الجزء الثاني والتسعون كتاب الذكر والدعاء

باب عوذة الحمى وأنواعها

قال الباقر أو الصادق (ع): ما قرأت الحمد سبعين مرة إلا سكن ، وإن شئتم فجربوه ولا تشكّوا.ص21
المصدر:طب الأئمة ص53

دخل على الصادق (ع) رجل من مواليه وقد وعك وقال (ع) : ما لي أراك متغير اللون ؟.. فقلت :
جعلت فداك وعكت وعكاً شديداً منذ شهر ، ثم لم تنقلع الحمى عني ، وقد عالجت نفسي بكل ما وصفه لي المترفعون ، فلم أنتفع بشيء من ذلك ، فقال له الصادق (ع) :
حلِّ أزرار قميصك وأدخل رأسك في قميصك ، وأذن وأقم واقرأ سورة الحمد سبع مرات ، قال :
ففعلت ذلك فكأنما نشطت من عقال.ص22
المصدر:طب الأئمة ص52

قال الصادق (ع) : طين قبر الحسين (ع) شفاء من كل داء ، فإذا أكلته فقل :
بسم الله وبالله ، الّلهمَّ !.. اجعله رزقاً واسعاً ، وعلماً نافعاً ، وشفاء من كلِّ داء ، إنّك على كلِّ شئ قدير. ص34
المصدر:مكارم الأخلاق ص449

قال الباقر (ع) : ضع راحتك على فمك و قل : ” بسم اللّه – ثلاثاً – بجلال الله – ثلاثاً – بكلمات الله التامات – ثلاثاً – ” ، ثمَّ تمسح على رأس الذي يشتكي ووجهه ، يصنع ذلك أشفق أهله عليه. ص34
المصدر:مكارم الأخلاق ص449

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى