تذكرة المتقين

المراسلة الرابعة للشيخ البهاري

يا محمود الخصال وحسن الفعال.. إن لطالب المعرفة شروطاً لا بد من مراعاتها:

الأول : أن يكون صحيح المزاج .. وعليه فلا بد من عـلاج مناشئ الداء في بدنه ، إذ لـو غلب عليه الطبع السوداوي مال إلى العشق فيـوقعه في الغرور .. ولـو غلب عليـه الطبع الصفراوي مال إلى القلق و سوء الخلق .. ولو غلب عليه البلغم ابتلى بقصور الفهم لدقائق الأمور.

الثاني: أن يكون متأدّباً بآداب الشرع وتاركاً للمعاصي متألماً من ارتكابها ، وأن يكون عفيفاً صدوقاً مُعرضاً عن الفسق والفجور والغدر والخيانة والمكر والحيلة ، فإن جميع السجايا الأخلاقية مقدمةٌ للمعارف بعد الفقه..
ولا ينبغي ترك أي ركن من أركان الشريعة والاكتفاء بتأويلاتها ، فتارك الصلاة بل تارك النوافل ، لا حق له في أن يتكلم حول شيء في المعرفة الإلهية.

الثالث: أن يكون فارغ البال من أمر المعاش إما : بالاستغناء المالي ، أو بالقناعة والتوكل.

الرابع: أن يكون معظّّماً للعلم والعلماء.

الخامس: أن يكون حزيناً ، بأن يجعـل بشره في وجهه وحزنه في قلبه.

السادس: أن يكون كتوماً للأسرار.
إن كُشف له عن شيء منها.

(محمد البهاري الهمداني )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى