الجزء الثاني والتسعون كتاب الذكر والدعاء

باب العوذات الجامعة لجميع الأمراض والأوجاع

قال الصادق (ع) : كان رسول الله (ص) إذا أصابه كسل أو صداع ، بسط يديه فقرأ فاتحة الكتاب والمعوذتين ثم يمسح بهما وجهه ، فيذهب عنه ما كان يجد.ص7
المصدر:طب الأئمة ص39

قال الباقر (ع) : كلُّ من لم يبرئه سورة الحمد و{ قل هو الله أحد } ، لم يبرئه شيء ، وكلُّ علة تبرئها هاتين السورتين.ص7
المصدر:طب الأئمة ص39

قال الباقر (ع) : إذا اشتكى أحدكم شيئاً فليقل :
بسم الله وبالله ، وصلى الله على رسول الله وأهل بيته ، وأعوذ بعزة الله وقدرته على ما يشاء من شر ما أجد.ص8
المصدر:طب الأئمة ص39

أملا علينا الصادق (ع) العوذة التي تسمى الجامعة :
بسم الله الرَّحمن الرَّحيم ، بسم الله الذي لا يضرهُ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء .. الّلهم إني أسألك باسمك الطاهر الطهر المطهر المقدس السلام المؤمن المهيمن المبارك الذي من سألك به أعطيته ، ومن دعاك به أجبته أن تصلي على محمّد وآل محمّد ، وأن تعافيني مما أجد في سمعي وبصري ، وفي يدي ورجلي ، وفي شعري وبشري ، وفي بطني إنك لما تشاء ، وأنت على كل شيء قدير.ص8
المصدر:طب الأئمة ص74

عن الباقر (ع) أنه اشتكى بعض ولده فدنا منه فقبله ثم قال (ع) له : يا بني كيف تجدك ؟.. قال : أجدني وجعاً ، قال : قل إذا صليت الظهر :
يا الله !.. يا الله !.. يا الله !.. عشر مرات ، فإنه لا يقولها مكروب إلا قال الربُّ تبارك وتعالى : لبيك عبدي ما حاجتك ؟..ص9
المصدر:طب الأئمة ص121

قال الصادق (ع) : من كان به علة فليأخذ قُلة جديدة ، وليجعل فيها الماء ، وليستقي الماء بنفسه ، وليقرأ على الماء سورة { إنا أنزلناه } على الترتيل ثلاثين مرة ، ثم ليشرب من ذلك الماء ، وليتوضأ وليمسح به ، وكلما نقص زاد فيه ، فإنه لايظهر ذلك ثلاثة أيام إلا يعافيه الله تعالى من ذلك الداء.ص11
المصدر:طب الأئمة ص123

التهليل من القرآن يستشفى به من سائر الأمراض : وهو …. ص12
المصدر:مكارم الأخلاق ص421

قال رسول الله (ص) : علمني جبرئيل دواء لايحتاج معه إلى دواء ، فقيل : يا رسول الله (ص) ما ذلك الدواء ؟..
قال (ص) : يؤخد ماء المطر قبل أن ينزل إلى الأرض ، ثم يجعل في إناء نظيف ويقرأ عليه الحمد لله سبعين مرة ، ثم يشرب منه قدحاً بالغداة ، وقدحاً بالعشي.
قال رسول الله (ص) : والذي بعثني بالحق !.. لينزعن الله ذلك الداء من بدنه وعظامه ومخخه وعروقه.ص15
المصدر:مكارم الأخلاق ص444

عن الصادق (ع) اشتكى بعض ولده ، فقال (ع) له : يا بني ، قل :
اللهم اشفني بشفائك ، وداوني بدوائك ، وعافني من بلائك ، فاني عبدك وابن عبديك.ص16
المصدر:مكارم الأخلاق ص450

قال رسول الله (ص) : من دخل على مريض لم يحضر أجله ، فقال : ” أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ” عوفي.ص17
المصدر:مكارم الأخلاق ص450

كان الصادق (ع) يقول عند العلة : اللهم إنك عيرت أقواماً فقلت :
{ قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلاً} فيا من لا يملك أن يكشف ضري ، ولا تحويله أحد غيره ، اكشف ضري وحوله إلى من يدعو معك إلهاً آخر لا إله غيرك.ص18
المصدر:دعوات الراوندي

قال الصادق (ع) : من قال : ” لا حول ولا قوة إلا بالله ، توكلت على الحي الذي لايموت ، والحمد لله الذي لم يتخذ ولداً ، ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له وليٌ من الذل وكبره تكبيراً ” أذهب الله عنه السقم والفقر.ص19
المصدر:دعوات الراوندي

قال الصادق (ع) : تضع يدك على الموضع الذي فيه وجع ، وتقول ثلاث مرات :
” الله الله ربي حقاً لا اُشرك به شيئاً .. اللهم أنت لها ولكلِّ عظيمة ففرجها عني “.ص19
المصدر:عدة الداعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى