الجزء الرابع والسبعون كتاب الروضة

باب ما أوصى رسول الله (ص) إلى أمير المؤمنين (ع)

قال الصادق (ع): كان فيما أوصى به رسول الله (ص) علياً (ع) :
يا علي !.. أنهاك عن ثلاث خصال عظام : الحسد ، والحرص ، والكذب.
يا علي !.. سيّد الأعمال ثلاث خصال : إنصافك الناس من نفسك ، ومواساتك الأخ في الله عزّ وجلّ ، وذكرك الله تبارك وتعالى على كلّ حال.
يا علي !.. ثلاث فرحات للمؤمن في الدنيا : لقاء الإخوان ، والإفطار من الصيّام ، والتهجّد في آخر الليل….
يا عليّ !.. ثلاث خصال من مكارم الأخلاق : تُعطي من حرمك ، وتصل من قطعك ، وتعفو عمّن ظلمك…. الخبر .ص45
المصدر:الخصال 1/62

قال النبي (ص) في وصيته لعلي (ع) :
يا علي !.. ثلاث لا تطيقها هذه الأمة : المواساة للأخ في ماله ، وإنصاف الناس من نفسه ، وذكر الله على كلّ حال ، وليس هو ” سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلاّ الله ، والله أكبر ” ، ولكن إذا ورد على ما يحرم عليه ، خاف الله عزّ وجلّ عنده وتركه…. الخبر .ص45
المصدر:الخصال

قال النبي (ص) :
يا علي !.. أوصيك بوصية فاحفظها ، فلا تزال بخير ما حفظت وصيتي ….
يا عليّ !.. شرُّ الناس من باع آخرته بدنياه ، وشرٌّ من ذلك من باع آخرته بدنيا غيره….
يا عليّ !.. إنّ إزالة الجبال الرواسي أهون من إزالة مُلك مؤجّل لم تنقُص أيّامه .
يا عليّ !.. مَنْ لم تنتفع بدينه ودنياه فلا خير لك في مجالسته ، ومَنْ لم يُوجب لك فلا توجب له ولا كرامة….
يا عليّ !..أربعة لا تُردّ لهم دعوة : إمامٌ عادلٌ ، ووالدٌ لولده ، والرّجل يدعو لأخيه بظهر الغيب ، والمظلوم .. يقول الله جلّ جلاله : وعزّتي وجلالي لأنتصرنّ لك ولو بعد حين.
يا عليّ !..ثمانية إن أُهينوا فلا يلوموا إلاّ أنفسهم : الذاهب إلى مائدة لم يُدع إليها ، والمتأمّر على ربِّ البيت ، وطالب الخير من أعدائه ، وطالب الفضل من اللئام ، والدّاخل بين اثنين في سرّ لم يُدخلاه فيه ، والمستخفّ بالسلطان ، والجالس في مجلس ليس له بأهل ، والمقبل بالحديث على مَنْ لا يسمع منه….
يا علي !.. لا تمزح فيذهب بهاؤك ، ولا تكذب فيذهب نورك ، وإيّاك وخصلتين : الضجرة والكسل ، فإنّك إنْ ضجرت لم تصبر على حق ، وإن كسلت لم تؤّد حقاً .
يا علي !.. لكل ذنب توبة إلاّ سوء الخلق ، فإنّ صاحبه كلّما خرج من ذنب دخل في ذنب.
يا علي !.. أربعة أسرع شيء عقوبة : رجل أحسنت إليه فكافاك بالإحسان إساءة ، ورجل لا تبغي عليه وهو يبغي عليك ، ورجل عاهدته على أمر فوفيت له وغدر بك ، ورجل وصل قرابته فقطعوه….
يا عليّ !.. لا وليمة إلاّ في خمس : في عرس ، أو خرس ، أو عذار ، أو وكار ، أو ركاز..
فالعرس التزويج ، والخرس النفاس بالولد ، والعذار الختان ، والوكار في شرى الدار ، والرّكاز الرجل يقدم من مكة.
يا عليّ !.. لا ينبغي للعاقل أن يكون ظاعناً إلاّ في ثلاث : مرمّة لمعاش ، أو تزوّد لمعاد ، أو لذّة في غير محرم.
يا علي !.. ثلاثة من مكارم الأخلاق في الدنيا والآخرة : أن تعفو عمّن ظلمك ، وتصل مَنْ قطعك ، وتحلم عمّن جهل عليك.
يا علي !.. بادر بأربع قبل أربع : شبابك قبل هرمك ، وصحّتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وحياتك قبل موتك….
يا عليّ !..مَنْ خاف الله عزّ وجلّ خاف منه كلّ شيء ، ومَنْ لم يخف الله أخافه الله من كلّ شيء ….
يا علي !.. ثلاث من لم يكنّ فيه لم يتمّ عمله : ورع يحجزه عن معاصي الله عزّ وجلّ ، وخلق يداري به الناس ، وحلم يردّ به جهل الجاهل.
يا عليّ !.. ثلاث فرحات للمؤمن في الدنيا : لقاء الإخوان ، وتفطير الصائم ، والتهجّد في آخر الليل….
يا علي !.. للمؤمن ثلاث علامات : الصلاة ، والزكاة ، والصيام .
وللمتكلّف ثلاث علامات : يتملّق إذا حضر ، ويغتاب إذا غاب ، ويشمت بالمصيبة .
وللظالم ثلاث علامات : يقهر من دونه بالغلبة ، ومن فوقه بالمعصية ، ويظاهر الظلمة .
وللمرائي ثلاث علامات : ينشط إذا كان عند الناس ، ويكسل إذا كان وحده ، ويحبّ أن يُحمد في جميع أموره .
وللمنافق ثلاث علامات : إذا حدّث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا أئتمن خان….
يا علي!.. مَن أطاع امرأته أكبّه الله على وجهه في النار ، فقال عليّ (ع) : وما تلك الطاعة ؟.. قال :
يأذن في الذهاب إلى الحمّامات ، والعرسات ، والنائحات ، ولبس ثياب الرّقاق ….
يا علي !.. إذا مات العبد قال الناس : ما خلّف ؟.. وقالت الملائكة :
ما قّدم ؟..
يا علي !.. الدنيا سجن المؤمن وجنّة الكافر .
يا عليّ !.. موت الفجأة راحة المؤمن وحسرة الكافر.
يا عليّ !.. أوحى الله تبارك وتعالى إلى الدنيا : أخدمي مَنْ خدمني ، وأتعبي من خدمك.
يا علي !.. إنّ الدنيا لو عدلت عند الله عزّ وجلّ جناح بعوضة ، لما سقى الكافر منها شربة من ماء.
يا عليّ !.. ما أحد من الأوّلين والآخرين إلاّ وهو يتمنّى يوم القيامة أنّه لم يُعط من الدنيا إلاّ قوتاً….
يا عليّ !.. أنين المؤمن المريض تسبيح ، وصياحه تهليل ، ونومه على الفراش عبادة ، وتقلّبه من جنب إلى جنب جهاد في سبيل الله ، فإنْ عُوفي يمشي في النّاس وما عليه من ذنب.
يا عليّ !.. لو أُهدي إليّ كراع لَقبلت ، ولو دُعيت إلى ذراع لأجبت ….
يا عليّ !.. النوم أربعة : نوم الأنبياء (ع) على أقفيتهم ، ونوم المؤمنين على أيمانهم ، ونوم الكفّار والمنافقين على أيسارهم ، ونوم الشياطين على وجوههم.
يا عليّ !.. ما بعث الله عزّ وجلّ نبياً إلاّ وجعل ذرّيته من صلبه ، وجعل ذريتي من صلبك ، ولولاك ما كانت لي ذرّية….
يا عليّ !..أعجب النّاس إيماناً وأعظمهم يقيناً ، قوم يكونون في آخر الزمان لم يلحقوا النبيّ ، وحُجب عنهم الحجّة ، فآمنوا بسواد على بياض.
يا عليّ !..ثلاث : يقسين القلب : استماع اللهو ، وطلب الصيد ، وإتيان باب السلطان….
يا علي !..لا يقبل الله عزّ وجلّ دعا قلب ساه ….
يا علي !.. الصدقة تردّ القضاء الذي قد أُبرم إبراماً ….
يا علي !.. افتتح بالملح واختم بالملح ، فإنّ فيه شفاء من اثنين وسبعين داء ….
يا علي !.. لا صدقة وذو رحم محتاج….
يا علي !..لا تماكس في أربعة أشياء : في شراء الأضحية ، والكفن ، والنسمة ، والكرى إلى مكّة….
يا علي !.. أمان لأمتي من الغرق إذا هم ركبوا السفن فقرؤا :
بسم الله الرحمن الرحيم { وما قدروا الله حق قدره ، والأرض جميعاً قبضته يوم القيمة والسموات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عمّا يشركون } ،
{ بسم الله مجريها ومرسيها إنّ ربي لغفور رحيم } .
يا علي !.. أمان لأمتي من السرق :{ قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أياّ ما تدعوا فله الأسماء الحسنى } إلى آخر السورة….
يا علي !.. أمان لأمتي من الهمّ : { لا حول ولا قوة إلا بالله ، لا ملجأ ولا منجا من الله إلاّ إليه } .
يا علي !.. أمان لأمتي من الحرق :{ إنّ وليي الله الذي نزّل الكتاب وهو يتولى الصالحين } { وما قدروا الله حقّ قدره }….
يا علي !.. رحم الله والدين حملا ولدهما على برّهما .
يا عليّ !.. مَنْ أحزن والديه فقد عقّهما .
يا عليّ !.. مَنْ اغتيب عنده أخوه المسلم فاستطاع نصره فلم ينصره ، خذله الله في الدنيا والآخرة.
يا علي !.. مَنْ كفى يتيماً في نفقة بماله حتى يستغني ، وجبت له الجنّة البتّة.
يا علي !.. مَنْ مسح يده على رأس يتيم ترحّماً له ، أعطاه الله عزّ وجلّ بكل شعرة نوراً يوم القيامة….
يا علي !..العقل ما اكتُسب به الجنّة ، وطُلب به رضا الرحمن.
يا علي !.. إنّ أول خلق خلقه الله عزّ وجل العقل ، فقال له: أَقْبِلْ فأَقْبَل ، ثم قال له : أَدْبِرْ فأَدْبَر ، وقال :
وعزّتي وجلالي ما خلقت خلقاً هو أحبّ إليّ منك ، بك آخذ ، وبك أُعطي ، وبك أُثيب ، وبك أُعاقب.
يا علي !.. لا فقر أشدّ مِنْ الجهل ، ولا مال أَعْوَد مِنْ العقل ، ولا وحدة أوحش من العجب ، ولا عقل كالتدبير ، ولا ورع كالكفّ عن محارم الله وعمّا لا يليق ، ولا حسب كحُسْن الخلق ، ولا عبادة مثل التفكّر ….
يا علي !.. مَنْ نسي الصلاة عليّ فقد أخطأ طريق الجنّة ….
يا عليّ !.. لئن أُدخل يدي في فمّ التنين إلى المرفق ، أحبّ إليّ مِن أنْ أسأل مَنْ لم يكن ثمّ كان….
يا عليّ !.. تختّم باليمين فإنّه فضيلة من الله عزّ وجلّ للمقرّبين ، قال:
بِمَ أتختم يا رسول الله ؟!.. قال : بالعقيق الأحمر ، فإنّه أول جبل أقرّ لله عزّ وجلّ بالوحدانية ، ولي بالنبوة ، ولك بالوصية ، ولولدك بالإمامة ، ولشيعتك بالجنّة ، ولأعدائك بالنار…. الخبر .ص60
المصدر:مكارم الأخلاق ص500

قال النبي (ص) لسلمان الفارسي رحمة الله عليه :
يا سلمان !.. إنّ لك في علّتك إذا اعتللت ثلاث خصال : أنت مِنْ الله بذكر ، ودعاؤك فيها مُستجاب ، ولا تَدَع العّلة عليك ذنباً إلاّ حَطَتّه ، متّعك الله بالعافية إلى انقضاء أجلك.ص60
المصدر:مكارم الأخلاق ص500

وصية الرسول (ص) إلى علي (ع) :
يا علي !.. ثلاثة من حُلّل الله : رجل زار أخاه المؤمن في الله ، فهو زور الله ، وحق على الله أن يُكرم زوره ويعطيه ما سأل .
ورجل صلّى ثمّ عقّب إلى الصلاة الأخرى ، فهو ضيف الله ، وحق على الله أن يُكرم ضيفه .
والحاجّ والمعتمر ، فهما وفدا لله ، وحقّ على الله أنْ يُكرم وفده.
يا علي !.. ثلاث ثوابهن في الدنيا والآخرة : الحجّ يَنفي الفقر ، والصدقة تَدفع البليّة ، وصلة الرّحم تزيد في العمر….
يا علي !.. ثلاثة تحت ظلّ العرش يوم القيامة : رجلٌ أحبّ لأخيه ما أحبّ لنفسه ، ورجلٌ بلغه أمر فلم يُقدم فيه ، ولم يتأخر حتى يعلم أنّ ذلك الأمر لله رضا أو سخط ، ورجلٌ لم يعب أخاه بعيبٍ حتى يصلح ذلك العيب عن نفسه ، فإنّه كلّما أصلح من نفسه عيباً بدا له منها آخر ، وكفى بالمرء في نفسه شغلاً….
يا علي !.. في التوراة أربع إلى جنبهن أربع : مَنْ أصبح على الدنيا حريصاً أصبح وهو على الله ساخط ، ومَنْ أصبح يشكو مصيبة نزلت به فإنما يشكو ربّه ، ومَنْ أتى غنياً فتضعضع له ذهب ثلثا دينه ، ومن دخل النار مِن هذه الأمّة فهو ممّن اتخّذ آيات الله هزواً ولعباً….
يا علي !.. كلّ عين باكية يوم القيامة إلا ثلاثة أعين : عينٌ سهرت في سبيل الله ، وعينٌ غضّت عن محارم الله ، وعينٌ فاضت من خشية الله .
يا علي !.. طوبى لصورة نظر الله إليها تبكي على ذنب ، لم يطّلع على ذلك الذنب أحد غير الله….
يا علي !.. قلّة طلب الحوائج من الناس هو الغنى الحاضر ، وكثرة الحوائج إلى الناس مذلّة ، وهو الفقر الحاضر…. الخبر . ص64
المصدر:التحف ص6

يا علي !.. إذا نظرت في مرآة فكبّر ثلاثاً ، وقل : ” اللهم !.. كما حسّنت خَلقي فحسّن خُلقي “….
يا علي !.. إذا أُثني عليك في وجهك فقل: ” اللهم !.. اجعلني خيراً مما يظنّون ، واغفر لي ما لا يعلمون ، ولا تؤاخذني بما يقولون “…. الخبر . ص66
المصدر:التحف ص10

يا علي !.. ما كرهته لنفسك فاكره لغيرك ، وما أحببته لنفسك فأحبّه لأخيك ، تكن عادلاً في حكمك ، مقسطاً في عدلك ، محباً في أهل السماء ، مودوداً في صدور أهل الأرض ، احفظ وصيتي إنْ شاء الله تعالى.ص67
المصدر:التحف ص13

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى