الجزء الواحد والمئة كتاب الايقاعات والاحكام

باب كيفية نشوء الولد والدعاء والتداوي لطلب الولد وصفات الأولاد وما يزيد في الباه وفي قوة الولد

تزوجتُ ابنة جعفر بن محمود الكاتب ، فأحببتها حبّاً لم يحبّ أحدٌ أحداً مثله ، وأبطأ عليّ الولد فصرت إلى أبي الحسن علي بن محمد ابن الرضا (ع) فذكرت ذلك له فتبسّم وقال : اتخذ خاتماً فصّه فيروزج واكتب عليه :{ رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين } ، ففعلت ذلك فما أتي عليّ حولٌ حتى رُزقت منها ولداً ذكرا . ص78
المصدر:أمالي الطوسي 1/47

قلت للصادق (ع) : إني من أهل بيتٍ وقد انقرضوا ، وليس لي ولدٌ ، قال : فادع الله تعالى وأنت ساجدٌ وقل : { رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء ، رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين } .وليكن ذلك في الركعة الأخيرة من صلاة العتمة ، ثم جامع أهلك من ليلتك. قال الحارث بن المغيرة : ففعلت فولد لي علي والحسين . ص83
المصدر:طب الأئمة ص130

قال السجاد (ع) لبعض أصحابه : قل في طلب الولد : ” ربّ !.. لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين ، واجعل لي وليا من لدنك يرثني في حياتي ، ويستغفر لي بعد وفاتي ، واجعله خلقاً سوياً ، ولا تجعل للشيطان فيه نصيباً .. اللهم!.. إني أستغفرك وأتوب إليك ، إنك أنت الغفور الرحيم ” سبعين مرة .فإنه مَن أكثر من هذا القول رزقه الله ما يتمنّى من مالٍ وولدٍ ، ومن خير الدنيا والآخرة ، فإنه تعالى يقول : { فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا ، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا } . ص85
المصدر:مكارم الأخلاق ص257

قال الصادق (ع) : إذا كان بامرأة أحدكم حملٌ ، فليستقبل بها القبلة ، وليقرأ آية الكرسي ، وليضرب على جنبها وليقل : اللهم !.. قد سميّته محمداً فإنّ الله عزّ وجلّ قد يجعله غلاماً ، فإن وفى بما سمّى بارك الله فيه ، وإن رجع عن الاسم كان فيه الخيار ، إن شاء أخذ وإن شاء تركه . ص86
المصدر:مكارم الأخلاق ص258

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى