الجزء الرابع والسبعون كتاب الروضة

باب جوامع وصايا رسول الله صلى الله عليه وآله ومواعظه وحكمه

قال رسول الله (ص) : قلّة العيال أحد اليسارين.ص119
المصدر:قرب الاسناد ص55

قال رسول الله (ص) : مَن أسرّ ما يُرضي الله عزّ وجلّ أظهر الله له ما يسّره ، ومَن أسرّ ما يُسخط الله تعالى ، أظهر الله تعالى له ما يُحزنه .
ومَن كسب مالاً من غير حلّه ، أفقره الله عزّ وجلّ .
ومَن تواضع لله ، رفعه الله .
ومَن سعى في رضوان الله ، أرضاه الله .
ومَن أذلّ مؤمناً ، أذلّه الله .
ومَن عاد مريضاً فإنه يخوض في الرحمة – وأومأ رسول الله (ص) إلى حقويه – فإذا جلس عند المريض غمرته الرحمة .
ومَن خرج من بيته يطلب علماً ، شيّعه سبعون ألف ملك يستغفرون له .
ومَن كظم غيظاً ، ملأ الله جوفه إيماناً .
ومَن أعرض عن محرّم ، أبدله الله به عبادة تُسرّه .
ومَن عفا من مظلمة ، أبدله الله بها عزاً في الدنيا والآخرة .
ومَن بنى مسجداً ولو كمفحص قطاة ، بنى الله له بيتاً في الجنة .
ومَن أعتق رقبة فهي فداء عن النار ، كل عضو منها فداءُ عضو منه .
ومَن أعطى درهما في سبيل الله ، كتب الله له سبعمائة حسنة .
ومَن أماط عن طريق المسلمين ما يُؤذيهم ، كتب الله له أجر قراءة أربعمائة آية كل حرف منها بعشر حسنات .
ومَن لقي عشرة من المسلمين فسلّم عليهم ، كتب الله له عتق رقبة .
ومَن أطعم مؤمناً لقمة ، أطعمه الله من ثمار الجنة .
ومَن سقاه شربة من ماء ، سقاه الله من الرحيق المختوم .
ومَن كساه ثوباً ، كساه الله من الإستبرق والحرير ، وصلّى عليه الملائكة ما بقي في ذلك الثوب سلك . ص121
المصدر:أمالي الطوسي 1/185

قال رسول الله (ص) : الدنيا دُوَلٌ : فما كان لك منها أتاك على ضعفك ، وما كان عليك لم تدفعه بقوتك ، ومَن انقطع رجاه ممّا فات استراح بدنه ، ومَن رضي بما رزقه الله قرّت عينه .ص 122
المصدر:أمالي الطوسي 1/229

قال رسول الله (ص) : إنّ أحسن الحديث كتاب الله ، وخير الهدى هدى محمد (ص) ، وشرّ الأمور محدثاتها ، وكلّ محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكان إذا خطب قال في خطبته :
أمّا بعد .. فإذا ذكر الساعة اشتد صوته ، واحمرّت وجنتاه ، ثمّ يقول : صبّحتكم الساعة أو مسّتكم ، ثمّ يقول : بُعثت أنا والساعة كهذه من هذه ، ويشير بإصبعيه. ص122
المصدر:أمالي الطوسي 1/347

قال رجل للنبي (ص) :
يا رسول الله !..علّمني عملاً صالحاً لا يُحال بينه وبين الجنة ، قال :
لا تغضب ، ولا تسأل شيئاً ، وارضَ للناس ما ترضى لنفسك ، فقال : يا رسول الله !..زدني ، قال :
إذا صلّيت العصر فاستغفر الله سبعاً وسبعين مرة ، تحطَّ عنك عمل سبع وسبعين سيئة ، قال : ما لي سبع وسبعون سيئة ، فقال له رسول الله (ص) :
فاجعلها لك ولأبيك ، قال : ما لي ولأبي سبع وسبعون سيئة ، فقال له رسول الله (ص) : اجعلها لك ولأبيك ولأمك ، قال:
يا رسول الله !..ما لي ولأبي وأمي سبع وسبعون سيئة ، قال: اجعلها لك ولأبيك وأمك ولقرابتك .ص123
المصدر:أمالي الطوسي 2/121

قال أمير المؤمنين (ع) : جاء أبو أيوب خالد بن زيد إلى رسول الله (ص) ، فقال :
يا رسول الله !..أوصني وأقللْ لعلّي أن احفظ ، قال : أوصيك بخمس : باليأس عمّا في أيدي الناس ، فإنه الغنى .. وإياك والطمع !.. فإنه الفقر الحاضر .. وصلِّ صلاة مودّع .. وإياك وما تعتذر منه!.. وأَحبَّ لأخيك ما تحبُّ لنفسك .ص123
المصدر:أمالي الطوسي 2/122

قال سلمان الفارسي (ره) : أوصاني خليلي بسبع خصال لا أدعهن على كل حال :
أوصاني أن انظر إلى مَن هو دوني ، ولا أنظر إلى مَن هو فوقي .. وأنْ أُحبّ الفقراء ، وأدنو منهم .. وأنْ أقول الحقّ وإن كان مرّا .. وأن أصل رحمي وإنْ كانت مدبرة .. ولا أسأل الناس شيئاً .. وأوصاني أن أُكثر من قول :
” لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ” فإنها كنز من كنوز الجنة. ص129
المصدر:المحاسن ص11

قال الباقر (ع) : سمعت جابر بن عبد الله يقول : إنّ رسول الله (ص) مرّ بنا ذات يوم ونحن في نادينا وهو على ناقته ، وذلك حين رجع من حجّة الوداع ، فوقف علينا فسلّم ورددنا عليه السلام ، ثمّ قال:
ما لي أرى حبّ الدنيا قد غلب على كثير من الناس ، حتّى كأنّ الموت في هذه الدنيا على غيرهم كُتب ، وكأنّ الحقّ في هذه الدنيا على غيرهم وجب ، وحتّى كأنْ لم يسمعوا ويروا من خبر الأموات قبلهم ، سبيلهم سبيل قوم سفر عمّا قليل إليهم راجعون ، بيوتهم أجداثهم ، ويأكلون تراثهم يظنّون أنّهم مُخلّدون بعدهم ، هيهات هيهات!.. أمَا يتّعظ آخرهم بأّولهم ، لقد جهلوا ونسوا كلّ وعظ في كتاب الله ، وأمنوا شرّ كلّ عاقبة سوء ، ولم يخافوا نزول فادحة وبوائق حادثة.ص132
المصدر:الكافي 8/168

جاء أعرابيّ إلى النبي (ص) فأخذ بغرز راحلته ، وهو يريد بعض غزواته ، فقال : يا رسول الله علّمني عملاً أدخل الجنّة !..
فقال : ما أحببت أن يأتيه الناس إليك فأته إليهم ، وما كرهت أن يأتيه إليك فلا تأته إليهم ، خلِّ سبيل الراحلة !..ص134
المصدر:كتاب الحسين بن سعيد

قال علي (ع) : خطب بنا رسول الله (ص) ، فقال :
أيّها الناس !.. إنّكم في زمان هدنة وأنتم على ظهر سفر ، والسير بكم سريع ، فقد رأيتم الليل والنهار والشمس والقمر يُبليان كل جديد ، ويقرّبان كل بعيد ، ويأتيان بكل وعدٍ ووعيد ، فاعّدوا الجهاز لبعد المجاز ، فقام مقداد بن الأسود فقال : يا رسول الله فما تأمرنا نعمل ؟!..فقال :
إنّها دار بلاء وابتلاء وانقطاع وفناء ، فإذا التبست عليكم الأمور كقطع الليل المظلم ، فعليكم بالقرآن !.. فإنه شافع مُشفّع ، وماحلٌ مُصدَّق ، مَن جعله أمامه قاده إلى الجنة ، ومَن جعله خلفه ساقه إلى النار ، ومَن جعله الدّليل يدّله على السبيل .
وهو كتاب تفصيل وبيان تحصيل ، هو الفصل ليس بالهزل ، وله ظهرٌ وبطن ، وظاهره حكم الله وباطنه علم الله تعالى ، فظاهره وثيق وباطنه عميق ، له نجوم وعلى نجومه نجوم ، لا تُحصى عجائبه ولا تُبلى غرائبه ، فيه مصابيح الهدى ومنار الحكمة ، ودليل على المعرفة لمن عرف النصفة .
فليرع رجلٌ بصره ، وليبلغ النصفة نظره ينجو من عطب ، ويتخلّص من نشب ، فإنّ التفكر حياة قلب البصير ، كما يمشي المستنير في الظلمات ، والنور يُحسن التخلّص ويُقلّ التربّص.ص 135
المصدر:نوادر الراوندي ص21

قال الباقر (ع) : خرج رسول الله (ص) يريد حاجةً فإذا هو بالفضل بن العباس ، فقال: احملوا هذا الغلام خلفي ، فاعتنق رسول الله (ص) من خلفه على الغلام ثم قال :
يا غلام !.. خف الله تجده أمامك .
يا غلام !.. خف الله يكفك ما سواه ، وإذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله .
ولو أنّ جميع الخلايق اجتمعوا على أن يصرفوا عنك شيئاً قد قُدِّر لك لم يستطيعوا ، ولو أنّ جميع الخلايق اجتمعوا على أن يصرفوا إليك شيئا لم يُقدّر لك لم يستطيعوا .
واعلم أنّ النصر مع الصبر ، وأنّ الفرح مع الكرب ، وأنّ اليسر مع العسر ، وكل ما هو آت قريب إنّ الله يقول :
ولو أنّ قلوب عبادي اجتمعت على قلب أشقى عبد لي ، ما نقصني ذلك من سلطاني جناح بعوضة .
ولو أنّ قلوب عبادي اجتمعت على قلب أسعد عبدٍ لي ، ما زاد ذلك في سلطاني جناح بعوضة .
ولو أني أعطيت كل عبد ما سألني ، ما كان ذلك إلاّ مثل إبرة جاءها عبدٌ من عبادي فغمسها في البحر ، وذلك أنّ عطائي كلام ، وعِدَتي كلام ، وإنّما أقول لشيء : كن !.. فيكون. ص136
المصدر:أمالي الطوسي 2/287

قال رسول الله (ص) : السعيد مَن وُعظ بغيره .ص136
المصدر:الإمامة والتبصرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى