الجزء الثامن والتسعون كتاب المزار

باب زيارته صلوات الله عليه المطلقة وهي عدة زيارات منها مسندة ومنها مأخوذة من كتب الأصحاب بغير إسناد

*
المصدر: صحاح الجوهري 2/348
بيــان:
قوله (ع) : “يا قتيل الله “: أي الذي قُتل لله وفي سبيله ، أو القتيل الذي طلب دمه وثاره إلى الله .
قوله (ع) : “وتر الله “: أي الفرد المتفرد في الكمال من نوع البشر في عصره الشريف ، أو المراد ثار الله كما مر : أي الذي الله تعالى طالب دمه ، والموتور : الذي قُتل له قتيل فلم يدرك بدمه.ص154
فالمعنى : الذي قُتل في سبيل الله ، وقُتل أقرباؤه وسُلب أمواله ، وقيل : الموتور تأكيد للوتر كقوله حجراً محجوراً .
قوله (ع) : ” في السموات والأرض “: أي ينتظر طلب ثاره أهل السموات والأرض أو عظمت مصيبته فيهما.ص154

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى