الجزء الثامن والتسعون كتاب المزار

باب أن زيارته صلوات الله عليه يوجب غفران الذنوب ودخول الجنة والعتق من النار وحط السيئات ورفع الدرجات وإجابة الدعوات

قال الصادق (ع) : إنَّ الرجل يخرج إلى قبر الحسين (ع) فله إذا خرج من أهله بأول خطوة مغفرة ذنوبه ، ثمَّ لم يزل يُقدّس بكل خطوة حتى يأتيه ، فاذا أتاه ناجاه الله :
عبدي !.. سلني أُعطك ، ادعني أُجبك ، اطلب مني أُعطك ، سلني حاجة أقضها لك .. وقال (ع) : وحق على الله أن يعطي ما بذل.ص24
المصدر:ثواب الأعمال ص82

دخلت على الصادق (ع) فقلت له : جعلت فداك !.. إنَّ الحسين (ع) قد زاره الناس من يعرف هذا الأمر ومن ينكره ، وركبت إليه النساء ، ووقع حال الشهرة ، وقد انقبضت منه لما رأيت من الشهرة.
فمكث ملياً لا يجيبني ثمَّ أقبل عليّ فقال (ع) : يا عراقىُّ !.. إن شهروا أنفسهم فلا تشهر أنت نفسك ، فوالله ما أتى الحسين (ع) آت – عارفاً بحقه – إلا غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.ص26
المصدر:كامل الزيارات ص140

قال الصادق (ع) : إنَّ زائر الحسين (ع) جعل ذنوبه جسراً على باب داره ثم عبرها ، كما يخلف أحدكم الجسر وراءه إذا عبر.ص26
المصدر:ثواب الأعمال ص82 ، كامل الزيارات ص152

قال الصادق (ع) : ينادي مناد يوم القيامة : أين شيعة آل محمّد ؟.. فيقوم عنق من الناس لا يحصيهم إلا الله فيقومون ناحية من الناس ، ثمَّ ينادي مناد : أين زورار قبر الحسين (ع) ؟..
فيقوم اُناس كثير فيقال لهم : خذوا بيد من أحببتم ، انطلقوا به إلى الجنة !.. فيأخذ الرجل من أحب ، حتى أنَّ الرجل من الناس يقول لرجل : يا فلان !.. أما تعرفني؟.. أنا الذي قمت لك يوم كذا وكذا ، فيدخله الجنة لايدفع ولايمنع.ص27
المصدر:كامل الزيارات ص166

قال الصادق (ع) : إنَّ لله في كل يوم وليلة مائة ألف لحظة إلى الأرض ، يغفر لمن يشاء منه ، ويعذب من يشاء منه ، ويغفر لزائري قبر الحسين بن علي (ع) خاصة ، ولأهل بيتهم ولمن يشفع له يوم القيامة كائناً من كان ، قلت : وإن كان رجلاً قد استوجب النار ؟.. قال : وإن كان ، ما لم يكن ناصبياً.ص27
المصدر:كامل الزيارات ص166

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى