الجزء الثامن والثمانون كتاب الصلاة

باب ما ورد في الحثّ على الاستخارة والترغيب فيها والرضا والتسليم بعدها

قال الصادق (ع) : مَن دخل في أمر بغير استخارة ثم ابتُلي لم يؤجر.ص223
المصدر:المحاسن ص598

قلت للصادق (ع) : مَن أكرم الخلق على الله ؟.. قال : أكثرهم ذكراً لله ، وأعملهم بطاعته ، قلت : فمَن أبغض الخلق إلى الله ؟.. قال : مَن يتّهم الله ، قلت : وأحد يتّهم الله ؟.. قال : نعم ، مَن استخار الله فجاءته الخيرة بما يكره ، فسخط ، فذلك يتّهم الله . ص 223
المصدر:المحاسن ص598

قال الصادق (ع) : ما أُبالي إذا استخرت الله على أي طرفيَّ وقعت ، وكان أبي يعلّمني الإستخارة كما يعلّمني السور من القرآن . ص223
المصدر:الفتح

قال الصادق (ع) : ما استخار الله عزّ وجلّ عبدٌ مؤمنٌ إلاّ خار له ، وإن وقع ما يكره . ص 224
المصدر:الفتح

قال الصادق (ع) : قال الله عزّ وجلّ :
” مَن لم يرض بقضائي ، ويشكر نعمائي ، ويصبر على بلائي ، فليطلب ربّاً سوائي غيري ، ومَن رضي بقضائي ، وشكر نعمائي ، وصبر على بلائي ، كتبته في الصدّيقين عندي “.
وكان يقول (ع) : مَن استخار الله في أمره فعمل أحد الأمرين ، فعرض في قلبه شيء ، فقد اتّهم الله في قضائه .ص225
المصدر:الفتح

قال الصادق (ع) : أنزل الله : إنّ من شقاء عبدي أن يعمل الأعمال ولا يستخيرني .
المصدر:الفتح
بيــان:
قال في النهاية : الاستخارة : طلب الخيرة في الشيء ، وهي استفعال منه تقول استخر الله يخر لك ، ونحوه قال في القاموس والصحاح ، وقال المحقّق – ره – صلاة الاستخارة هي أن تصلي ركعتين وتسأل الله أن يجعل ما عزمت عليه خيرة ، وقال ابن ادريس : الاستخارة في كلام العرب الدعاء . ص225

قال أمير المؤمنين (ع) : بعثني رسول الله (ص) إلى اليمن فقال لي وهو يوصيني : يا عليّ !.. ما حار مَن استخار ، ولا ندم مَن استشار . ص225
المصدر:أمالي الطوسي 1/135

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى