الجزء الخامس والتسعون كتاب اعمال الايام

باب فيما نذكره من الوقت الذي يجوز فيه الإفطار

*
المصدر: الإقبال
بيــان:
اعلم أنه إذا دخل وقت صلاة المغرب على اليقين ، فقد جاز إفطار الصائمين ما لم يشغل الإفطار عما هو أهمّ منه من عبادات ربّ العالمين ، فإن اجتمعت مراسم الله جلّ جلاله على العبد عند دخول وقت العشاء ، فليبدأ بالأهمّ فالأهمّ ، متابعةً لمالك الأشياء ، ولئلا يكون المملوك متصرّفاً في ملك مالكه بغير رضاه ، فكأنه يكون قد غصب الوقت وما يعمله فيه من يد صاحبه ، وتصرّف فيما لم يعطه إياه ، فإياه !.. أن يهوّن بهذا وأمثاله ، ثم إياه !.. ص9

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى