الجزء السادس والسبعون كتاب النواهي

باب الغناء

قلت للصادق (ع) : جُعلت فداك !.. إني أريد أن أسألك عن شيءٍ أستحي منه ، قال (ع) : سل !.. قيل : في الجنّة غناء ؟.. قال (ع) : إنّ في الجنّة شجراً يأمر الله رياحها فتهب ، فتضرب تلك الشجرة بأصواتٍ لم يسمع الخلائق بمثلها حسناً ، ثم قال : هذا عوضٌ لمَن ترك السماع في الدنيا من مخافة الله.ص241
المصدر:
تفسير القمي ص512

قيل للرضا (ع) : إنّ العباسيّ أخبرني أنك رخّصت في السماع ؟.. فقال (ع) : كذب الزنديق ، ما هكذا كان ، إنما سألني عن سماع الغناء فأعلمته أنّ رجلاً أتى أبا جعفر محمد بن علي بن الحسين (ع) فسأله عن سماع الغناء ، فقال (ع) له :
أخبرني إذا جمع الله تبارك وتعالى بين الحقّ والباطل مع أيهما يكون الغناء ؟.. فقال الرجل : مع الباطل ، فقال له (ع) :حسبك ، فقد حكمت على نفسك ، فهكذا كان قولي له .ص243
المصدر:
قرب الإسناد ص148

قال رسول الله (ص) : إني أخاف عليكم استخفافاً بالدين ، وبيع الحكم وقطيعة الرحم ، وأن تتّخذوا القرآن مزامير ، وتقدّمون أحدكم وليس بأفضلكم في الدين .ص244
المصدر:
العيون 2/42

قال الصادق (ع) : أما يستحي أحدكم أن يغنّي على دابّته وهي تسبّح.ص246
المصدر:
المحاسن ص375

قيل للصادق (ع) : جُعلت فداك !.. إنّ لي جيراناً ولهم جوار مغنّيات يتغنّين ، ويضربن بالعود ، فربّما دخلت الخلاء فأطيل الجلوس استماعاً مني لهنّ .
فقال (ع) :لا تفعل !.. فقال الرّجل : والله ما هو شيءٌ آتيه برجلي ، إنما هو أسمع بأذني ، فقال (ع) : بالله أنت ما سمعت قول الله تبارك وتعالىّ :
{ إنّ السمع والبصر والفؤاد كلّ أولئك كان عنه مسؤولاً } ؟..ص246
المصدر:
فقه الرضا ص33

قال النبي (ص) : ما رفع أحدٌ صوته بالغناء ، إلاّ بعث الله شيطانين على منكبيه يضربان بأعقابهما على صدره حتى يمسك .ص247
المصدر:
جامع الأخبار ص180

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى