الجزء الرابع والثمانون كتاب الصلاة

باب أصناف الناس في القيام عن فرشهم

قال الصادق (ع) : يقوم الناس عن فرشهم على ثلاثة أصناف :
فصنفٌ له ولا عليه ، وصنفٌ عليه ولا له ، وصنفٌ لا عليه ولا له :
فأمّا الصنف الّذي له ولا عليه : فهو الّذي يقوم من مقامه ويتوضّأ ويصلّي ويذكر الله عزّ وجلّ .
والصنف الّذي عليه ولا له : فهو الّذي لم يزل في معصية الله حتّى نام ، فذاك الّذي عليه لا له .
والصنف الّذي لا له ولا عليه : فهو الّذي لا يزال نائماً حتّى يصبح فذلك لا له ولا عليه . ص169
المصدر: أمالي الصدوق ص234

قال الصادق (ع) : ما من عبدٍ إلاّ وهو يتيقّظ مرّة أو مرّتين في اللّيل أو مراراً ، فإن قام وإلاّ فحج الشيطان فبال في أذنه ، ألا يرى أحدكم إذا كان منه ذاك قام ثقيلاً أو كسلان . ص169
المصدر: المحاسن ص86

قال الهادي (ع) في بعض مواعظه : السهر ألذّ للمنام ، والجوع يزيد في طيب الطعام ، يريد به الحثّ على قيام اللّيل ، وصيام النهار . ص172
المصدر: أعلام الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى