الجزء الثالث والثمانون كتاب الصلاة

باب أدعية الساعات

قال الصادق (ع) : إنّ الله يمجّد نفسه في كلّ يومٍ وليلة ثلاث مرّات ، فمَن مجّد الله بما مجّد به نفسه ثم كان في حال شقوة حُوِّل إلى سعادة ، فقلت له : كيف هو التمجيد ؟.. قال (ع) : تقول :
أنت الله لا إله إلاّ أنت ربّ العالمين .
أنت الله لا إله إلاّ أنت الرحمن الرحيم .
أنت الله لا إله إلاّ أنت العليّ الكبير .
أنت الله لا إله إلاّ أنت منك بدأ كلّ شيءٍ و إليك يعود .
أنت الله لا إله إلاّ أنت لم تزل ولا تزال .
أنت الله لا إله إلاّ أنت خالق الخير والشرّ .
أنت الله لا إله إلاّ أنت خالق الجنّة والنار .
أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد. أنت الله لا إله إلاّ أنت الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبّار المتكبر ، سبحان الله عمّا يشركون .
أنت الله الخالق الباريء المصوّر ، لك الأسماء الحسنى ، يُسبّح لك ما في السّموات والأرض ، وأنت العزيز الحكيم .
أنت الله لا إله إلاّ أنت الكبير ، والكبرياء رداؤك .ص371
المصدر:ثواب الأعمال ص14

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى