الجزء الثالث و السبعون كتاب الآداب والسنن

باب القراءة والدعاء عند النوم والانتباه

قال علي (ع): إذا انتبه أحدكم من نومه فليقل : ” لا إله إلا الله الحليم الكريم ، الحي القيوم ، وهو على كل شيء قدير ، سبحان رب النبيين ، وإله المرسلين ، رب السموات السبع وما فيهن ، ورب الأرضين السبع وما فيهن وما بينهن ، ورب العرش العظيم ، والحمد لله رب العالمين “.. فإذا جلس من نومه فليقل قبل أن يقوم : ” حسبي الله ، حسبي الرب من العباد ، حسبي الله الذي هو حسبي منذ كنت ، حسبي الله ونعم الوكيل ” .ص191
المصدر: الخصال 2/163

قال رسول الله (ص) : من قرأ { قل هو الله أحد} حين يأخذ مضجعه ، غفر الله له ذنوب خمسين سنة .ص192
المصدر:التوحيد ص81 ، أمالي الصدوق ص10

قال الصادق (ع): من قال حين يأوي إلى فراشه : ” لا اله إلا الله ” مائة مرة ، بنى الله له بيتاً في الجنة ، ومن استغفر الله حين يأوي إلى فراشه مائة مرة ، تحاتت ذنوبه كما يسقط ورق الشجر.ص192
المصدر:ثواب الأعمال ص5 ، الخصال 2/146 ، أمالي الصدوق

قال الصادق (ع) : من قال حين يأخذ مضجعه ثلاث مرات : ” الحمد لله الذي علا فقهر ، والحمد لله الذي بطن فخبر ، والحمد لله الذي ملك فقدر ، والحمد لله الذي يحيي الموتى وهو على كل شيء قدير ” ، خرج من الذنوب كهيئة يوم ولدته أمه.ص192
المصدر:قرب الإسناد ص25

فيما كان يعمل الرضا (ع) في طريق خراسان قال : فإذا كان الثلث الأخير من الليل قام عن فراشه بالتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل والاستغفار ، وكان يكثر بالليل في فراشه من تلاوة القرآن ، فإذا مرّ بآية فيها ذكر جنة أو نار ، بكى وسأل الله الجنة ، وتعوّذ به من النار.ص193
المصدر:العيون 2/181

عن علي (ع) أنه قال لرجل من بني سعد : ألا أحدثك عني وعن فاطمة (ع) ، إنها كانت عندي – وكانت من أحب أهله إليه – وإنها استقت بالقربة حتى أثّر في صدرها ، وطحنت بالرحى حتى مجلت يداها ، وكسحت البيت حتى اغبرّت ثيابها ، وأوقدت النار تحت القِدْر حتى دكنت ثيابها ، فأصابها من ذلك ضرر شديد ، فقلت لها : لو أتيت أباكِ فسألته خادماً يكفيكِ حرّ ما أنت فيه من هذا العمل ، فأتت النبي (ص) فوجدت عنده حُدّاثاً فاستحت وانصرفت ، فعلم النبي (ص) أنها جاءت لحاجة ، فغدا علينا ونحن في لفاعنا فقال : السلام عليكم ، فسكتنا واستحيينا لمكاننا ، ثم قال : السلام عليكم فسكتنا ، ثم قال : السلام عليكم ، فخشينا إن لم نرد عليه ينصرف ، وقد كان يفعل ذلك يسلم ثلاثا فان أذن له وإلا انصرف ، فقلت : وعليك السلام يا رسول الله أُدخل !.. فلم يعد (ص) أن جلس عند رؤوسنا ، فقال : يا فاطمة !.. ما كانت حاجتكِ أمس عند محمد ؟.. فخشيت إن لم نجبه أن يقوم ، فأخرجت رأسي فقلت : أنا والله اخبرك يا رسول الله ، إنها استقت بالقربة حتى أثّر في صدرها ، وجرّت بالرحى حتى مجلت يداها ، وكسحت البيت حتى اغبرت ثيابها ، وأوقدت تحت القدر حتى دكنت ثيابها ، فقلت لها : لو أتيتِ أباكِ فسألته خادماً يكفيكِ حرّ ما أنت فيه من هذا العمل ، قال: أفلا أعلمكما ما هو خير لكما من الخادم ؟..إذا أخذتما منامكما فسبّحا ثلاثاً وثلاثين ، واحمدا ثلاثاً وثلاثين ، وكبّرا أربعا وثلاثين ، فأخرجت (ع) رأسها فقالت: رضيت عن الله ورسوله ، رضيت عن الله ورسوله ، رضيت عن الله ورسوله.ص194
المصدر:العلل 2/54

قال علي(ع) : عوذة للصبي إذا كثر بكاؤه ، و لمن يفزع بالليل ، و للمرأة إذا سهرت من وجع : {فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا ، ثم بعثناهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا}.ص194
المصدر:طب الأئمة

قال رسول الله (ص) : من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت ، ولا يواظب عليها إلا صدّيق أو عابد . ومن قرأها إذا أخذ مضجعه ، آمنه الله على نفسه وجاره وجار جاره والأبيات حوله. ص196
المصدر:مكارم الأخلاق

قال الصادق (ع) : إذا خفت الجنابة فقل في فراشك :” اللهم !.. إني أعوذ بك من الاحتلام ، ومن سوء الأحلام ، ومن أن يتلاعب بي الشيطان في اليقظة والمنام “.ص197
المصدر:مكارم الأخلاق

قال (ع) : فإذا خفت الأرق فقل عند منامك : ” سبحان الله ذي الشان ، دائم السلطان ، عظيم البرهان ، كل يوم هو في شأن ” ثم قل : ” يا مشبع البطون الجائعة !.. يا كاسي الجنوب العارية !.. يا مسكّن العروق الضاربة !.. يا منّوم العيون الساهرة !.. سكّن عروقي الضاربة ، وائذن لعيني نوماً عاجلاً “.ص197
المصدر:مكارم الأخلاق

قول آخر : اقرأ آية الكرسي ، و{ إذ يغشيكم النعاس أمنة منه } و{ وجعلنا نومكم سباتا }.ص197
المصدر:مكارم الأخلاق

للنعاس: {ولما جاء موسى لميقاتنا} إلى قوله {أول المؤمنين} في سورة الأعراف (139-140) ، يقرأ على الماء ويمسح به رأسه ووجهه وذراعيه.ص197
المصدر:مكارم الأخلاق ص444

للفزع أيضا : {شهد الله } إلى قوله {سريع الحساب } آل عمران آية ( 18-19) ، وآية الكرسي ، و{ قل أدعوا الله } إلى آخر سورة الإسراء ، و{ إن ربكم الله } ، إلى آخر الآية (54) في سورة الأعراف و{ لقد جاءكم رسول من أنفسكم } إلى آخر سورة التوبة ، و{ قل من يكلؤكم بالليل والنهار من الرحمن } في سورة الأنبياء آية (42).ص198
المصدر:مكارم الأخلاق ص470

للفزع من السباع والجن والسحرة : { قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار } في سورة الرعد آية (16) و{ اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب } في سورة غافر آية (17) و{ لمن الملك اليوم لله الواحد القهار } في سورة غافر آية (16).ص198
المصدر:مكارم الأخلاق ص470

قال علي (ع): ما من عبد يقرأ { قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي } إلى آخر سورة الكهف ، إلا كان له نورا من مضجعه إلى بيت الله الحرام ، فإن كان من أهل بيت الله الحرام كان له نورا إلى بيت المقدس .ص200
المصدر:ثواب الأعمال ص97

قال الصادق (ع) : من قرأ ( يس ) في ليلته قبل أن ينام ، وكّل الله به ألف ملك يحفظونه من كل شيطان رجيم ومن كل آفة.ص200
المصدر:ثواب الأعمال ص100

قال الباقر (ع) : من قرأ الواقعة كل ليلة قبل أن ينام ، لقي الله عز وجل ووجهه كالقمر ليلة البدر .ص200
المصدر:ثواب الأعمال ص106

قال الصادق (ع): من أوى إلى فراشه فقرأ { قل هو الله أحد } إحدى عشر مرة ، حفظه الله في داره ودويرات حوله .ص201
المصدر:ثواب الأعمال ص116

قال الكاظم (ع) : لم يقل أحد قط إذا أراد أن ينام : { إنّ الله يمسك السماوات والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليماً غفورا } فسقط عليه البيت. ص201
المصدر:ثواب الأعمال ص137

قال الصادق (ع): من قال : أستغفر الله مائة مرة حين ينام ، بات وقد تحاتت الذنوب كلها عنه كما تتحات الورق من الشجر ، ويصبح وليس عليه ذنب.ص201
المصدر:ثواب الأعمال ص149

قال أبوالحسن (ع) : من بات في بيت وحده أو في دار أو في قرية وحده ، فليقل: ” اللهم!.. آنس وحشتي وأعني على وحدتي “.ص201
المصدر:المحاسن ص370

قال الباقر (ع) : ما استيقظ رسول الله (ص) من نوم قط إلا خرّ لله عز وجل ساجداً .ص202
المصدر:مكارم الأخلاق ص40

وروي أنه (ص) لا ينام إلا والسواك عند رأسه ، فإذا نهض بدأ بالسواك ، وقال (ص) : لقد أُمرت بالسواك حتى خشيت أن يكتب عليّ.ص202
المصدر:مكارم الأخلاق ص40

كان (ص) مما يقول إذا استيقظ : ” الحمد لله الذي أحياني بعد موتي ، إن ربي لغفور شكور” ، وكان يقول (ص) : ” اللهم !.. إني أسألك خير هذا اليوم ونوره وهداه وبركته وطهوره ومعافاته ، اللهم !.. إني أسألك خيره وخير ما فيه ، وأعوذ بك من شره وشر ما بعده “.ص202
المصدر:مكارم الأخلاق ص40

دعاء آخر عند الانتباه من النوم : الحمد لله الذي أحياني بعدما أماتني وإليه النشور ، الحمد لله الذي ردّ عليّ روحي لأحمده وأعبده.ص204
المصدر:مكارم الأخلاق ص338

قال الصادق (ع) : وقل حين تأوي إلى فراشك :” أعوذ بعزة الله ، وأعوذ بقدرة الله ، وأعوذ بكمال الله ، وأعوذ بسلطان الله ، وأعوذ بجبروت الله ، وأعوذ بدفع الله ، وأعوذ بجمع الله ، وأعوذ بملك الله ، وأعوذ برحمة الله ، وأعوذ برسول الله (ص) من شر ما خلق وذرأ وبرأ ، ومن شرّ العامة والسامة ، ومن شرّ فسقة الجن والإنس ، ومن شرّ فسقة العرب والعجم ، ومن شر كل دابة في الليل والنهار أنت آخذ بناصيتها ، إنّ ربي على صراط مستقيم ” وتُعوّذ من شئت.ص205
المصدر:فلاح السائل ص374
بيــان:
أقول : وإن شئت فكن كمملوك أعرفه من مماليك الله ، إذانام بالإذن من الله والأدب مع الله ، واستقبل القبلة بوجهه إلى الله ، وتوسّد يمينه على صفات الثكلى الواضعة يدها على خدها ، فإنه قد ثكل كثيرا مما يقرّبه إلى الله ، ويقصد بتلك النومة أن يتقوّى بها في اليقظة على طاعة الله ، وعلى ما يُراد في تلك الحال من العبودية والذلة لله ، وكأن جبل ذنوب قلبه قد رفع على رأسه ، ليسقط عليه من يد غضب الله كما جرى لبني إسرائيل ، حيث قال جل جلاله :{ وإذ نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة } فإنّ أولئك ذلوا واستسلموا لذلك ، خوفاً من سقوط الجبل على الحياة الفانية ، وجبل الذنوب يخاف صاحبه أن يسقط عليه ، فيُهلك جميع حياته وسعادته الفانية والباقية.ص208

قال النبي (ص): أمان لأمتي من السيف :{ قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن } وقرأ آية الكرسي.ص213
المصدر:فلاح السائل ص274

قال الصادق (ع) : من أراد أن يرى سيدنا رسول الله في منامه فليصلّ العشاء الآخرة ، وليغتسل غسلاً نظيفا ، وليصلّ أربع ركعات بأربع مرة آية الكرسي ، وليصلّ على محمد وآله عليه وعليهم السلام ألف مرة ، وليبيت على ثوب نظيف لم يجامع عليه حلالاً ولا حراماً ، وليضع يده اليمنى تحت خده الأيمن ، وليسبّح مائة مرة : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وليقل مائة مرة : ما شاء الله ، فإنه يرى النبي (ص) في منامه.ص214
المصدر:فلاح السائل ص285

قال النبي (ص): من أوى إلى فراشه ثم قرأ: {تبارك الذي بيده الملك} ثم قال : ” اللهم !.. رب الحل و الحرم ، بلّغ روح محمد عني تحية و سلاما ” أربع مرات ، و كّل الله به ملكين حتى يأتيا محمدا فيقولان : يا محمد!.. إنّ فلان بن فلان يقرأ عليك السلام و رحمة الله ، فيقول (ص) : وعلى فلان بن فلان السلام ورحمة الله وبركاته .ص215
المصدر:فلاح السائل

إذا أردت رؤيا أمير المؤمنين (ع) في منامك ، فقل عند مضجعك : ” اللهم !.. إني أسألك يا من له لطف خفّي ، وأياديه باسطة لا تنقضي ، أسألك بلطفك الخفي الذي ما لطفت به لعبد إلا كُفي ، أن تريَني مولاي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) في منامي “.ص215
المصدر:فلاح السائل

عن بعضهم (ع): إذا أردت أن ترى ميتك فبِتْ على طهر ، وانضجع على يمينك ، وسبّح تسبيح فاطمة (ع) ثم قل : ” اللهم !.. أنت الحد الذي لا يوصف ، والإيمان يعرف منه ، منك بدت الأشياء ، وإليك تعود ، فما أقبل منها كنت ملجأه ومنجاه ، وما أدبر منها لم يكن له ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ، فأسألك بلا إله إلا أنت ، وأسألك ببسم الله الرحمن الرحيم ، وبحق محمد سيد النبيين ، وبحق عليّ خير الوصيين ، وبحق فاطمة سيدة نساء العالمين ، وبحق الحسن والحسين اللذين جعلتهما سيدي شباب أهل الجنة ، عليهم أجمعين السلام ، أن تصلي على محمد وأهل بيته ، وأن تريني ميتي في الحال التي هو فيها ” فإنك تراه إن شاء الله.ص215
المصدر:فلاح السائل

قال الباقر (ع) : ما نَوى عبد أن يقوم أية ساعة نَوَى – يعلم الله ذلك منه – إلا وكّل الله به ملكين يحركانه تلك الساعة.ص216
المصدر:فلاح السائل

قال الكاظم (ع): من أحب أن ينتبه بالليل فليقل عند النوم : ” اللهم !.. لا تُنسني ذكرك ، ولا تؤمني مكرك ، ولا تجعلني من الغافلين ، وانبهني لأحب الساعات إليك ، أدعوك فيها فتستجيب لي وأسألك فتعطيني ، وأستغفرك فتغفرَ لي ، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت يا أرحم الراحمين ” .. قال : ثم يبعث الله تعالى إليه مَلَكين ينبّهانه ، فإن انتبه وإلا أمر أن يستغفرا له ، فإن مات في تلك الليلة مات شهيداً ، وإذا انتبه لم يسأل الله تعالى شيئاً في ذلك الموقف إلا أعطاه.ص216
المصدر:فلاح السائل ص287

قال الصادق (ع) : فإن رأيت في منامك شيئا تكرهه ، فقل حين تستيقظ : ” أعوذ بما عاذت به ملائكة الله المقرّبون ، وأنبياء الله المرسلون ، وعباد الله الصالحون ، والأئمة الراشدون المهديون ، من شر ما رأيت ، ومن شر رؤياي أن تضرني ، ومن الشيطان الرجيم ” ثم اتفل على يسارك ثلاثا .ص218
المصدر:فلاح السائل ص287

قال النبي (ص) : ألا أعلمك كلمات إذا أنت قلتهن نمت ؟.. قل : ” اللهم !.. رب السماوات وما أظلّت ، ورب الأرضين وما أقلّت ، وربّ الشياطين وما أضلّت ، كن جاري من بين خلقك كلهم جميعاً أن يفرط عليّ أحد منهم أو يبغي ، عزّ جارك ولا إله غيرك “.ص219
المصدر:من خط الشهيد

قال علي (ع) : دعاني النبي (ص) فقال: يا علي!.. إذا أخذت مضجعك فعليك بالاستغفار ، والصلاة عليّ ، وقل : ” سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ” .. وأكثر من قراءة { قل هو الله أحد } فإنها نور القرآن ، وعليك بقراءة آية الكرسي ، فإنّ في كل حرف منها ألف بركة وألف رحمة.ص221
المصدر:دعوات الراوندي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى