الجزء الثالث والثمانون كتاب الصلاة

باب تعقيب صلاة العشاء

من أدعية الصادق (ع) :
بسم الله الرّحمن الرحيم ، اللّهم !.. صلّ على محمد وآل محمد ، صلاة تبلّغنا بها رضوانك والجنة ، وتنجينا بها من سخطك والنار .
اللهم !.. صلّ على محمد وآل محمد ، وأرني الحقّ حقاً حتى أتّبعه ، وأرني الباطل باطلاً حتّى أجتنبه ، ولا تجعلهما عليّ متشابهين ، فأتّبع هواي بغير هدى منك .. واجعل هواي تبعاً لرضاك وطاعتك ، وخذ لنفسك رضاها من نفسي ، واهدني لما اختُلف فيه من الحقِّ بإذنك ، إنّك تهدي مَن تشاء إلى صراطٍ مستقيم . ص120
المصدر:فلاح السائل ص254

قال الكاظم (ع) : مَن قرأ: { إنّا أنزلناه في ليلة القدر } سبع مرّات بعد العشاء الآخرة ، كان في ضمان الله حتّى يُصبح .ص125
المصدر:فلاح السائل ص257

قال أمير المؤمنين (ع) : ما أرى رجلاً أدرك عقله الإسلام وولِد في الإسلام يبيت ليلة سوادها ، قلت : ما سوادها يا أبا أمامة ؟.. قال (ع) : جميعها حتى يقرأ هذه الآية :
{ الله لا إله إلاّ هو الحيُّ القيّوم } إلى قوله: { وهو العلّي العظيم } ثم قال (ع) : فلو تعلمون ما هي ؟.. – أو قال : ما فيها – لما تركتموها على حال ، إنّ رسول الله (ص) أخبرني قال :
أُعطيت آية الكرسي من كنزٍ تحت العرش ، ولم يؤتها نبيُّ كان قبلي ، قال عليّ (ع) : فما بتُّ ليلةً قطّ منذ سمعت رسول الله (ص) حتى أقرأها .ص126
المصدر:المسلسلات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى