الجزء السادس والتسعون كتاب الحج والعمرة

باب معنى الحجّ الأكبر

سألت الصادق (ع) عن قول الله عزّ وجل :
{ وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحجّ الأكبر } ، فقال (ع) : قال أمير المؤمنين (ع) : كنت أنا الأذان في الناس ، قلت :
فما معنى هذه اللفظة – الحجّ الأكبر – ؟.. قال (ع) :
إنما سمي الأكبر لأنها كانت سنة حجّ فيها المسلمون والمشركون ، ولم يحجّ المشركون بعد تلك السنة .ص323
المصدر:العلل ص442

قال الصادق ( ع) : يوم الحجّ الأكبر يوم النحر ، والحجّ الأصغر العمرة . ص323
المصدر:تفسير العياشي 2/76

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى