الجزء الثامن والسبعون كتاب الطهارة

باب علل الأغسال وثوابها وأقسامها وواجبها ومندوبها ، وجوامع أحكامها

قال الصادق (ع) : إن الغسل في أربعة عشر موطناً : غسل الميّت ، وغسل الجنُبْ ، وغسل مَن غسّل الميّت ، وغسل الجمعة والعيدين ، ويوم عرفة ، وغسل الإحرام ، ودخول الكعبة ، ودخول المدينة ، ودخول الحرم والزيارة ، وليلة تسع عشرة ، وإحدى وعشرين ، وثلاث وعشرين من شهر رمضان .ص5
المصدر:الخصال 2/91
بيــان:
والظاهر أنَّ المراد بالزيارة زيارة البيت لطواف الزيارة ، وعمم الأصحاب ليشمل زيارة النبي (ص) والأئمة صلوات الله عليهم ، ولا حاجة إليه لورود أخبار كثيرة لخصوصها .ص6

دخلت على الباقر (ع) فأنشأت الحديث ، فذكرت باب القدر ، فقال : لا أراك إلاّ هناك ، أُخرج عنّي !.. قُلت : جعلت فداك !.. إنّي أتوب منه ، فقال : لا والله ، حتّى تخرج إلى بيتك وتغتسل وتتوب منه إلى الله ، كما يتوب النصرانيّ من نصرانيّته ، ففعلت .ص14
المصدر:كتاب سلام بن أبي عمرة

قال الصادق (ع) : لما مات إسماعيل أمرتُ به – وهو مسجّى – أن يُكشف عن وجهه ، فقبّلتُ جبهته وذقنه ونحره ، ثُمَّ أمرتُ به فغطّي ، ثمَّ قُلت : اكشفوا عنه ، فقبّلتُ أيضاً جبهته وذقنه ونحره ، ثُمَّ أمرتهم فغطّوه ، ثُمَّ أمرتُ به فغسل ، ثمَّ دخلت عليه وقد كفّن فقلت : اكشفوا عن وجهه ، فقبَّلتُ جبهته وذقنه ونحره وعوَّذته ، ثم قلت : أدرجوه!.. فقيل : بأي شيء عوَّذته ؟.. فقال (ع) : بالقرآن .ص16
المصدر:إكمال الدين 1/160

سألت الباقر أو الصادق (ع) عن الليالي التي يستحب فيها الغسل في شهر رمضان ، فقال : ليلة تسع عشر ة ، وليلة إحدى وعشرين ، وليلة ثلاث وعشرين ، وقال : في ليلة تسع عشرة يكتب وفد الحاجُ ، وفيها يفرق كلُ أمر حكيم ، وليلة إحدى وعشرين فيها رُفِع عيسى ، وفيها قُبضَ وصيُّ موسى (ع) ، وفيها قُبِضَ أمير المؤمنين (ع) ، وليلة ثلاث وعشرين هي ليلة الجهنيّ .ص17
المصدر:مصباح الشيخ

قال الصادق (ع): من اغتسل أوّل ليلة من شهر رمضان في نهر جار – ويصبُّ على رأسه ثلاثين كفاً من الماء – طَهُر الى شهر رمضان من قابل . ص18
المصدر:الإقبال ص14

كان رسول الله (ص) يغتسل في شهر رمضان – في العشر الأواخر – في كل ليلة.ص19
المصدر:الإقبال ص195

قلت للصادق (ع) : إن الناس يقولون : إنَّ المغفرة تنزل على من صام من شهر رمضان ليلة القدر ، فقال : يا حسن!.. إنَّ القاريجار إنَّما يُعطى أجره عن فراغه من ذلك ليلة العيد ، قلت : جعلت فداك!..فما ينبغي لنا أن نفعل فيها ؟.. قال : إذا غربت الشمس فاغتسل!..
المصدر:الإقبال ص271
بيــان:
القاريجار معرب كاركر . ص21

قال أمير المؤمنين (ع) : غسل الأعياد طهورٌ لمن أراد طلب الحوائج بين يدي الله عزَّ وجلَّ ، واتباعٌ لسنة رسول الله (ص) .ص22
المصدر:اختيار ابن الباقي

إنَّ مولانا علياً (ع) كان يغتسل في الليالي الباردة ، طلباً للنشاط في صلاة الليل .ص23
المصدر:فلاح السائل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى