارجا بمده عن حده ؟
الفتوى:

الخوئي: يكفي المسح على أصول الشعر الخارج بمده عن حده ، كما أنه يجوز الفرق مطلقا.
108 السؤال:

شخص بعد وضوءه قطع جلدة صغيرة من اطراف أظافره بحيث أصبح ما تحتها ظاهرا .. فهل يجب عليه اعادة الوضوء قبل الصلاة ، أم ان وضوءه صحيح لعدم تأثير ذلك في البطلان ؟
الفتوى:

الخوئي: لايجب إعادة الوضوء.

التبريزي: يضاف إلى جوابه قدس سره: سواء اكانت الجلدة المقطوعة صغيرة أم كبيرة.
109 السؤال:

من قطعت يده اليمنى من فوق الزند .. هل يلزمه المسح بباطن اليد المقطوعة ، أم ينتقل إلى باطن اليد اليسرى ، فإن عدم جواز مسح الرجل اليمنى باليد اليسرى هو من باب الاحتياط على فتواكم ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يمسح بباطن ذراعه المقطوعة.
110 السؤال:

هل يجب مسح القدم بكل الكف ، أم يكفي برؤوس الاصابع ؟.. وهل يكفي بإصبع واحد ؟
الفتوى:

الخوئي: نعم يكفي بإصبع واحد.

التبريزي: نعم يكفي برؤوس الاصابع ، بل باصبع واحد.
111 السؤال:

لو أن شخصا كان يمسح رأسه مرتين ، مرة بالكف الايمن ، وأخرى بالكف الايسر مدة من الزمن جهلا بالحكم .. فما حكم وضوئه وصلواته السابقة ، مع أنه مضى عليه عدة سنوات وهو على هذه الحالة ؟
الفتوى:

الخوئي: لايضره ذلك من ناحية تكرار المسح إذا بقيت في كفه اليسرى رطوبتها الباقية من وضوئه يمسح بها رجله اليسرى ، كما هو الغالب.
112 السؤال:

لو كان شعره كثيرا .. فهل يجوز له أن يدخل يده في الشعر النابت في المقدمة من الاسفل إلى الاعلى ، ويمسح من الاعلى إلى الاسفل ، مع علمه بأن رطوبة المسح تغلب على الرطوبة المتكونة من حال إدخال يده في الشعر ؟
الفتوى:

الخوئي: إن كانت رطوبة المسح غالبة بحيث تنمحي الأولى في الثانية ، فلا بأس بتلك الكيفية.
113 السؤال:

هل يجوز في الوضوء غسل اليد إلى الزند تماما ، ثم إكمال غسل اليد من الزند إلى أطراف الاصابع يعني .. هل يجب في البد من المرفق الانتهاء إلى الاصابع دفعة واحدة ، أم تجوز التجزئة بغسلها الى الزند ، ثم غسل بقية اليد من الزند إلى أطراف الاصابع ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بذلك ويجزئ.
114 السؤال:

هل يجوز في الوضوء غسل اليد إلى الزند تماما ، ثم إكمال غسل اليد من الزند إلى أطراف الاصابع يعني .. هل يجب في البد من المرفق الانتهاء إلى الاصابع دفعة واحدة ، أم تجوز التجزئة بغسلها الى الزند ، ثم غسل بقية اليد من الزند إلى أطراف الاصابع ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس بذلك ويجزئ.
115 السؤال:

إذا لم تبق بيده رطوبة للمسح بها ولم يكن ملتحيا .. فهل يأخذ من بلل شاربه ؟ وعلى فرض الجواز .. هل يترتب الشارب على اللحية في أخذ البلل أم لا ، لتابعيته لها ؟ وكذلك شعر الحاجبين .. هل يجوز منه ؟
الفتوى:

الخوئي: في الصورة المفروضة : يجب عليه تجديد الوضوء.
116 السؤال:

هل يخل بالموالاة فيما لو كانت القدمان رطبتين ، وبعد غسل اليد اليسرى تنشف الرجل اليمنى بالثوب ، ثم تمسحها باليد اليمنى ، ثم تنشف الرجل اليسرى بالثوب ، ثم تمسحها باليد اليسرى ؟.. وهل يخل لو جفت الرجل اليمنى وباطن اليد اليمنى قبل مسح الرجل اليسرى ، سواء كان بريح ، أو حرارة الجو ، أو عن تعمد كتجفيفها بمنديل مثلا ؟
الفتوى:

الخوئي: لا بأس به مالم تجف كفه اليمنى لمسح يمناه واليسرى ليسراه.
117 السؤال:

لو جفت اليد اليسرى قبل مسح الرجل اليسرى بها .. هل يجوز أن أخذ من اليد اليمنى أو من اللحية ، إذا كان بسبب التأخير؟
الفتوى:

الخوئي: لا يأخذ من يمينه ، ويأخذ من لحيته.
118 السؤال:

إذا بلل أعضاء وضوئه أولا ، ثم تولى الوضوء ، ومسح بيده على وجهه ويديه من غير استعمال ماء جديد .. فما حكم وضوئه ؟
الفتوى:

الخوئي: الاكتفاء بعد النية بذلك التبليل مشكل بدون صب الماء معها أو بعدها ، فلا يكتفى به.
119 السؤال:

ما هو حكم من مسح الرجلين معا في الوضوء لمدة طويلة ، وهو لا يعلم بفتواكم بالاحتياط الوجوبي ؟
الفتوى:

الخوئي: لايجب قضاء ما آتاه من الصلاة بهذا الوضوء ، ولكن يحتاط بعد العلم بما ذكر.
120 السؤال:

إذا كان المكلف لايستطيع الانحناء للمسح على القدمين .. فما هي وظيفته ؟
الفتوى:

الخوئي: ينوب عنه غيره ، ويمسح بيده ، ويمسح قدميه.

التبريزي: إذا تمكن من رفع رجله ، ولو بوضعها على جسم مرتفع ، أو باستعانة شخص آخر ليرفع رجله لزم ذلك ، ولا تصل النوبة إلى الاستنابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى