الجزء الرابع والثمانون كتاب الصلاة

باب نافلة الفجر وكيفيتها

سئل الصادق (ع) عن قول الله عزّ وجلّ :
{ وقرآن الفجر إنّ قرآن الفجر كان مشهودا } ، قال : هو الركعتان قبل صلاة الفجر . ص313
المصدر:دعائم الإسلام 1/204

ثم قل ما كان أمير المؤمنين (ع) يقول في سحر كل ليلةٍ بعقب ركعتي الفجر :
اللهم !.. إني أستغفرك لكلّ ذنبٍ جرى به علمك فيّ وعليّ إلى آخر عمري ، بجميع ذنوبي لأولها وآخرها ، وعمدها وخطائها ، وقليلها وكثيرها ، ودقيقها وجليلها ، وقديمها وحديثها ، وسرّها وعلانيتها ، وجميع ما أنا مذنبه وأتوب إليك .
وأسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تغفر لي جميع ما أحصيت من مظالم العباد قبلي ، فإنّ لعبادك عليّ حقوقاً وأنا مرتهن بها ، تغفرها لي كيف شئت وأنى شئت يا أرحم الراحمين !.. ص325
المصدر:مصباح الكفعمي ص62

ثم قل ما كان زين العابدين (ع) يقول في كلّ ليلةٍ بعقب ركعتي الفجر :
اللهم !.. إني أستغفرك مما تبتُ إليك منه ثم عدتُ فيه ، وأستغفرك لما أردتُ به وجهك ، فخالطني فيه ما ليس لك ، وأستغفرك للنعم التي مننت بها عليّ فقويتُ على معاصيك .
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو ، الحيّ القيوم ، عالم الغيب والشهادة ، الرحمن الرحيم ، لكل ذنبٍ أذنبته ، ولكل معصية ارتكبتها .
اللهم !.. ارزقني عقلاً كاملاً ، وعزماً ثاقباً ، ولبّاً راجحاً ، وقلباً زكياً ، وعلماً كثيراً ، وأدباً بارعاً ، واجعل ذلك كلّه لي ، ولا تجعله عليّ برحمتك يا أرحم الراحمين !.. ص325
المصدر:مصباح الكفعمي ص63

قال النبي (ص) : إن الله يغفر لصاحب الاستغفار ذنوبه ، ولو كانت ملء السموات السبع والأرضين السبع ، وثقل الجبال وعدد الأمطار ، وما في البرّ والبحر ، وكتب له بعدد ذلك حسنات ، ولا يقوله عبدٌ في يومه أو ليلته ويموت ، إلا دخل الجنة ، ولم يفتقر أبداً ، وهو :
اللهم !.. إني أستغفرك مما تبت إليك منه إلى آخره . ص326
المصدر:مصباح الكفعمي ص63

قيل لأبي الحسن (ع) : إنّ بعض بني عمّي وأهل بيتي يبغون عليّ ، فقال : قل :
” ما شاء الله ، لا حول ولا قوّة إلاّ بالله ، أشهد وأعلم أنّ الله على كلّ شيء قدير ” مائة مرّة بعد طلوع الصبح ، ففعل فذهب بغيهم عنه . ص357
المصدر:مصباح الكفعمي ص66

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى