الجزء المئة كتاب العقود والإيقاعات

باب آداب الدين وأحكامه

قال الرضا (ع) : إن كان لك على رجلٍ حقٌّ فوجدته بمكة أو في الحرم ، فلا تطالبه ولا تسلّم عليه فتُفزعه ، إلا أن تكون أعطيته حقك في الحرم ، فلا بأس أن تطالبه في الحرم . ص156
المصدر: فقه الرضا ص33

قال الصادق (ع) : إني أردت أن أستبضع بضاعةً إلى اليمن ، فأتيت أبا جعفر (ع) ، فقلت : إني أردت أن أستبضع فلاناً ، فقال لي :
أما علمت أنه يشرب الخمر ؟.. فقلت : قد بلغني عن المؤمنين أنهم يقولون ذلك ، فقال : صدّقهم لأنّ الله يقول :
{ يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين } ، ثم قال : إنك إن استبضعته فهلكت أو ضاعت ، فليس على الله أن يأجرك ، ولا يخلف عليك ، فقلت : ولِمَ ؟..
قال : لأنّ الله تعالى يقول :
{ ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما } ، فهل سفيهٌ أسفه من شارب الخمر ؟.. إنّ العبد لا يزال في فسحةٍ من ربه ما لم يشرب الخمر ، فإذا شربها خرق الله عليه سرباله ، فكان ولده وأخوه وسمعه وبصره ويده ورجله إبليس ، يسوقه إلى كلّ شرٍّ ويصرفه عن كلّ خير . ص165
المصدر: تفسير العياشي 1/220

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى