الجزء الثامن والسبعون كتاب الطهارة

باب وجوه غسل الجنابة وعلله

يستحب أن يقول في أثناء كل غسل ما ذكره الشهيد في نفليته :”اللهم !.. طهّر قلبي ، واشرح لي صدري ، وأجر على لساني مدحتك والثناء عليك .. اللهم !.. اجعله لي طهوراً وشفاء ونوراً ، إنك على كل شيء قدير”. ويقول بعد الفراغ : ” اللهم !.. طهر قلبي ، وزكِّ عملي ، وتقبّل سعيي ، واجعل ما عندك خيراً لي .. اللهم !.. جعلني من التوابين ، واجعلني من المتطهرين “.ص40
المصدر:جنة الأمان

قلت له : تلزمني المرأة والجارية من خلفي ، وانا متَّكيء على جنْبٍ حتى تتحرك على ظهري ، فتأتيها الشهوة وينزل الماء ، أفعليها غسل أم لا ؟.. قال : نعم ، إذا جاءت الشهوة وأنزلِتِ الماء وجب عليها الغسل .ص44
المصدر:قرب الإسناد ص233
بيــان:
يفهم منه جواز مثل هذا الاستمناء من المرأة ، ويدلُّ على وجوب الغسل عليها بالإنزال ، ولاخلاف بين المسلمين ظاهراً في أنَّ إنزال المني سبب للجنابة الموجبة للغسل ، سواء كان في النوم أو في اليقظة ، وسواء كان للرجل أو للمرأة ، إلاّ أنَّه اشترط بعض الجمهور مقارنة الشهوة والدفق . ص44

قال السجاد (ع) : أقبل أعرابي إلى المدينة ، فلما كان قرب المدينة خضخض ودخل على الحسين (ع) ، فقال له : يا إعرابيُّ أما تستحيي ؟!.. أتدخل الى إمامك وأنت جنب ؟.. ثم قال : أنتم معاشر العرب إذا خلوتم خضخضتم ، فقال الأعرابيُّ : قد بلغتُ حاجتي فيما جئت له ، فخرج من عنده واغتسل ورجع إليه ، فسأله عما كان في قلبه .
المصدر:الخرائج ص193
بيــان:
الخضخضة الاستمناء ، وهو استنزال المني في غير الفرج ، وأصل الخضخضة التحريك .ص59

قال السجاد (ع) : أقبل أعرابي إلى المدينة ، فلما كان قرب المدينة خضخض ودخل على الحسين (ع) ، فقال له : يا إعرابيُّ أما تستحيي ؟!.. أتدخل الى إمامك وأنت جنب ؟.. ثم قال : أنتم معاشر العرب إذا خلوتم خضخضتم ، فقال الأعرابيُّ : قد بلغتُ حاجتي فيما جئت له ، فخرج من عنده واغتسل ورجع إليه ، فسأله عما كان في قلبه .
المصدر:الخرائج ص193
بيــان:
الخضخضة الاستمناء ، وهو استنزال المني في غير الفرج ، وأصل الخضخضة التحريك .ص59

إن رسول الله (ص) خطب الناس فقال : أيها الناس !.. إنَّ الله أمر موسى وهارون أن يبنيا لقومهما بمصر بيوتاً ، وأمرهما أن لايبيت في مسجدهما جُنب ، ولا يقرب فيه النساء إلاّ هارون و ذريَّته ، وإنَّ علياً (ع) مني بمنزلة هارون من موسى ، فلا يحلُّ لأحد أن يقرب النساء في مسجدي ، ولا يبيت فيه جنب إلاّ عليُّ (ع) وذريَّته ، فمن ساءه فههنا ، وضرب بيده نحو الشام .ص61
المصدر:العلل 1/192
بيــان:
أي من شاء أن يعلم حقية ما قلت فليذهب إلى الشام ، ولينظر إلى علامة بيت هارون واتصاله بالمسجد ، فإنها موجودة ههنا ، ويدل على عدم جواز الجماع في مسجده (ص) ، ولا دخوله جنباً لغيرهم (ع).ص61

دخلت المدينة وكانت معي جويرية لي ، فأصبت منها ثم خرجت إلى الحمام ، فلقيت أصحابنا الشيعة وهم متوجِّهون إلى أبي عبد الله (ع) ، فخشيت أن يفوتني الدخول عليه ، فمشيت معهم حتى دخلت الدار ، فلما مثُلت بين يديه نظر إليَّ ثم قال : يا أبا بصير !.. أمّا علمت أنَّ بيوت الأنبياء وأولاد الأنبياء لا يدخلها الجنب ؟.. فاستحييت فقلت : إنّي لقيت أصحابنا و خشيت أن يفوتني الدخول معهم ، ولن أعود إلى مثلها وخرجت .
المصدر:الإرشاد ص256
بيــان:
تدلُّ هذه الأخبار على عدم جواز دخول بيوتهم (ع) جنُباً ، وكذا ضرائحهم المقدَّسة ، لما ورد أنَّ حرمتهم أمواتا كحرمتهم أحياء .ص63

قال الصادق (ع): لا تختضب وأنت جنب ، ولا تجنب وأنت مختضب ، ولا الطامث ، فإنَّ الشيطان يحضرها عند ذلك ، ولا باس به للنفساء .
المصدر:مكارم الأخلاق ص93
بيــان:
يحتمل أن يكون حضور الشيطان عندها ليوسوس زوجها لجماعها.ص64

قال الصادق (ع): لا تختضب وأنت جنب ، ولا تجنب وأنت مختضب ، ولا الطامث ، فإنَّ الشيطان يحضرها عند ذلك ، ولا باس به للنفساء .
المصدر:مكارم الأخلاق ص93
بيــان:
يحتمل أن يكون حضور الشيطان عندها ليوسوس زوجها لجماعها.ص64

قال أمير المؤمنين (ع) : كان رسول الله (ص) لايحجزه عن قراءة القرآن إلاّ الجنابة .ص68
المصدر:أمالي الطوسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى