الجزء الثمانون

باب ستر العورة

كان الحسن بن علي (ع) إذا قام إلى الصلاة لبس أجود ثيابه ، فقيل له في ذلك ، فقال (ع) : إن الله جميل يحبُّ الجمال فأتجمّل لربّي .. وقرأ هذه الآية :
{خذوا زينتكم عندكلّ مسجد} .ص169
المصدر:تفسير العياشي 2/14

وعن الرضا (ع) : من ذلك التمشط عند كل صلاة .ص169
المصدر:لفقيه 1/75
بيــان:
وأمّا العمامة والسراويل ، فاستحبابهما لا يدلّ على كراهة تركهما ، إذ ليس ترك كلّ مستحبّ مكروها .ص187

قال أمير المؤمنين (ع) : صلاة ركعتين بفصّ عقيق ، تعدل ألف ركعة بغيره. ص187
المصدر:أعلام الدين

قال أمير المومنين (ع) : ما رُفعت إلى الله كفٌّ أحبُّ إليه من كفّ فيها عقيق. ص187
المصدر:أعلام الدين

قال أمير المومنين (ع) : إنَّ كلّ شيء عليك تصلّي فيه يسبّح معك.ص188
المصدر:لعلل 2/25
بيــان:
يدلّ على استحباب كثرة الملابس في الصّلاة حتّى الخواتيم.ص188

قال أمير المؤمنين (ع) : خرج علينا رسول الله (ص) وفي يده خاتم فصّه جزعٌ يمانيٌّ فصلّى بنا فيه ، فلما قضى صلاته دفعه إليَّ وقال (ص) :
يا عليُّ!.. تختّم به في يمينك وصلّ فيه ، أما علمت أنَّ الصلاة في الجزع سبعون صلاة ، وأنّه يسبّح ويستغفر ، وأجره لصاحبه.ص188
المصدر:العيون 2/132

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى