الجزء الثمانون

باب وقت فريضة الظهرين ونافلتهما

قال الصادق (ع) : ساعات الليل اثنتا عشرة ساعة ، وساعات النهار اثنتا عشرة ساعة ، وأفضل ساعات الليل والنهار أوقات الصلوات ، ثم قال (ع) : إنه إذا زالت الشمس فُتحت أبواب السماء ، وهبت الرّياح ، ونظر الله عزّ وجلّ إلى خلقه ، وإني لأحبُّ أن يصعد لي عند ذلك إلى السماء عمل صالح ، ثم قال (ع) : عليكم بالدّعاء في أدبار الصلوات ، فإنَّه مستجاب.ص26
المصدر:الخصال 2/85

قال أمير المؤمنين (ع) : من كانت له إلى ربّه عزّ وجلّ حاجة فليطلبها في ثلاث ساعات :
ساعة في يوم الجمعة ، وساعة تزول الشمس حين تهبّ الرياح ، وتفتح أبواب السّماء ، وتنزل الرحمة ، ويصوّت الطير ، وساعة في آخر الليل عند طلوع الفجر ، فإنّ ملكين يناديان : هل من تائبٍ يُتاب عليه ؟.. هل من سائل يُعطى ؟.. هل من مستغفر فيغفر له ؟.. هل من طالب حاجة فتُقضى له ؟.. فأجيبوا داعي الله .ص26
المصدر:الخصال 2/158

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى