الجزء الواحد والمئة كتاب الايقاعات والاحكام

باب من يحلّ النظر إليه ومن لا يحلّ ، وما يحرم من النظر والاستماع واللمس ، وما يحلّ منها ، وعقاب التقبيل ، والالتزام المحرمين

نهى النبي (ص) أن تتكلّم المرأة عند غير زوجها ، وغير ذي محرمٍ منها ، أكثر من خمس كلماتٍ مما لا بدّ لها منه . ص32
المصدر:أمالي الصدوق ص423

قال النبي (ص) : من صافح امرأةً تحرم عليه فقد باء بسخطٍ من الله ، ومن التزم امرأةً حراماً قُرن في سلسلةٍ من نارٍ مع الشيطان ، فيقذفان في النار . ص32
المصدر:أمالي الصدوق ص429

قال رسول الله (ص) : كلُّ عينٍ باكيةٌ يوم القيامة إلا ثلاثة أعين : عينٌ بكت من خشية الله ، وعينٌ غضّت عن محارم الله ، وعينٌ باتت ساهرة في سبيل الله . ص35
المصدر:الخصال 1/61

كنت عند النبي (ص) وعنده ميمونة ، فأقبل ابن مكتوم وذلك بعد أن أمر بالحجاب ، فقال : احتجبا ، فقلنا : يا رسول الله !.. أليس أعمى لا يبصرنا ؟.. قال : أفعمياوان أنتما ، ألستما تبصرانه ؟ .. ص37
المصدر:مكارم الأخلاق ص267

كان أمير المؤمنين (ع) يسلّم على النساء ، وكان يكره أن يسلّم على الشابة منهنّ ، وقال : أتخوّف أن يعجبني صوتها ، فيدخل من الإثم عليّ أكثر مما أطلب من الأجر . ص37
المصدر:مكارم الأخلاق ص270

قال الصادق (ع) : من نظر إلى امرأةٍ فرفع بصره إلى السماء ، أو غمض بصره ، لم يرتدّ إليه بصره حتى يزوّجه الله عزّ وجلّ من الحور العين . ص37
المصدر:مكارم الأخلاق ص271

قال الصادق (ع) : أول النظرة لك ، والثانية عليك ولا لك ، والثالثة فيها الهلاك . ص37
المصدر:مكارم الأخلاق ص271

قال رسول الله (ص) : من ملأ عينيه حراماً ، يحشوها الله يوم القيامة مسامير من نار ، ثم حشاها ناراً إلى أن يقوم الناس ، ثم يُؤمر به إلى النار . ص37
المصدر:جامع الأخبار ص93

قال أمير المؤمنين (ع) : من أطلق ناظره أتعب حاضره ، من تتابعت لحظاته دامت حسراته . ص38
المصدر:جامع الأخبار ص93

قال النبي (ص) : النظر سهمٌ مسمومٌ من سهام إبليس ، فمن تركها خوفاً من الله ، أعطاه الله إيماناً يجد حلاوته في قلبه . ص38
المصدر:جامع الأخبار ص93

قال النبي (ص) : لكلّ عضو من ابن آدم حظٌّ من الزنا : فالعين زناه النظر ، واللسان زناه الكلام ، والأذنان زناهما السمع ، واليدان زناهما البطش ، والرجلان زناهما المشي ، والفرج يصدّق ذلك ويكذّبه . ص38
المصدر:جامع الأخبار ص243

قال علي (ع) : يا رسول الله !.. أمي أستأذن عليها ؟.. قال : نعم ، قال : ولِمَ يا رسول الله ؟!.. قال : أيسرّك أن تراها عريانة ؟.. قال : لا ، قال : فاستأذن . ص38
المصدر:نوادر الراوندي ص19

قال رسول الله (ص) : إذا قبّل أحدكم ذات محرمٍ قد حاضت : أخته أو عمّته أو خالته ، فليقبّل بين عينيها ورأسها ، وليكفّ عن خدها وعن فيها . ص39
المصدر:نوادر الراوندي ص19

قال النبي (ص) : اشتدّ غضب الله على امرأةٍ ذات بعلٍ ، ملأت عينها من غير زوجها . ص39
المصدر:من خط الشهيد

روي أن علي (ع) كان جالساً في أصحابه ، إذ مرّت به امرأةٌ جميلةٌ ، فرمقها القوم بأبصارهم ، فقال (ع) : إنّ أبصار هذه الفحول طوامح ، وإنّ ذلك سبب هبابها .فإذا نظر أحدكم إلى امرأةٍ تعجبه ، فليلمس أهله فإنما هي امرأةٌ كامرأة ، فقال رجل من الخوارج : قاتله الله كافراً ما أفقهه !.. فوثب القوم إليه ليقتلوه ، فقال (ع) : رويداً !.. إنما هو سبٌّ بسبٍّ ، أو عفوٌ عن ذنب . ص39
المصدر:النهج 3/253

قال الصادق (ع) : النظر سهمٌ من سهام إبليس مسمومٌ ، وكم من نظرةٍ أورثت حسرةً طويلةً . ص40
المصدر:ثواب الأعمال ص236

قال الصادق (ع) : ما اعتصم أحدٌ بمثل ما اعتصم بغضّ البصر ، فإنّ البصر لا يُغضّ عن محارم الله ، إلا وقد سبق إلى قلبه مشاهدة العظمة والجلال . ص41
المصدر:مصباح الشريعة ص28

سئل أمير المؤمنين (ع) : بما يُستعان على غمض البصر ؟.. فقال : بالخمود تحت سلطان المطّلع على سترك ، والعين جاسوس القلب ، وبريد العقل ، فغضّ بصرك عمّا لا يليق بدينك ، ويكرهه قلبك ، وينكره عقلك . ص41
المصدر:مصباح الشريعة ص28

قال عبدالله بن مسعود لرجلٍ نظر إلى امرأةٍ فعادها في مرضها : لو ذهبت عيناك لكان خير لك من عيادة مريضك ، ولا تتوفّى عينٌ نصيبها من نظرةٍ إلى محذورٍ ، إلا وقد انعقد عقدةٌ على قلبه من المنية ، ولا تنحلّ إلا بإحدى الحالتين : ببكاء الحسرة والندامة بتوبةٍ صادقةٍ ، وإما بأخذ حظّه مما تمنّى ونظر إليه . فآخذُ الحظّ من غير توبةٍ مصيره إلى النار ، وأما التائب الباكي بالحسرة والندامة عن ذلك فمأواه الجنة ، ومنقلبه الرضوان . ص42
المصدر:مصباح الشريعة ص28

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى