الجزء السابع والتسعون كتاب الجهاد والمزار

باب فضل زيارة النبي صلى الله عليه وآله وفاطمة صلوات الله عليها والأئمة بالبقيع صلوات الله عليهم أجمعين

قال أمير المؤمنين (ع) : أتموا برسول الله (ص) حجّكم إذا خرجتم إلى بيت الله ، فإن تركه جفاء وبذلك أُمرتم ، وأتموا بالقبور التي ألزمكم الله عزَّ وجلَّ زيارتها وحقها ، واطلبوا الرزق عندها.ص139
المصدر:الخصال 2/406

قال رسول الله (ص) : من مات في أحد الحرمين مكة أو المدينة ، لم يعرض إلى الحساب ، ومات مهاجراً إلى الله ، وحُشر يوم القيامة مع أصحاب بدر.ص140
المصدر:كامل الزيارات ص460

قال الحسن بن علي (ع) لرسول الله (ص) :
يا أبتاه !..ما جزاء من زارك ؟..فقال رسول الله (ص) :
يا بني !..من زارني حياً أو ميتاً ، أو زار أباك أو أخاك أو زارك ، كان حقاً علي أن أزوره يوم القيامة ، فأُخلّصه من ذنوبه.ص140
المصدر:العلل ص460

قال النبي (ص): من زار الحسن (ع) في بقيعه ، ثبت قدمه على الصراط يوم تزلّ فيه الأقدام.ص141
المصدر:أمالي الصدوق ص112

سألت الباقر (ع) عمن زار قبر النبي (ص) متعمّداً قاصداً ؟..قال (ع) : له الجنة.
المصدر:كامل الزيارات ص12
بيــان:
قوله (ع) : ” متعمداً “: أي يكون مجيئه لمحض الزيارة لا لشيء آخر تكون الزيارة مقصودة بالتبع.ص143

قال رسول الله (ص) : من زار قبري بعد موتي كان كمن هاجر إليّ في حياتي ، فإن لم تستطيعوا فابعثوا إليّ بالسلام فإنه يبلغني.ص144
المصدر:كامل الزيارات ص14

قلت للصادق(ع) : ما لمن زار قبر رسول الله (ص) ؟..قال (ع) : كمن زار الله في عرشه.ص144
المصدر:كامل الزيارات ص15
بيــان:
(التهذيب 6/78 )قال الشيخ – ره – معنى قول الصادق (ع) : من زار رسول الله (ص) كان كمن زار الله فوق عرشه ، هو أن لزائره (ص) من المثوبة والأجر العظيم والتبجيل في يوم القيامة ، كمن رفعه الله إلى سمائه ، وأدناه من عرشه الذي تحمله الملائكة ، وأراه من خاصة ملائكته ما يكون به توكيد كرامته ، وليس على ما تظنه العامة من مقتضى التشبيه.ص144

قلت للرضا (ع) : أيهما أفضل رجل يأتي مكة ولا يأتي المدينة أو رجل يأتي النبي (ص) ولا يبلغ مكة ؟.. فقال لي :
أي شيء تقولون أنتم ؟..فقلت :
نحن نقول في الحسين (ع) فكيف في النبي (ص) ، قال (ع) :
أما لئن قلت ذلك ، لقد شهد أبو عبد الله (ع) عيداً بالمدينة ، فانصرف فدخل على النبي (ص) فسلّم عليه ، ثم قال لمن حضره :
أما لقد فضلنا أهل البلدان كلهم مكة فمن دونها ، لسلامنا على رسول الله (ص).ص145
المصدر:كامل الزيارات ص331

قال العسكري (ع) : من زار جعفراً وأباه لم يشك عينه، ولم يصبه سقم ، ولم يمت مبتلى.ص145
المصدر:التهذيب 6/78

قال رسول الله (ص) للحسن (ع) : من زارك بعد موتك أو زار أباك أو زار أخاك فله الجنة ، وقال له (ص) :
تزورك طائفة يريدون به بري وصلتي ، فإذا كان يوم القيامة زرتها في الموقف ، فأخذت بأعضادها فأنجيتها من أهواله وشدائده.ص145
المصدر:الفصول المختارة 1/94

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى