الجزء السادس والتسعون كتاب الحج والعمرة

باب واجبات الطواف وآدابه

سئل الباقر (ع) عن الطواف أيرمل فيه الرجل ؟.. فقال (ع) : إنّ رسول الله (ص) لما أن قدم مكّة ، وكان بينه وبين المشركين الكتاب الذي قد علمتم ، أمر الناس أن يتجلّدوا ، وقال :
أخرجوا أعضادكم !.. وأخرج رسول الله (ص) عضديه ، ثمّ رمل بالبيت ليريهم أنّهم لم يصبهم جهد ، فمن أجل ذلك يرمل الناس ، وإنّي لأمشي مشياً ، وقد كان عليّ بن الحسين (ع) يمشي مشياً .ص195
المصدر:العلل ص412

كان القائم (ع) يقول في سجوده في هذا الموضع ، وأشار بيده إلى الحجر تحت الميزاب : ” عبيدك بفنائك ، سائلك بفنائك ، يسألك ما لا يقدر عليه غيرك ” . ص 195
المصدر:إكمال الدين ص260

كنت أطوف حول الكعبة ليلةً ، فإذا شابٌّ ظريف الشمائل ، وعليه ذوابتان وهو متعلّق بأستار الكعبة وهو يقول :
نامت العيون وغارت النجوم وأنت الملك الحيّ القيوم ، غلّقت الملوك أبوابها ، وأقامت عليها حرّاسها ، وبابك مفتوحٌ للسائلين ، جئتك لتنظر إليّ برحمتك يا أرحم الراحمين !.. ثم أنشأ يقول :
يا مَن يجيب دعا المضطّر في الظلم***يا كاشف الضرّ والبلوى مع السقم
قد نام وفدك حول البيت قاطبة***وأنت وحدك يا قيوم لم تنم
أدعوك ربّ دعاء قدأمرت به***فارحم بكائي بحقّ البيت والحرمَ
إن كان عفوك لا يرجوه ذو سرف***فمن يجود على العاصين بالنّعم
قال : فاقتفيته فإذا هو زين العابدين (ع) . ص197
المصدر:المناقب 2/414

روي أنّ طاووس اليماني قال : رأيت في جوف الليل رجلاً متعلّقاً بأستار الكعبة وهو يقول :
ألا أيّها المأمول في كلّ حاجتي***شكوت إليك الضرّ فاسمع شكايتي
إلا يا رجائي أنت كاشف كربتي***فهب لي ذنوبي كلّها واقض حاجتي
فزادي قليل ما أراه مبلّغاً***أللزاد أبكي أم لبعد مسافتي
أتيت بأعمال قباح ردية***ما في الورى خلق جنى كجنايتي
أتحرقني بالنار يا غاية المنى*** فأين رجائي منك أين مخافتي
قال : فتأملته فإذا هو عليّ بن الحسين (ع) ، فقلت : يا بن رسول الله (ص) !.. ما هذا الجزع ؟.. وأنت ابن رسول الله (ص) ولك أربع خصال :
رحمة الله ، وشفاعة جدّك رسول الله (ص) ، وأنت ابنه ، وأنت طفل صغير ، فقال له :
يا طاووس !.. إنّني نظرت في كتاب الله فلم أر من ذلك شيئاً ، فإنّ الله يقول :
{ فلا يشفعون إلاّ لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون } .
وأمّا كوني ابن رسول الله ، فإنّ الله تعالى يقول :
{ فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون ، فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون ، ومَن خفّت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنّم خالدون } .
وأمّا كوني طفلاً ، فأنا رأيت الحطب الكبار لا تشتعل إلاّ بالصغار ، ثمّ بكى (ع) حتى غشي عليه .ص 199
المصدر:

بيــان:

المواطن التي ليس فيها دعاء موقّت : الصلاة على الجنازة ، والقنوت ، والمستجار ، والصفا ، والمروة ، والوقوف بعرفات ، وركعتي الطواف .ص 199
المصدر:الهداية ص40

رأيت أبا عبد الله (ع) في الحجر تحت الميزاب مقبلاً بوجهه على البيت باسطاً يديه وهو يقول :
الّلهمّ !.. ارحم ضعفي وقلّة حيلتي .. اللهمّ !.. أنزل عليّ كفلين من رحمتك ، وأدرر عليّ من رزقك الواسع ، وادرأ عنّي شرّ فسقة الجنّ والإنس ، وشرّ فسقة العرب والعجم .. اللّهم !.. أوسع عليّ من الرزق ولا تقتر عليّ .. اللّهم !.. ارحمني ولا تعذّبني ، ارض عنّي ولا تسخط عليّ ، إنّك سميع الدعاء قريب مجيب . ص199
المصدر:كتاب زيد النرسي ص48

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى