الجزء المئة كتاب العقود والإيقاعات

باب آداب الجماع وفضله ، والنهي عن امتناع كل من الزوجين منه وما يحلّ من الانتفاعات والحدّ الذي يجوز فيه الجماع ، وساير أحكامه

قال رسول الله (ص) : إنّ الله تبارك وتعالى كره لكم أيتها الأُمة !.. أربعاً وعشرين خصلة ونهاكم عنها :
كرهّ النظر إلى فروج النساء ، وقال : يورث العمى .
وكرّه الكلام عند الجماع ، وقال : يورث الخرس .
وكرّه المجامعة تحت السماء .
وكرّه للرجل أن يغشى امرأته وهي حائض ، فإن غشيها وخرج الولد مجذوماً أو أبرص ، فلا يلومنّ إلا نفسه .
وكرّه أن يغشى الرجل المرأة وقد احتلم حتى يغتسل من احتلامه الذي رأى ، فإن فعل وخرج الولد مجنوناً ، فلا يلومنّ إلا نفسه . ص284
المصدر:أمالي الصدوق ص301

قال رسول الله (ص) : ثلاثةٌ من الجفاء : أن يصحب الرجل الرجل ، فلا يسأله عن اسمه وكنيته .. أو يُدعى الرجل إلى طعامٍ فلا يجيب ، أو يجيب فلا يأكل .. ومواقعة الرجل أهله قبل الملاعبة . ص285
المصدر:قرب الإسناد 74

قال رسول الله (ص) لبعض أصحابه يوم جمعة : هل صمت اليوم ؟.. قال : لا ، قال له : فهل تصدّقت اليوم بشيءٍ ؟.. قال : لا ، قال له : قم فأصب من أهلك ، فإنّ ذلك صدقةٌ منك عليها . ص285
المصدر:قرب الإسناد ص32

قال رسول الله (ص) : إذا تجامع الرجل والمرأة ، فلا يتعريان فعل الحمارين ، فإنّ الملائكة تخرج من بينهما إذا فعلا ذلك . ص288
المصدر:العلل ص518

نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم } أي متى شئتم ، وتأوّلت العامة قوله : أنى شئتم ، أي حيث شئتم في القبل والدّبر ، وقال الصادق (ع) : أنّى شئتم أي متى شئتم في الفرج ، والدليل على قوله في الفرج قوله : { نساؤكم حرث لكم } ، فالحرث الزرع والزرع الفرج في موضع الولد . ص288
المصدر:تفسير القمي 1/73

قلت للباقر (ع) : هل يُكره الجماع في وقتٍ من الأوقات ، وإن كان حلالاً ؟.. قال : نعم ، ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس ، ومن مغيب الشمس إلى مغيب الشفق ، وفي اليوم الذي تنكسف فيه الشمس ، وفي الليلة التي ينكسف فيها القمر ، وفي اليوم والليلة التي تكون فيها الريح السوداء ، والريح الحمراء ، والريح الصفراء ، وفي اليوم والليلة التي تكون فيها الزلزلة .
ولقد بات رسول الله (ص) عند بعض نسائه في ليلةٍ انكسف فيها القمر ، فلم يكن في تلك الليلة ما يكون منه في غيرها حتى أصبح ، فقالت له :
يا رسول الله (ص) !.. ألبغضٍ هذا منك في هذه الليلة ؟.. قال : لا ، ولكن هذه الآية ظهرت في هذه الليلة فكرهت أن أتلذّذ وألهو فيها ، وقد عيّر الله أقواماً في كتابه فقال :
{ وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم ، فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي فيه يصعقون } .
ثم قال الباقر (ع) : وأيم الله لا يجامع أحدٌ فيُرزق ولداً ، فيرى في ولده ذلك ما يحبّ . ص290
المصدر:المحاسن ص311

قال أمير المؤمنين (ع) : إذا كان بأحدكم أوجاعٌ في جسده ، وقد غلبته الحرارة ، فعليه بالفراش ، قيل للباقر (ع) :
يا بن رسول الله !.. ما معنى الفراش ؟.. قال : غشيان النساء ، فإنه يسكنه ويطفيه . ص291
المصدر:طب الأئمة ص94

كنت عنده ليلةً ، فذكر شرك الشيطان فعظمه حتى أفزعني ، فقلت : جعلت فداك !.. فما المخرج منها ، وما نصنع ؟.. قال : إذا أردت المجامعة فقل :
بسم الله الرحمن الرحيم الذي لا إله إلا هو ، بديع السموات والأرض ، اللهم!.. إن قصدت مني في هذه الليلة ولداً ، فلا تجعل للشيطان فيه نصيباً ولا شركا ولا حظا ، واجعله عبداً صالحاً مصفيا وذريته ، جلّ ثناؤك . ص294
المصدر:تفسير العياشي 2/300

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى