الجزء الخامس والسبعون كتاب الروضة

باب مواعظ أبي جعفر محمد بن علي الجواد صلوات الله عليه

قال رجل للجواد (ع) : أوصني !.. فقال وتقبل ؟.. قال : نعم ، فقال (ع) : توسّد الصبر ، واعتنق الفقر ، وارفض الشهوات ، وخالف الهوى ، واعلم أنك لن تخلو من عين الله ، فانظر كيف تكون.ص357
المصدر:التحف ص455

الل (ع) : أوحى الله إلى بعض الأنبياء : أما زهدك في الدنيا فتعجلك الراحة ، وأما انقطاعك إليّ فيعزّزك بي ، ولكن هل عاديت لي عدوا أو واليت لي وليا .ص358
المصدر:التحف ص455

كتب أبو جعفر (ع) إلى سعد الخير:
واعلموا أنّ الله تبارك وتعالى الحليم العليم ، إنما غضبه على من لم يقبل منه رضاه ، وإنما يمنع من لم يقبل منه عطاه ، وإنما يضلّ من لم يقبل منه هداه ، ثم أمكَنَ أهل السيئات من التوبة بتبديل الحسنات ، دعا عباده في الكتاب إلى ذلك بصوت رفيع لم ينقطع ، ولم يمنع دعاء عباده ، فلعن الله الذين يكتمون ما أنزل الله ، وكتب على نفسه الرحمة ، فسبقت قبل الغضب ، فتمت صدقاً وعدلاً ، فليس يبتدئ العباد بالغضب قبل أن يُغضبوه ، وذلك من علم اليقين وعلم التقوى ، وكل أمة قد رفع الله عنهم علم الكتاب حين نبذوه ، وولاّهم عدوّهم حين تولّوه.
وكان من نَبذِهم الكتاب أن أقاموا حروفه ، وحرّفوا حدوده ، فهم يروونه ولا يرعونه ، والجهّال يعجبهم حفظهم للرّواية ، والعلماء يحزنهم تركهم للرعاية ، وكان من نبذهم للكتاب أن ولّوه الذين لا يعلمون ، فأوردوهم الهوى ، وأصدروهم إلى الردى ، وغيّروا عرى الدين ، ثم ورّثوه في السّفه والصّبا ، فالأمة يصدرون عن أمر الناس بعد أمر الله تبارك وتعالى وعليه يردون ، بئس للظالمين بدلاً…. الخبر .ص360
المصدر:الكافي 8/52

رسالة أخرى له : واعلم رحمك الله أنا لا ننال محبة الله إلا ببغض كثير من الناس ، ولا ولايته إلا بمعاداتهم ، وفوت ذلك قليل يسير ، لدرك ذلك من الله لقوم يعلمون…. الخبر .ص363
المصدر:الكافي 8/56

قال (ع): كيف يضيّع مَنْ الله كافله ؟.. وكيف ينجو مَنْ الله طالبه ؟.. ومن انقطع إلى غير الله وكله الله إليه ، ومن عمل على غير علم ما يفسد أكثر مما يصلح.. القصد إلى الله تعالى بالقلوب ، أبلغ من إتعاب الجوارح بالأعمال …. الخبر ص364
المصدر:الدرة الباهرة

قال (ع) : قد عاداك من ستر عنك الرشد اتباعا لما تهواه .ص364
المصدر:أعلام الدين

قال (ع) : الثقة بالله تعالى ثمن لكل غال ، وسلّم إلى كل عال .ص364
المصدر:أعلام الدين

قال (ع) : الحوائج تُطلب بالرجاء وهي تنزل بالقضاء ، والعافية أحسن عطاء .ص365
المصدر:أعلام الدين

قال (ع) : إذا نزل القضاء ضاق الفضاء .ص365
المصدر:أعلام الدين

قال (ع) : لا تعادي أحدا حتى تعرف الذي بينه وبين الله تعالى ، فإن كان محسنا فإنه لا يسلّمه إليك ، وإن كان مسيئا فإن علْمَك به يكفيكه فلا تعاده.ص365
المصدر:أعلام الدين

قال (ع) : لا تكن وليا لله في العلانية ، عدوا له في السر .ص365
المصدر:أعلام الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى