الجزء السابع والتسعون كتاب الجهاد والمزار

باب ثواب تعمير قبور النبي والأئمة صلوات الله عليهم وتعاهدها وزيارتها وأن الملائكة يزورونهم عليهم السلام

قال الرضا (ع) : إن لكل إمام عهداً في عنق أوليائه وشيعته ، وإن من تمام الوفاء بالعهد وحسن الأداء زيارة قبورهم ، فمن زارهم رغبة في زيارتهم وتصديقاً بما رغبوا فيه ، كان أئمتهم شفعاءهم يوم القيامة.ص116
المصدر:العيون 2/260 ، العلل ص459

قال الصادق (ع) : ما خلق الله خلقاً أكثر من الملائكة ، وإنه لينزل من السماء كل مساء سبعون ألف ملك ، يطوفون بالبيت ليلتهم حتى إذا طلع الفجر انصرفوا إلى قبر النبي (ص) فسلّموا عليه ، ثم يأتون قبر أمير المؤمنين (ع) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر الحسن (ع) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر الحسين (ع) فيسلّمون عليه ، ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تطلع الشمس .
ثم تنزل ملائكة النهار سبعون ألف ملك ، فيطوفون بالبيت الحرام نهارهم حتى إذا دنت الشمس للغروب انصرفوا إلى قبر النبي (ص) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر أمير المؤمنين (ع) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر الحسن (ع) فيسلّمون عليه ، ثم يأتون قبر الحسين (ع) فيسلّمون عليه، ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تغيب الشمس.ص118
المصدر:ثواب الأعمال ص87

قال الصادق (ع) : من زار واحداً منا ، كان كمن زار الحسين (ع).ص118
المصدر:ثواب الأعمال ص89

قال أمير المؤمنين (ع) : زارنا رسول الله (ص) وقد أهدت لنا اُم أيمن لبناً وزبداً وتمراً ، قدّمنا منه فأكل ثم قام إلى زاوية البيت فصلى ركعات ، فلما كان في آخر سجوده بكى بكاء شديداً ، فلم يسأله أحد منا إجلالاً وإعظاماً له ، فقام الحسين (ع) فقعد في حجره وقال له :
يا أبه !..لقد دخلت بيتنا فما سررنا بشيء كسرونا بدخولك ، ثم بكيت بكاء غمنا فما أبكاك ؟..فقال :
يا بني !..أتاني جبرئيل (ع) آنفاً ، فأخبرني أنكم قتلى ، وأن مصارعكم شتى ، فقال :
يا أبه !..فما لمن يزور قبورنا على تشتتها ؟..فقال :
يا بني !..أولئك طوائف من أُمتي يزورونكم ، فيلتمسون بذلك البركة ، وحقيق عليَّ أن آتيهم يوم القيامة حتى أُخلصهم من أهوال الساعة من ذنوبهم ، ويسكنهم الله الجنة.ص118
المصدر:كامل الزيارات ص57

قال الباقر (ع) : كان رسول الله (ص) إذا دخل الحسين (ع) اجتذبه إليه ثم يقول لأمير المؤمنين : أمسكه !..ثم يقع عليه فيقبّله ويبكي فيقول :
يا أبه !..لِمَ تبكي؟..فيقول : يا بني !..أُقبّل موضع السيوف منك وأبكي ، قال : يا أبه وأُقتل؟!..قال : إي والله وأبوك وأخوك وأنت ، قال :
يا أبه !..فمصادرنا شتّى ، قال : نعم يابني ، قال : فمن يزورنا من اُمتك ؟..قال : لا يزورني ويزور أباك وأخاك وأنت إلا الصدّيقون من أُمتي.ص119
المصدر:كامل الزيارات ص70

قلت للصادق (ع) : ما لمن زار الحسين (ع) ؟..قال : كمن زار الله في عرشه ، قلت : فما لمن زار أحداً منكم ؟..قال : كمن زار رسول الله (ص).ص119
المصدر:كامل الزيارات ص150

سألت الصادق (ع) فقلت : جعلت فداك !..ما لمن زار قبر الحسين (ع) وصلى عنده ركعتين ؟..قال (ع) :
كُتبت له حجّة وعمرة ، قلت له : جعلت فداك!..وكذلك كل من أتى قبر إمام مفترض طاعته ؟..قال (ع) :
وكذلك كل من أتى قبر إمام مفترض طاعته.ص120
المصدر:كامل الزيارات ص160

دخلت على الكاظم (ع) فقلت له : أيما أفضل الزيارة لأمير المؤمنين (ع) أو للصادق (ع) أو لفلان أو فلان وسميت الأئمة واحدا واحدا ؟..فقال لي (ع) :
يا عبدالرحمن بن مسلم !..من زار أولنا فقد زار آخرنا ، ومن زار آخرنا فقد زار أولنا ، ومن تولى أولنا فقد تولى آخرنا ، ومن تولى آخرنا فقد تولى أولنا ، ومن قضى حاجة لأحد من أوليائنا فكأنما قضاها لجميعنا .
يا عبدالرحمن!..أحببنا وأحبب فينا ، وأحبب لنا وتولنا ، وتول من يتولانا ، وأبغض من يبغضنا ألا وإن الراد علينا كالراد على رسول الله (ص) جدنا ، ومن ردّ على رسول الله (ص) فقد ردّ على الله .
ألا يا عبدالرحمن !..من أبغضنا فقد أبغض محمّداً ، ومن أبغض محمّداً فقد أبغض الله جلَّ وعلا ، ومن أبغض الله جل وعلا كان حقاً على الله أن يصليه النار وما له من نصير.ص122
المصدر:كامل الزيارات ص335

قال رسول الله (ص) في خبر طويل : إن الله قد وكل بفاطمة رعيلاً من الملائكة ، يحفظونها من بين يديها ومن خلفها وعن يمينها وعن يسارها ، وهم معها في حياتها وعند قبرها بعد موتها ، يكثرون الصلاة عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها .
فمن زارني بعد وفاتي فكأنما زار فاطمة ، ومن زار فاطمة فكأنما زارني ، ومن زار علي بن أبي طالب فكأنما زار فاطمة ، ومن زار الحسن والحسين فكأنما زار علياً ، ومن زار ذريتهما فكأنما زارهما.ص123
المصدر:بشارة المصطفى ص139

قال الكاظم (ع) : إذا كان يوم القيامة كان على عرش الرحمن أربعة من الأولين وأربعة من الآخرين :
فأما الأربعة الذين هم من الأولين : فنوح وإبراهيم وموسى وعيسى (ع).
وأما الأربعة من الآخرين : محمّد وعلي والحسن والحسين (ع) ، ثم يمدّ الطعام فيقعد معنا من زار قبور الأئمة ، ألا إن أعلاهم درجة وأقربهم حبوة زوّار قبر ولدي (ع).ص123
المصدر:الكافي 4/585

قال رسول الله (ص) : يا علي !..من زارني في حياتي أو بعد موتي ، أو زارك في حياتك أو بعد موتك ، أو زار ابنيك في حياتهما أو بعد موتهما ، ضمنت له يوم القيامة أن أُخلّصه من أهوالها وشدائدها حتى اُصيّره معي في درجتي.ص123
المصدر:الكافي 4/579

قال الصادق (ع) : من زارنا في مماتنا فكأنما زارنا في حياتنا ، ومن جاهد عدونا فكأنما جاهد معنا ، ومن تولى محبنا فقد أحبنا ، ومن سرّ مؤمنا فقد سرّنا ، ومن أعان فقيرنا كان مكافاته على جدنا محمّد (ص).ص124
المصدر:المزار الكبير ص5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى