الجزء الواحد والمئة كتاب الايقاعات والاحكام

باب الحلف صادقا وكاذبا ، وتحليف الغير

اختصم امرؤ القيس ورجلٌ من حضرموت إلى رسول الله (ص) في أرضٍ ، فقال : ألك بيّنةٌ ؟.. قال : لا ، قال : فيمينه ؟.. قال : إذاً والله يذهب بأرضي قال : إن ذهب بأرضك بيمينه ، كان ممن لا ينظر الله إليه يوم القيامة ، ولا يزكّيه ، وله عذابٌ أليمٌ ، ففزع الرجل وردّها إليه . ص280
المصدر:أمالي الطوسي 1/368

قال النبي (ص) : من قدّم غريماً إلى السلطان يستحلفه ، وهو يعلم أنه يحلف ، ثم تركه تعظيماً لله عزّ وجلّ ، لم يرضَ الله له بمنزلةٍ يوم القيامة ، إلا منزلة إبراهيم خليل الرحمن (ع) . ص280
المصدر:ثواب الأعمال ص72

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى