الجزء الخامس والتسعون كتاب اعمال الايام

باب أعمال خصوص يوم عرفة وليلتها وأدعيتهما

*
المصدر:البلد الأمين ص251
بيــان:
قد أورد الكفعمي – ره – أيضا هذا الدعاء في البلد الأمين ، وابن طاووس في مصباح الزائر ، كما سبق ذكرهما ، ولكن ليس في آخره فيهما بقدر ورق تقريباً ، وهو من قوله : ” إلهي أنا الفقير في غناي ” إلى آخر هذا الدعاء .
وكذا لم يوجد هذه الورقة في بعض النسخ العتيقة من الإقبال أيضاً ، وعبارات هذه الورقة لا تلائم سياق أدعية السادة المعصومين أيضاً ، وإنما هي على وفق مذاق الصوفية ، ولذلك قد مال بعض الأفاضل إلى كون هذه الورقة من مزيدات بعض مشايخ الصوفية ، ومن إلحاقاته وإدخالاته .
وبالجملة هذه الزيادة إما وقعت من بعضهم ، أولا في بعض الكتب وأخذ ابن طاووس عنه في الإقبال غفلة عن حقيقة الحال ، أو وقعت ثانيا من بعضهم في نفس كتاب الإقبال ، ولعل الثاني أظهر على ما أومأنا إليه من عدم وجدانها في بعض النسخ العتيقة ، وفي مصباح الزائر ، والله اعلم بحفائق الأحوال .ص228

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى