الجزء التاسع والثمانون كتاب القران

باب فضائل سورة البقرة ويذكر فيها آية الكرسيّ وخواتيم تلك السورة ، وغيرها من آياتها ، وسورة آل عمران ، وآياتها ، وفيه فضل سور أخرى أيضا

سئل النبيّ (ص) : أيّ آية أنزلها الله عليك أعظم ، قال : آية الكرسيّ . ص262
المصدر:معاني الأخبار ص333 ، الخصال 2/104

قال أمير المؤمنين (ع) : إذا اشتكى أحدكم عينه فليقرأ آية الكرسيّ ، وليضمر في نفسه أنها تبرأ ، فإنّه يُعافى إن شاء الله . ص263
المصدر:الخصال 2/158

قال أمير المؤمنين (ع) : مَن قرأ { قل هو الله أحد } من قبل أن تطلع الشمس إحدى عشرة مرّة ، ومثلها { إنّا أنزلناه } ، ومثلها آية الكرسيّ منع ماله ممّا يخاف . ص263
المصدر:الخصال 2/162

قال أمير المؤمنين (ع) : ليقرأ أحدكم إذا خرج من بيته الآيات من آل عمران ، وآية الكرسي ، و{ إنّا أنزلناه } ، وأمّ الكتاب ، فإنّ فيها قضاء حوائج الدنيا والآخرة . ص263
المصدر:الخصال 2/162

قال رسول الله (ص) : مَن قرأ آية الكرسيّ مائة مرّة ، كان كمن عبد الله طول حياته. ص263
المصدر:العيون 2/65

قال علي (ع) : ما أرى رجلاً أدرك عقله الإسلام ، ودلّه في الإسلام يبيت ليلة سوادها – قلت : وما سوادها يا أبا أمامة ؟!.. قال : جميعها – حتى يقرأ هذه الآية { الله لا إله إلا هو الحي القيوم } ، فقرأ الآية إلى قوله :
{ ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم } ، ثم قال : فلو تعلمون ما هي – أو قال : ما فيها – لما تركتموها على حال ، إنّ رسول الله (ص) أخبرني قال :
أُعطيتُ آية الكرسي من كنزٍ تحت العرش ، ولم يؤتها نبيٌّ كان قبلي ، قال علي (ع) : فما بتّ ليلة قط منذ سمعتها من رسول الله (ص) حتى أقرأها ، ثم قال لي : يا أبا أمامة !.. إني أقرأها ثلاث مرات في ثلاثة أحايين كلّ ليلة ، فقلت : وكيف تصنع في قراءتك لها يا بن عم محمد ؟!.. قال :
أقرأها قبل الركعتين بعد صلاة العشاء الآخرة ، فو الله ما تركتها منذ سمعت هذا الخبر من نبيكم (ع) حتى أخبرتك به ، قال أبو أمامة :
ووالله ما تركت قراءتها ، منذ سمعت هذا الخبر من علي بن أبي طالب (ع) حتى حدثتك – أو قال : أخبرتك به – قال القاسم :
وأنا ما تركت قراءتها كلّ ليلةٍ ، منذ حدثني أبو أمامة بفضلها حتى الآن ، قال علي بن يزيد:
وأخبرك أني ما تركت قراءتها كلّ ليلةٍ ، منذ حدثني القاسم في فضلها ، قال ابن أبي العاتكة :
فما تركتها في كلّ ليلةٍ ، منذ بلغني في فضل قراءتها ما بلغني ، قال ابن سابور :
وأنا ما تركت قراءتها في كلّ ليلةٍ ، منذ بلغني عن رسول الله (ص) قوله في فضل قراءتها ، قال إبراهيم بن عمرو بن بكر :
وأنا فما تركت قراءتها ، منذ بلغني هذا الحديث عن رسول الله ، قال أبو محمد عبدالله بن أبى سفيان :
وأنا فما تركت قراءتها ، منذ كتبت هذا الحديث عن رسول الله (ص) في فضل قراءتها ، قال أبو المفضل :
وأنا بنعمة ربي ما تركت قراءتها ، منذ سمعت هذا الحديث من عبدالله بن أبي سفيان عن النبي (ص) حتى حدّثتكم به . ص265
المصدر:أمالي الطوسي 2/122

قال رسول الله (ص) :مَن قرأ أربع آيات من أوّل البقرة وآية الكرسيّ وآيتين بعدها ، وثلاث آيات من آخرها ، لم يرَ في نفسه وماله شيئاً يكرهه ، ولا يقربه الشيطان ، ولا ينسى القرآن . ص265
المصدر:ثواب الأعمال ص94

قال الصادق (ع) : إذا دخلت مدخلاً تخافه فاقرأ هذه الآية : { ربّ أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيرا } ، فإذا عاينت الّذي تخافه فاقرأ آية الكرسيّ . ص267
المصدر:المحاسن ص347

قال الباقر (ع) : إنّ العفاريت من أولاد الأبالسة ، تتخلّل وتدخل بين محامل المؤمنين ، فتنفّر عليهم إبلهم ، فتعاهدوا ذلك بآية الكرسي . ص267
المصدر:المحاسن ص380

قال الصادق (ع) في سمك البيت : إذا رفع فوق ثماني أذرعٍ صار مسكوناً ، فإذا زاد على ثماني أذرعٍ فليكتب على رأس الثماني آية الكرسيّ . ص267
المصدر:المحاسن ص609

قال الصادق (ع) : إنّ لكلّ شيءٍ ذروةً وذروة القرآن آية الكرسيّ . ص267
المصدر:تفسير العياشي 1/136

قال الصادق (ع) : إنّ الشياطين يقولون : لكلّ شيءٍ ذروةٌ وذروة القرآن آية الكرسيّ ، مَن قرأها مرّة صرف الله عنه ألف مكروهٍ من مكاره الدنيا وألف مكروهٍ من مكاره الآخرة ، أيسر مكروه الدنيا الفقر، وأيسر مكروه الآخرة عذاب القبر ، وإنّي لأستعين بها على صعود الدرجة . ص267
المصدر:تفسير العياشي 1/136

قال رسول الله (ص) : القرآن مأدبة الله ، فتعلّموا من مأدبة الله ما استطعتم ، إنه النور المبين ، والشفاء النافع ، تعلّموه فإنّ الله يشرّفكم بتعلّمه .. تعلّموا سورة البقرة وآل عمران !.. فإنّ أخذهما بركة ، وتركهما حسرة ، ولا يستطيعهما البطلة – يعني السحرة – وإنهما ليجيئان يوم القيامة كأنه غمامتان أو عباءتان ، أو فرقان من طير صوافّ ، يحاجّان عن صاحبهما ، ويحاجّهما ربّ العزّة ، يقولان :
يا ربّ الأرباب !.. إنّ عبدك هذا أقرأنا ، وأظمأنا نهاره ، وأسهرنا ليله ، وأنصبنا بدنه ، فيقول الله عزّ وجلّ :
يا أيها القرآن !.. فكيف كان تسليمه لما أنزلته فيك من تفضيل علي بن أبي طالب أخي محمد رسول الله ؟.. يقولان :
يا ربّ الأرباب وإله الآلهة !.. والاهُ ووالى وليه ، وعادى أعداءه ، إذا قدر جهر ، وإذا عجز اتّقى واستتر ، يقول الله تعالى :
فقد عمل إذاً بكما كما أمرته ، وعظّم من حقكما ما أعظمته ، يا علي !.. أما تستمع شهادة القرآن لوليك هذا ؟.. فيقول علي :
بلى يا ربّ !.. فيقول الله : فاقترح له ما تريد ، فيقترح له ما يريده علي (ع) من أماني هذا القاري أضعاف المضاعفات ما لا يعلمه إلا الله عزّ وجلّ ، فيقال : قد أعطيته ما اقترحت يا علي !..
قال رسول الله (ص) : وإنّ والدي القاري ليتوّجان بتاج الكرامة ، يضيء نوره من مسيرة عشرة آلاف سنة ، ويكسيان حلّة لا يقوم لأقلّ سلكٍ منها مائة ألف ضعف ما في الدنيا ، بما يشتمل عليه من خيراتها ، ثم يُعطى هذا القاري الملك بيمينه في كتاب ، والخلد بشماله في كتاب ، يقرأ من كتابه بيمينه :
قد جُعلت من أفاضل ملوك الجنان ، ومن رفقاء محمد سيد الأنبياء ، وعلي خير الأوصياء ، والأئمة بعدهما سادة الأتقياء ، ويقرأ من كتابه بشماله :
قد أمنت الزوال والانتقال عن هذا الملك ، وأُعذت من الموت والأسقام ، وكُفيت الأمراض والاعلال ، وجُنّبت حسد الحاسدين ، وكيد الكائدين .
ثم يقال له : اقرأ وارق ، ومنزلك عند آخر آية تقرأها ، فإذا نظر والداه إلى حليتهما وتاجيهما قالا :
ربنا أنى لنا هذا الشرف ، ولم تبلغه أعمالنا ؟.. فقال لهما :
إكرام الله عزّ وجلّ هذا لكما ، بتعليمكما ولدكما القرآن . ص268
المصدر:تفسير الإمام ص28

قال رسول الله (ص) : إنّ فاتحة الكتاب وآية الكرسيّ والآيتين من آل عمران { شهد الله أنّه لا إله إلاّ هو } ، { وقل الهم مالك الملك } إلى آخرها معلّقات ما بينهنّ وبين الله تعالى حجاب ، يقلن :
يا ربّ !.. تهبطنا إلى أرضك وإلى مَن يعصيك ؟.. فقال الله تعالى :
لا يقرأكنّ أحدٌ من عبادي دبر كلّ صلاة إلاّ جعلت الجنّة مثواه ، على ما كان فيه ولأسكنته حظيرة القدس ، ولأنظرنّ إليه في كلّ يوم سبعين نظرة . ص269
المصدر:جامع الأخبار ص53

قال الباقر أو الصادق (ع) : أيّما دابّة استصعبت على صاحبها من لجام ونفار ، فليقرأ في أذنها أو عليها :
{ أفغير دين الله يبغون وله أسلم مَن في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وإليه ترجعون } . ص269
المصدر:الكافي 6/540

قال الحسن (ع) : أنا ضامن لمَن قرأ العشرين آية أن يعصمه الله من كلّ سلطانٍ ظالمٍ ، ومن كلّ شيطانٍ ماردٍ ، ومن كلّ لصٍّ عادٍ ، ومن كلّ سبعٍ ضارٍ ، وهي آية الكرسيّ وثلاث آيات من الأعراف { إنّ ربّكم الله } إلى { المحسنين } وعشر من أوّل الصافّات ، وثلاث من الرحمن { يا معشر الجن والإنس } إلى { تنتصران } ، وثلاث من آخر سورة الحشر { هو الله } إلى آخرها . ص271
المصدر:من خط الشهيد

قال السجّاد (ع) مثله وزاد في آخره :
و{ سبحان ربّك ربّ العزّة عمّا يصفون ، وسلامٌ على المرسلين ، والحمد لله ربّ العالمين } . ص271
المصدر:دعوات الراوندي

قال أمير المؤمنين (ع) : إذا أراد أحدكم الحاجة فليكن في طلبها يوم الخميس ، فإنّ رسول الله (ص) قال :
اللهمّ !.. بارك لأمّتي في بكورها يوم الخميس ، وليقرأ إذا خرج من منزله آخر آل عمران ، و{ إنا أنزلناه في ليلة القدر } ، وأمّ الكتاب ، فإنّ فيهن قضاء حوائج الدنيا والآخرة . ص272
المصدر:الدر المنثور 6/377

قال أمير المومنين (ع) : كان رسول الله (ص) يوتر بتسع سور في ثلاث ركعات :
{ ألهاكم التكاثر } ، و{ إنّا أنزلناه في ليلة القدر } ، و{ إذا زلزلت الأرض زلزالها } في ركعة .
وفي الثانية : و{ العصر } ، و{ إذا جاء نصر الله } ، و{ إناّ أعطيناك الكوثر } .
وفي الثالثة : { قل يا أيّها الكافرون } ، و{ تبّت يدا أبي لهب } ،
و{ قل هو الله أحد} .ص272
المصدر:الدر المنثور 6/377

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى