الجزء الثامن والتسعون كتاب المزار

باب فضل زيارته صلوات الله عليه في أيام شهر رجب وشعبان وشهر رمضان وساير الأيام المخصوصة

قال علي بن الحسين (ع) : من أحب أن يصافحه مائة ألف نبي وأربعة وعشرون ألف نبي ، فليزر قبر أبي عبد الله الحسين بن علي (ع) في النصف من شعبان ، فإن أرواح النبيين (ع) يستأذنون الله في زيارته فيؤذن لهم ، منهم خمسة أُولوا العزم من الرسل ، قلنا :
من هم ؟.. قال : نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمّد (ص).
قلنا له : ما معنى أُولوا العزم ؟.. قال : بعثوا إلى شرق الأرض وغربها ، جنها وإنسها.ص93
المصدر:كامل الزيارات ص179

قال الصادق (ع) : من زا ر قبر الحسين بن علي (ع) ليلة من ثلاث ليال ، غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .. قلت : أي الليالي جعلت فداك ؟!.. قال (ع) : ليلة الفطر ، أو ليلة الأضحى ، أو ليلة النصف من شعبان.ص95
المصدر:كامل الزيارات ص180

سئل الباقر (ع) عن زيارة الحسين بن علي (ع) فقيل : هل في ذلك وقت أفضل من وقت ؟.. فقال : زوروه صلى الله عليه في كل وقت وفي كل حين ، فإن زيارته (ع) خير موضوع ، فمن أكثر منها فقد استكثر من الخير ، ومن قلّل قُلّل له ، وتحرّوا بزيارتكم الأوقات الشريفة ، فإنَّ الأعمال الصالحة فيها مضاعفة ، وهي أوقات مهبط الملائكة لزيارته.ص99
المصدر:الإقبال ص238

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى