الجزء الرابع والسبعون كتاب الروضة

باب مواعظ أمير المؤمنين (ع) وخطبه أيضا وحكمه

قال أمير المؤمنين (ع) : لو تكاشفتم ما تدافنتم .ص383
المصدر:العيون ص219 ، أمالي الصدوق ص267

من كتاب وجّهه (ع) إلى محمد بن أبي بكر :
واعلم أنّ كل شيء من عملك تبع لصلاتك فمَن ضيّع الصلاة فإنّه لغيرها أضيع … أوصيك بسبع هنّ جوامع الإسلام :
تخشى الله عزّ وجلّ ولا تخشى الناس في الله ، وخير القول ما صدّقه العمل ، ولا تقض في أمر واحد بقضائين مختلفين فيختلف أمرك وتزيغ عن الحق ، وأحبّ لعامّة رعيتك ما تحبّ لنفسك وأهل بيتك ، واكره لهم ما تكره لنفسك ولأهل بيتك ، فإنّ ذلك أوجب للحجّة ، وأصلح للرّعية ، وخض الغمرات إلى الحق ، ولا تخف في الله لومة لائم …. الخبر .ص391
المصدر:مجالس المفيد ص152 ، أمالي الطوسي 1/24

تكلّم أمير المؤمنين (ع) بتسع كلمات ارتجلهن ارتجالا ففقأن عيون البلاغة ، وأيتمن جواهر الحكمة ، وقطعن جميع الأنام عن اللّحاق بواحدة منهنّ ، ثلاث منها في المناجاة ، وثلاث منها في الحكمة ، وثلاث منها في الأدب :
فأمّا اللاتي في المناجاة فقال : إلهي كفى بي عزّا أن أكون لك عبدا ، وكفى بي فخرا أن تكون لي ربّا ، أنت كما أُحبُّ فاجعلني كما تحبُّ .
وأمّا اللاتي في الحكمة فقال : قيمة كل امرئ ما يحسنه ، وما هلك امرؤ عرف قدره ، والمرء مخبوٌّ تحت لسانه .
واللاتي في الأدب فقال : إمنن على مَن شئت تكن أميره ، واحتج إلى مَن شئت تكن أسيره ، واستغن عمّن شئت تكن نظيره . ص400
المصدر:الخصال 2/45

قال أمير المؤمنين (ع) : عشرة يفتنون أنفسهم وغيرهم : ذو العلم القليل يتكلّف أن يعلّم الناس كثيرا ، والرجل الحليم ذو العلم الكثير ليس بذي فطنة ، والذي يطلب ما لا يُدرك ولا ينبغي له ، والكادّ عند المتّئد – والمتئد : الذي ليس له مع تؤدته علم – وعالم غير مريد للصّلاح ، ومريد للصّلاح ليس بعالم ، والعالم يحبّ الدنيا ، والرحيم بالناس يبخل بما عنده ، وطالب العلم يجادل فيه مَن هو أعلم ، فإذا علّمه لم يقبل منه.ص400
المصدر:الخصال 2/53

عن صعصعة بن صوحان قال : عادني أمير المؤمنين (ع) في مرض ثم قال : انظر !..فلا تجعلن عيادتي إياك فخرا على قومك ، وإذا رأيتهم في أمر فلا تخرج منه ، فإنه ليس بالرجل غنىً عن قومه ، إذا خلع منهم يداً واحدة يخلعون منه أيدي كثيرة ، فإذا رأيتهم في خير فأعنهم عليه ، وإذا رأيتهم في شرّ فلا تخذلنّهم ، وليكن تعاونكم على طاعة الله ، فإنكم لن تزالوا بخير ما تعاونتم على طاعة الله تعالى ، وتناهيتم عن معاصيه .ص404
المصدر:أمالي الطوسي 1/357

قال الخليل بن أحمد : أحثُّ كلمة على طلب علمٍ قول عليِّ بن أبي طالب (ع) ” قدر كلّ امرئٍ ما يُحسن ” .ص405
المصدر:أمالي الطوسي 2/108

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى