الجزء التسعون كتاب القرآن والدعاء

باب المنع عن سؤال ما لا يحل وما لا يكون ، ومنع الدعاء على الظالم وسائر ما لا ينبغي من الدعاء

قال الصادق (ع) : إذا ظُلم الرجل فظلّ يدعو على صاحبه ، قال الله جلّ جلاله : إنّ ههنا آخر يدعو عليك ، يزعم أنّك ظلمته ، فإن شئت أجبتك وأجبت عليك ، وإن شئت آخّرتكما فتوسّعكما عفوي . ص325
المصدر:أمالي الصدوق ص191

قال الصادق (ع) : إنّ العبد ليكون مظلوماً ، فمازال يدعو حتّى يكون ظالماً.ص325
المصدر:ثواب الأعمال ص244

سئل الصادق (ع) عن قول الله :
{ولا تتمنّوا ما فضّل الله به بعضهم على بعض } قال : لا يتمنّى الرجل امرأة الرجل ولا ابنته ، ولكن يتمنّى مثلها.ص325
المصدر:تفسير العياشي 1/239

قال علي (ع) : اللهم !.. لا تحوجني إلى أحدٍ من خلقك ، فقال رسول الله (ص) :
يا عليّ !.. لا تقولنّ هكذا ، فليس من أحدٍ إلاّ وهو محتاجٌ إلى الناس ، فقلت : كيف يا رسول الله ؟!.. قال : قل : الّلهم !.. لا تحوجني إلى شرار خلقك !.. قلت : يا رسول الله !.. ومَن شرار خلقه ؟.. قال :
الذين إذا أُعطوا منعوا ، وإذا مُنعوا عابوا .ص325
المصدر:تنبيه الخواطر

سمع أمير المؤمنين (ع) رجلاً يقول: اللهم !.. إنّي أعوذ بك من الفتنة ، قال (ع) : أراك تتعوّذ من مالك وولدك ، يقول الله تعالى :
{إنّما أموالكم وأولادكم فتنة } ولكن قل : اللهم!.. إنّي أعوذ بك من مضلاّت الفتن . ص325
المصدر:أمالي الطوسي 2/193

روي أنّ الله أوحى إلى نبيٍّ من الأنبياء في الزمن الأوّل : أنّ لرجلٍ في أُمّته ثلاث دعواتٍ مستجابة ، فأخبره بذلك ، فانصرف من عنده إلى بيته وأخبر زوجته بذلك ، فألحت عليه أن يجعل دعوة لها فرضي فقالت: سل الله أن يجعلني أجمل نساء الزمان ، فدعا الرجل فصارت كذلك .. ثمّ إنّها لما رأت رغبة الملوك والشبان المتنعمين فيها متوفرة ، زهدت في زوجها الشيخ الفقير وجعلت تغالظه وتخاشنه وهو يداريها ولا يكاد يطيقها ، فدعا الله أن يجعلها كلبة ، فصارت كذلك ، ثمّ اجتمع أولادها يقولون :
يا أبت !.. إنّ الناس يعيّرون أنّ أمّنا كلبةٌ نابحةٌ ، وجعلوا يبكون ويسألونه أن يدعو الله أن يجعلها كما كانت ، فدعا الله تعالى فصيّرها مثل الذي كانت في الحالة الأولى ، فذهبت الدعوات الثلاث ضياعاً . ص326
المصدر:دعوات الراوندي

قال لي رسول الله (ص) : يا ربيعة !.. خدمتني سبع سنين ، أفلا تسألني حاجة ؟.. فقلت : يا رسول الله !.. أمهلني حتّى أفكّر ، فلمّا أصبحت ودخلت عليه ، قال لي : يا ربيعة !.. هات حاجتك ، فقلت :
تسأل الله أن يدخلني معك الجنّة ، فقال لي : مَن علّمك هذا ؟.. فقلت :
يا رسول الله !.. ما علّمني أحدٌ ، لكنّي فكّرت في نفسي وقلت :
إن سألته مالاً كان إلى نفاد ، وإن سألته عمراً طويلاً وأولاداً كان عاقبتهم الموت ، فنكس (ص) رأسه ساعة ثمّ قال : أفعلُ ذلك ، فأعنّي بكثرة السجود ، قال : وسمعته (ص) يقول :
ستكون بعدي فتنة ، فإذا كان ذلك فالتزموا عليّ بن أبي
طالب (ع).ص327
المصدر:دعوات الراوندي

قال أمير المؤمنين (ع) : كان النبيّ (ص) إذا سئل شيئاً فإذا أراد أن يفعله قال : نعم ، وإذا أراد أن لا يفعل سكت ، وكان لا يقول لشيءٍ : لا ، فأتاه أعرابيٌّ فسأله فسكت ، ثمّ سأله فسكت ، ثمّ سأله فسكت ، فقال (ص) كهيئة المسترسل : ما شئت يا أعرابي ؟!.. فقلنا : الآن يسأل الجنّة ، فقال الأعرابي : أسألك ناقةً ورحلها وزاداً ، قال : لك ذلك ، ثمّ قال (ص) :
كم بين مسألة الأعرابي وعجوز بني إسرائيل ، ثمّ قال :
إنّ موسى لمّا أمر أن يقطع البحر فانتهى إليه ، وضربت وجوه الدوابّ رجعت ، فقال موسى : يا ربّ ما لي ؟!.. قال :
يا موسى !.. إنك عند قبر يوسف فاحمل عظامه ، وقد استوى القبر بالأرض ، فسأل موسى قومه : هل يدري أحدٌ منكم أين هو ؟.. قالوا :
عجوز لعلّها تعلم ، فقال لها : هل تعلمين ؟.. قالت : نعم ، قال :
فدلّينا عليه ، قالت : لا والله حتّى تعطيني ما أسألك ، قال : ذلك لك ، قالت : فإنّي أسألك أن أكون معك في الدرجة التي تكون في الجنّة ، قال : سلي الجنّة ، قالت :
لا والله إلاّ أن أكون معك ، فجعل موسى يراود ، فأوحى الله عزّ وجلّ إليه أن أعطها ذلك ، فإنّها لا تنقصك ، فأعطاها ودلّته على القبر.ص327
المصدر:دعوات الراوندي

قال أمير المؤمنين (ع) : مَن سأل فوق قدره استحقّ الحرمان . ص327
المصدر:عدة الداعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى