الجزء الثاني والتسعون كتاب الذكر والدعاء

باب الدعاء لعموم الأوجاع و الرياح وخصوص وجع الرأس والشقيقة وضربان العروق

قال الصّادق (ع) : تضع يدك على الموضع الّذي فيه الوجع ، و تقول ثلاث مرّات :
” الله الله الله ربّي حقّاً لا أشرك به شيئاً .. اللّهم أنت لها و لكل عظيمة ففرّجها عنّي “. ص50
المصدر:مكارم الأخلاق

قال الصادق (ع) : تضع يدك على موضع الوجع و تقول :
” اللهم !.. إني أسألك بحقِّ القرآن العظيم الّذي نزل به الرّوح الأمين ، وهو عندك في أم الكتاب عليٌّ حكيم أن تشفيني بشفائك ، وتداويني بدوائك ، وتعافيني من بلائك ” ثلاث مرَّات ، “وصلّى اللّه على محمّد وأهل بيته “. ص50
المصدر:مكارم الأخلاق ص447

شكوت إلى الصادق (ع) وجعاً بي ، فقال : قل : “بسم الله ” ثمَّ امسح يدك عليه ، وقل :
” أعوذ بعزَّة الله ، وأعوذ بجلال الله ، وأعوذ بعظمة الله ، وأعوذ بجمع الله ، وأعوذ برسول الله ، وأعوذ بأسماء الله من شرِّ ما أحذر ، ومن شر ما أخاف على نفسي ” تقولها سبع مرّات ، قال : ففعلت فأذهب الله عنّي. ص50
المصدر:مكارم الأخلاق ص448

قال الصّادق (ع) : تضع يدك على موضع الوجع وتقول :
” بسم الله وبالله محمّد رسول الله (ص) ، لا حول ولا قوة إلاّ بالله .. اللهم!.. امسح عني ما أجد” ويمسح الوجع ثلاث مرّات . ص50
المصدر:مكارم الأخلاق ص448

قيل للكاظم (ع) : يا بن رسول الله !.. لا أزال أجد في رأسي شكاة ، وربّما أسهرتني وشغلتني عن الصّلاة بالليل ، قال :
يا داود !.. إذا أحسست بشيء من ذلك فامسح يدك عليه ، و قل :
” أعوذ بالله ، واُعيذ نفسي من جميع ما اعتراني باسم الله العظيم وكلماته التّامات الّتي لا يجاوزهنَّ برٌّ ولا فاجر ، اُعذ نفسي بالله عزَّ وجلّ وبرسول الله صلّى الله عليه و آله الطاهرين الأخيار .. اللّهم بحقّهم عليك إلاّ أجرتني من شكاتي هذه “فإنّها لا تضرُّك بعد. ص54
المصدر:طب الأئمة ص19

شكوت إلى الصادق (ع) الصّداع فقال :
إذا أنت فرغت من الفريضة فضع سبابتك اليمنى على عينك ، و قل سبع مرّات و أنت تمرُّها على حاجبك الأيمن :
” يا حنّان !.. اشفني ، يا حنّان !.. اشفني ” ثمَّ أمرَّها سبع مرّات على حاجبك الأيسر ، و قل :
” يا منّان !.. اشفني ” ثمَّ ضع راحتك اليمنى على هامتك وقل :
” يا من سكن له ما في السموات وما في الأرض !.. صلّ على محمّد وآله وسكِّن ما بي ” ثمَّ انهض إلى التطوّع. ص56
المصدر: طب الأئمة ص74

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى