الجزء المئة كتاب العقود والإيقاعات

باب أحوال الرجال والنساء ومعاشرة بعضهم مع بعض وفضل بعضهم على بعض وحقوق بعضهم على بعض

قال رسول الله (ص) : أربع يمتن القلب : الذنب على الذنب ، وكثرة مناقشة النساء – يعني محادثتهن – ومماراة الأحمق تقول ويقول ، ولا يرجع إلى خير ، ومجالسة الموتى ، فقيل له :
يا رسول الله (ص) !.. وما الموتى ؟.. فقال : كل غنيٍّ مترفٍ . ص242
المصدر:الخصال 1/155

فيما أوصى به النبي (ص) عليا (ع) : يا علي !.. من أطاع امرأته أكبّه الله على وجهه في النار ، فقال علي : وما تلك الطاعة ؟.. قال : يأذن لها في الذهاب إلى الحمامات ، والعرسات ، والنايحات ، ولبس الثياب الرقاق . ص242
المصدر:الخصال 1/130

قال الصادق (ع) : أربعةٌ لا تُقبل لهم صلاة : الإمام الجائر ، والرجل يؤمّ القوم وهم له كارهون ، والعبد الآبق من مواليه من غير ضرورة ، والمرأة تخرج من بيت زوجها بغير إذنه . ص243
المصدر:الخصال 1/165

قال الصادق (ع) : إنّ الله تبارك وتعالى جعل الشهوة عشرة أجزاء :
تسعة منها في النساء وواحداً في الرجال ، ولولا ما جعل الله عزّ وجلّ فيهن من أجزاء الحياء على قدر أجزاء الشهوة ، لكان لكلّ رجلٍ تسع نسوةٍ متعلقات به . ص244
المصدر:الخصال 2/204

قال رسول الله (ص) : أية امرأة تطيّبت ثم خرجت من بيتها ، فهي تُلعن حتى ترجع إلى بيتها متى رجعت . ص247
المصدر:ثواب الأعمال 231

قال النبي (ص) : جهاد المرأة حسن التبعل لزوجها . ص247
المصدر:قصص الأنبياء

قال رسول الله (ص) : لو أمرت أحداً أن يسجد لأحدٍ ، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها . ص247
المصدر:قصص الأنبياء

قال النبي (ص) : من صبر على سوء خلق امرأته ، أعطاه الله من الأجر ما أعطى داوود (ع) على بلائه ، ومن صبرت على سوء خلق زوجها ، أعطاها مثل ثواب آسية بنت مزاحم . ص247
المصدر:مكارم الأخلاق ص245

قال الباقر (ع) : جاءت امرأةٌ إلى رسول الله (ص) فقالت : يا رسول الله !.. ما حقّ الزوج على المرأة ؟.. فقال لها :
تطيعه ولا تعصيه ، ولا تتصدّق من بيته بشيءٍ إلا بإذنه ، ولا تصوم تطوعاً إلا بإذنه ، ولا تمنعه نفسها وإن كانت على ظهر قتب ، ولا تخرج من بيته إلا بإذنه ، فإن خرجت بغير إذنه لعنتها ملائكة السماء ، وملائكة الأرض ، وملائكة الغضب ، وملائكة الرحمة حتى ترجع إلى بيتها ، فقالت :
يا رسول الله (ص) : من أعظم الناس حقّاً على الرجل ؟.. قال : والده ، قالت : فمن أعظم الناس حقا على المرأة ؟.. قال : زوجها ، قالت :
فما لي عليه من الحق مثل ما له عليّ ؟.. قال : لا ، ولا من كلّ مائةٍ واحد ، فقالت : والذي بعثك بالحق!.. لا يملك رقبتي رجل أبداً . ص248
المصدر:مكارم الأخلاق ص245

قال الصادق (ع) : انصرف رسول الله (ص) من سريةٍ ، كان أُصيب فيها ناسٌ كثيرٌ من المسلمين ، فاستقبله النساء يسألن عن قتلاهنّ ، فدنت منه امرأةٌ فقالت : يا رسول الله (ص) !.. ما فعل فلان ؟.. قال : وما هو منكِ ؟.. فقالت : أخي ، فقال : احمدي الله واسترجعي فقد استشهد ، ففعلت ذلك ، ثم قالت : يا رسول الله (ص) !.. ما فعل فلان ؟.. فقال : وما هو منكِ ؟.. قالت : زوجي ، فقال : احمدي الله واسترجعي فقد استشهد ، فقالت :
واذلاه !.. فقال رسول الله (ص) : ما كنت أظنّ أنّ المرأة تجد بزوجها هذا كلّه حتى رأيت هذه المرأة . ص248
المصدر:مكارم الأخلاق ص268

قال علي (ع) : غيرة المرأة كفرٌ ، وغيرة الرجل إيمانٌ . ص252
المصدر:النهج 3/179

قال علي (ع) في وصيته لابنه الحسن (ع) : ولا تملّك المرأة من أمرها ما جاوز نفسها ، فإنّ المرأة ريحانةٌ وليست بقهرمانة ، ولا تعد بكرامتها نفسها ، ولا تطمعها أن تشفع لغيرها ، وإياك والتغاير في غير موضع غيرة ، فإنّ ذلك يدعو الصحيحة إلى السقم ، والبريئة إلى الريب . ص252
المصدر:النهج 3/63

قال النبي (ص) : ما زال جبرائيل يوصيني بالمرأة ، حتى ظننتُ أنه لا ينبغي طلاقها ، إلا من فاحشةٍ مبيّنةٍ . ص253
المصدر:عدة الداعي ص62

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى