الجزء السابع والسبعون كتاب الطهارة

باب آداب الاستنجاء

قال الصادق (ع) : إنّي لألعق أصابعي حتى أرى أنّ خادمي سيقول : ما أشره مولاي !..ثمّ قال : تدري لم ذاك ؟.. فقلت : لا ، فقال (ع) : إنّ قوماً كانوا على نهر الثرثار ، فكانوا قد جعلوا من طعامهم شبه السبائك ينجون به صبيانهم ، فمرّ رجلٌ متوكّئ على عصا ، فإذا امرأة أخذت سبيكة من تلك السبائك تنجي بها صبيّها ، فقال لها :
اتّق الله فإنّ هذا لا يحلّ ، فقالت : كأنّك تهدّدني بالفقر ، أمَا ما جرى الثرثار فإنّي لا أخاف الفقر ، فأجرى الله الثرثار أضعف ما كان عليه ، وحبس عنهم بركة السماء ، فاحتاجوا إلى الّذي كانوا ينجّون به صبيانهم ، فقسموه بينهم بالوزن ، ثمّ إنّ الله عزّ وجلّ رحمهم فردّ عليهم ما كانوا عليه . ص204
المصدر: المحاسن ص587

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى