الجزء المئة كتاب العقود والإيقاعات

باب ما ورد في الاستدانة

قال الباقر (ع) : كلّ ذنبٍ يكفّره القتل في سبيل الله ، إلا الدَّين فإنه لا كفارة له إلا أداؤه ، أو يقضي صاحبه ، أو يعفو الذي له الحق . ص141
المصدر:العلل ص528 ، الخصال 1/9

قال رسول الله (ص) : إياكم والدين !.. فإنه همٌّ بالليل ، وذلٌّ بالنهار . ص141
المصدر:العلل ص527

قال رسول الله (ص) : ما الوجع إلا وجع العين ، وما الهمّ إلا همّ الدين . ص142
المصدر:العلل ص529

دخلتُ على الباقر (ع) وقلت له : جعلت فداك !.. إني رجلٌ أريد أن أُلازم مكة ، وعليّ دينٌ للمرجئة ، فما تقول ؟.. فقال : ارجع إلى مؤدي دينك ، وانظر أن تلقى الله عزّ وجلّ وليس عليك دَينٌ ، فإنّ المؤمن لا يخون . ص143
المصدر:العلل ص528

دخلتُ على الباقر (ع) وقلت له : جعلت فداك !.. إني رجلٌ أريد أن أُلازم مكة ، وعليّ دينٌ للمرجئة ، فما تقول ؟.. فقال : ارجع إلى مؤدي دينك ، وانظر أن تلقى الله عزّ وجلّ وليس عليك دَينٌ ، فإنّ المؤمن لا يخون . ص143
المصدر:العلل ص528

جاء رجلٌ إلى الصادق (ع) يدّعي على المعلى بن خنيس ديناً عليه ، فقال : ذهب بحقي ، فقال : ذهب بحقك الذي قتله ، ثم قال للوليد : قم إلى الرجل فاقضه من حقه ، فإني أريد أن أبرد عليه جلده ، وإن كان باردا . ص143
المصدر:العلل ص528

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى