الجزء السابع والسبعون كتاب الطهارة

باب ثواب إسباغ الوضوء وتجديده

قال رسول الله (ص) : ألا أدلّكم على شيءٍ يكفّر الله به الخطايا ، ويزيد في الحسنات ؟.. قيل :
بلى يا رسول الله (ص) !.. قال : إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطى إلى هذه المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة . ص301
المصدر:أمالي الصدوق ص194
بيــان:
إسباغ الوضوء : كماله والسعي في إيصال الماء إلى أجزاء الأعضاء ، ورعاية الآداب والمستحبّات فيه من الأدعية وغيرها ، والمكاره : الشدايد كالبرد وأمثاله . ص302

قال الصادق (ع) : من جدّد وضوءه لغير حدث ، جدّد الله توبته من غير استغفار . ص304
المصدر:ثواب الأعمال ص17

قال رسول الله (ص) : مَن أسبغ وضوءه ، وأحسن صلاته ، وأدّى زكاته ، وكفّ غضبه ، وسجن لسانه ، واستغفر لذنبه ، وأدّى النصيحة لأهل بيت نبيّه ، فقد استكمل حقايق الإيمان ، وأبواب الجنة مفتّحة له . ص304
المصدر:المحاسن ص11

قال رسول الله (ص) لأنس : يا أنس !.. أكثر من الطهور يزيد الله في عمرك ، وإن استطعت أن تكون بالليل والنهار على طهارة فافعل ، فإنك تكون إذا متّ على طهارة شهيداً . ص305
المصدر:مجالس المفيد

قال الصادق (ع) : مَن تطهّر ثمّ أوى إلى فراشه بات وفراشه كمسجده ، فإن ذكر أنه ليس على وضوء فتيمّم من دثاره كائناً ما كان ، لم يزل في صلاةٍ ما ذكر الله عزّ وجلّ . ص308
المصدر:المحاسن ص47

قال الصادق (ع) : عليكم بإتيان المساجد فإنها بيوت الله في الأرض ، ومَن أتاها متطهّراً طهره الله من ذنوبه وكُتب من زوّاره . ص308
المصدر:
أمالي الصدوق ص216

قال الصادق (ع) : مكتوبٌ في التوراة أنّ بيوتي في الأرض المساجد ، فطوبى لعبدٍ تطهر في بيته ثمّ زارني في بيتي . ص308
المصدر:ثواب الأعمال ص26

قال النبيّ (ص) : يقول الله تعالى : مَن أحدث ولم يتوضّأ فقد جفاني ، ومَن أحدث وتوضّأ ولم يصلّ ركعتين فقد جفاني ، ومَن أحدث وتوضّأ وصلّى ركعتين ودعاني ، ولم أُجبه فيما سألني من أمور دينه ودنياه فقد جفوته ، ولست بربٍّ جاف . ص309
المصدر:إرشاد القلوب ص73

قال رسول الله (ص) لعليّ (ع) : يا عليّ !.. إذا حملتْ امرأتك فلا تجامعها إلاّ وأنت على وضوء ، فإنّه إن قضي بينكما ولدٌ يكون أعمى القلب بخيل اليد . ص309
المصدر:أمالي الصدوق ص339 ، العلل 2/203

قال أمير المؤمنين (ع) للحسن البصري حين مرّ به وهو يتوضّأ : يا غلام !.. أحسن وضوءك يحسن الله إليك . ص310
المصدر:مجالس المفيد ص77

قال رسول الله (ص) : بُنيت الصلاة على أربعة أسهم : سهمُ إسباغ الوضوء ، وسهمٌ للركوع ، وسهمٌ للسجود ، وسهمٌ للخشوع . ص310
المصدر:دعائم الإسلام 1/100

عن نوف الشاميّ قال : رأيت علياً (ع) يتوضّأ وكأنّي أنظر إلى بصيص الماء على منكبيه ، يعني من إسباغ الوضوء . ص311
المصدر:دعائم الإسلام 1/100

قال عليّ (ع) : كان أصحاب رسول الله (ص) إذا بالوا توضّؤا أو تيمّموا مخافةَ أن تدركهم الساعة .ص312
المصدر:نوادر الراوندي ص39

قال رسول الله (ص) : إذا غضب أحدكم فليتوضّأ . ص312
المصدر:دعوات الراوندي

قال رسول الله (ص) : مَن توضّأ ثم خرج إلى المسجد فقال حين يخرج من بيته : ” بسم الله الّذي خلقني فهو يهدين ” هداه الله للإيمان . ص312
المصدر:أعلام الدين
بيــان:
ذكر الأصحاب استحباب الوضوء للصلاة والطواف المندوبين ، وللتجديد والتأهّب للصلاة الفريضة قبل دخول وقتها ليوقعها في أوّل الوقت ، ولما لا يشرط فيه الطهارة من مناسك الحجّ ، وصلاة الجنازة ، ولنوم الجنب وأكله ، ولذكر الحايض ، وتغسيل الجنب الميّت ، وجماع الغاسل إذا كان جنباً ، ولمس كتابة القرآن إذا لم يكن واجباً وقراءته وحمله ، ودخول المساجد ، وزيارة قبور المؤمنين ، والكون على طهارة ، ولمن يُدخل الميّت قبرَه ، ولطلب الحوائج ، وللنوم ، وجماع المحتلم قبل الغسل ، وجماع المرأة الحامل ، ووطي جارية بعد وطي أخرى ، ووضوء الميّت قبل غسله ، ولحصول المذي والرعاف والقيء ، والتخليل المخرج للدمّ إذا كرههما الطبع ، والخارج من الذكر بعد الاستبراء ، والزيادة على أربعة أبيات شعر باطل ، والقهقهة في الصلاة عمداً ، والتقبيل بشهوة ، ومسّ الفرج ، وبعد الاستنجاء بالماء للمتوضّئ قبله ولو كان قد استجمر . ص312

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى